نشر : November 12 ,2019 | Time : 20:40 | ID 164556 |

إغلاق جسور وشارع بالناصرية، ونفي أي إضراب عسكري في كربلاء

شفقنا العراق-متابعة- أغلق متظاهرون جسور وشوارع في مدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار، کما نفت قيادة شرطة كربلاء وجود أي إضراب عسكري في المحافظة، فیما أعلنت وزارة التربية، إعداد خطة تربوية تتضمن دروساً اضافية يتم بثها عبر فضائية العراق التربوية، بغية تعويض الطلبة الذين لم يتمكنوا من الالتحاق في مدارسهم في ظل الظروف الاستثنائية التي يمر بها العراق.

وقالت مصادر أمنية، ان “المتظاهرين أغلقوا جسري الحضارات والنصر وأغلقوا جزئياً لجسر الزيتون وسط الناصرية”.

كما أغلق المتظاهرون وفق المصادر “شارع النهر عند مبنى محافظة ذي قار”.

وشددت السلطات الأمنية الاجراءات حول السجن {الحوت} في ذي قار”، وأنتشرت قوات الرد السريع في الناصرية.

هذا وتسلم اللواء الركن محمد القريشي قيادة شرطة محافظة ذي قار.

وكانت أنباء ترددت اليوم عن تقديم قائد شرطة ذي قار العميد محمد عبدالوهاب السعيدي استقالته على ضوء الاحداث الاخيرة في المحافظة.

وشهدت محافظة ذي قار منذ مطلع تشرين الاول المنصرم تظاهرات كبرى تزامنا مع بغداد والمحافظات الجنوبية، احتجاجا على سوء الخدمات والمعيشة وتفشي البطالة، واوقعت الاحتجاجات عشرات الشهداء من المتظاهرين والقوات الامنية، فيما اصيب الالاف منهم وسط المطالبة بوقف العنف ضد المتظاهرين.

من جهته افاد مصدر امني، إن “عبوة صوتية كانت موضوعة اسفل عجلة داخل مرآب للسيارات بالقرب من شارع ابو نؤاس انفجرت دون اصابات تذكر”.

الى ذلك افتتح قائد عمليات بغداد الفريق الركن قيس المحمداوي، الثلاثاء، احد مداخل منطقة القادسية وسط بغداد، فيما أكد قرب افتتاح طرق مغلقة في العاصمة.

اما مسؤولون شددوا على ضرورة ابعاد موانئ البصرة من الصراعات السياسية، وعدم تعطيل عملها التي تعتبر النافذة البحرية الوحيدة والتي ترفد ميزانية الدولة بما نسبته ستة وستون بالمئة من واردتها المالية.

وتنوعت واردات الموانئ بين المواد الغذائية والزراعية والكهربائية والنفطية لسد حاجة السوق.

قيادة شرطة كربلاء تنفي أي إضراب عسكري في المحافظة

وذكرت قيادة شرطة كربلاء في بيان لها “انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صور لضباط ومنتسبي من شرطة كربلاء المقدسة تحت عنوان {من كربلاء بدأ الإضراب العسكري}، وفي الحقيقة نود ان نوضح ان هذه الصورة هي فعلا لضباط ومنتسبي شرطة كربلاء المقدسة والمنشات ولكن ليس إضراب عسكري كما روجت له بعض المواقع على مواقع التواصل الاجتماعي وبعض الوكالات الاخبارية بل هي احدى صور التعاون ما بين القوات الامنية والمواطنين وتوفير الحماية لهم اثناء الخروج في التظاهرات السلمية كون هذا يعد حق كفلة الدستور العراقي”.

وأضاف “كان للقوات الامنية مسيرة في يوم الجمعة الماضية تأييدا للمرجعية الدينية العليا بعد خطبة الجمعة مباشرة وبتوجيه من القيادات الامنية والتي دعمت المرجعية الرشيدة في خطبتها المباركة القوات الامنية والمتظاهرين السلميين كلا على حدة سواء بهدف المحافظة على الارواح والممتلكات”.

وجددت شرطة كربلاء “دعوتها للإبتعاد عن الشائعات والاخبار الكاذبة وعدم الترويج لها كونها تأثر سلباً على المجتمع في ظل هذه الظروف التي يمر بها بلدنا العزيز”.

وتابع البيان “كما أن قيادة شرطة كربلاء المقدسة تواصل واجباتها الامنية لتوفير الغطاء الامني لجميع المتظاهرين في الوقت الذي تستمر بجهودها لحماية امن مدينة كربلاء المقدسة وزائريها”.

وكانت مجموعة من ضباط ومنتسبي قيادة شرطة محافظة كربلاء، نظمت اليوم الثلاثاء، مسيرة احتجاجية لدعم ومساندة مطالب المتظاهرين في العراق.

وأنطلقت المسيرة من مقر قيادة الشرطة وسط المحافظة، حيث رفع المشاركون الأعلام العراقية، ورددوا شعارات تطالب بتنفيذ مطالب المتظاهرين، وتعد هذه التظاهرة العسكرية هي الأولى من نوعها في كربلاء؛ لدعم مطالب المحتجين في المحافظة.

التربية تعلن خطة لتعويض المواد الدراسية في ظل ظرف البلاد

أعلنت وزارة التربية، إعداد خطة تربوية تتضمن دروساً اضافية يتم بثها عبر فضائية العراق التربوية، بغية تعويض الطلبة الذين لم يتمكنوا من الالتحاق في مدارسهم في ظل الظروف الاستثنائية التي يمر بها العراق.

وأشار المكتب الإعلامي للوزارة الى “مباشرة لجان علمية بالتعاون مع فضائية العراق التربوية بوضع خطة جديدة للمواد الدراسية للصفوف المنتهية {الابتدائية والمتوسطة وكذلك الاعدادية} من خلال بثها بشكل مباشرة من على شاشة القناة الرسمية التابعة للوزارة من الساعة العاشرة صباحا ولغاية السادسة مساءً”.

وبين ان “الهدف من اقامة هذه الخطوة هو الحفاظ على مستقبل الطلبة لتعويض ما فاتهم من دروس في ظل الظروف الاستثنائية التي طرأت على البلاد في الآونة الأخيرة”.

ولفت الى انه “بإمكان الطلبة الاتصال والاستفسار عن طريق ارقام الهواتف المخصصة لهذا الشأن وبما يخدم عمل المؤسسة التعليمية والنهوض بها”.

حقوق الانسان النيابية تحدد موعد عرض تقرير احداث التظاهرات على البرلمان

 حددت لجنة حقوق الانسان النيابية، موعد عرض تقرير التظاهرات على مجلس النواب.

جاء ذلك خلال اجتماع عقدته، اليوم الثلاثاء، برئاسة النائب أرشد الصالحي وبحضور أعضائها لمناقشة تقرير اللجنة بخصوص التظاهرات ومارافقها من احداث ومتغيرات في الشارع العراقي.

واشارت اللجنة في بيان، الى أن” التقرير الذي أعدته سيتم عرضه في جلسة مجلس النواب المقبلة”، داعیة الى” تبني مبادرة رئاسة المجلس بطرح مبدأ الحوار الوطني مع جميع الأطراف وتبني خارطة طريق المرجعية الدينية في حل الازمات وتنفيذ المطالب المشروعة”.

واكدت اللجنة على” أهمية تشريع قانون حرية التعبير عن الرأي والتظاهر السلمي الذي سيكفل حق المواطنين في التعبير عن الرأي وحمايته الحقوق للجميع”.

من جهتها نقلت وكالة رويترز للأنباء عن مسؤول أمني رفيع الذي لم يكشف عن أسمه،قوله إن “هناك تكتيكات جديدة تم إقرارها في محاولة لحصر المظاهرات في ساحة التحرير في العاصمة بغداد”.

وساحة التحرير مفترق طرق يؤدي مباشرة إلى جسر يمر فوق نهر دجلة ويعتصم المتظاهرون فيها منذ أسابيع.

وقال المسؤول الأمني “القوات الأمنية تلقت أوامر جديدة يوم السبت الماضي بضرورة الإبقاء على المتظاهرين داخل ساحة التحرير”، مضیفا “القوات الأمنية تعمل بهدوء لإحكام الطوق على الساحة ومن كل الاتجاهات”.

وتابع أنه “من المتوقع أن تلي ذلك حملة اعتقالات في محاولة للحد من القوة الدافعة للاحتجاجات”

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها