نشر : November 12 ,2019 | Time : 21:58 | ID 164563 |

عبد المهدي مشددا على حاجة البلاد لتعديلات دستورية: التظاهرات هزت المجتمع والمسؤول

شفقنا العراق-اعتبر رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، مساء الثلاثاء، التظاهرات في البلاد بانها حدث مهم وفرصة ثمينة لإحداث إصلاحات، وفيما أكد أن الفساد لم يتراكم خلال اشهر بل منذ زمن طويل، شدد على حاجة البلاد لتعديلات دستورية واصلاح النظام الانتخابي، لافتا ان التظاهرات هزت المجتمع والمسؤول ونريد استثمارها بكل اخلاص .

وقال عبد المهدي في حديثه خلال جلسة مجلس الوزراء ، إن “التظاهرات حدث مهم وفرصة كبيرة من اجل احداث اصلاحات تراكمت خلال فترة طويلة من الزمن”، مبيناً أن “عدداً من الضحايا سقطوا من المتظاهرين والقوات الأمنية وهذا أمر يحزن ونأسف له”.

وأضاف انه “بعد مرور اكثر من 40 يوماً من التظاهرات، فان الزخم الكبير في التظاهرات لم يحرك سطح الأمر، أنما حرك عمق الامور وهذا امر مهم ان تتحرك الاعماق وهو دليل على صحة وحيوية الشعب والشباب”.

وأوضح عبد المهدي، أن “هناك ملفات متراكمة منذ فترات طويلة، فالفساد موضوعه قديم منذ بدأ العقوبات على العراق والفساد يحصل عندما يتم اضعاف النظام، فكلما كان النظام ضعيفاً يزداد الفساد”.

وأشار رئيس الوزراء، إلى أن “الفساد تراكم خلال الفترات الاخيرة واصبحت كعكة الدولة النفطية هي الكعكة التي يتنافس عليها الجميع من داخل الدولة وخارجها وحتى الاقليمية والدولية كلها تعرف حجم الثروة الموجودة في العراق وتحاول ان تأخذ اكبر حصة من هذه الكعكة”.

وأكد أنه “يجب الوقوف بوجه الفساد وليس بشخصنة القضية ومواجهة المنظومات التي تشجع على الفساد وتفرق الاشخاص الذين يستفادون من الفساد”.

ولفت عبد المهدي، إلى أنه “منذ البداية واجهنا موضوع التشكيلة الحكومية والتي أخذت بنا اشهر عديدة فضلاً عن النقص في الوزارات والمحاصصات والتنافسات ومجلس النواب وغيرها، وهذه كلها معطلة للحكومة”.

وشدد على أن “هناك انسجام وعلاقة اخوة بين القوات المسلحة وابناء الشعب”، مؤكداً أن “التظاهرات شيء عظيم وتعلمنا دروس منها”.

وبيّن عبد المهدي، ان “الحركة الاحتجاجية تسجل اهم احدى الحركات الشعبية في شعبنا وخصوصا ان الشباب هم من يقودوها”.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها