نشر : November 12 ,2019 | Time : 10:39 | ID 164492 |

الصدر يهاجم أمريكا ويهدد بتظاهرات مليونية، والحكيم يطالب باصلاحات وترشيق مؤسسات الدولة

شفقنا العراق- هاجم السيد مقتدى الصدر زعيم التيار الصدري، اليوم، أمريكا بعد بيانها حول التظاهرات العراقية الذي طالبت فيه بإجراء انتخابات مبكرة، مهدداً بتظاهرات مليونية، کما كما شدد رئيس تيار الحكمة الوطني المعارض، السيد عمار الحكيم، على ضرورة اجراء اصلاحات واسعة على المستوى الخدمي وترشيق مؤسسات الدولة.

هاجم السيد مقتدى الصدر زعيم التيار الصدري، اليوم، أمريكا بعد بيانها حول التظاهرات العراقية الذي طالبت فيه بإجراء انتخابات مبكرة، مهدداً بتظاهرات مليونية.

وقال الصدر في بيان له نشره على حسابه تويتر تحت عنوان {غضبة}: “مرة أخرى تثبت {امريكا المحتلة} بأنها {حشرية} وتتدخل بشؤون الآخرين، العراق عراق الشعب.. وهو من يقرر مصيره وخصوصاً إذا التفتنا الى أن احتلالها من جلب الفاسدين وسلطهم على رقاب الشعب وأنها تطالب بعدم حجب {الانترنت} على الرغم من أنها المتحكم الأكبر بتلك الشبكة”.

واضاف: “كفاكم تدخلاً بشؤوننا فللعراق كبار يستطيعون حمايته ولا يحتاج الى تدخلات لا منكم ولا من غيركم واننا وان طالبنا بانتخابات مبكرة لكننا لن نسكت ان كان بإشراف أمريكي.. ولن نسمح لأمريكا بركوب الموج لتحويل العراق الى سوريا والى ساحة صراع أخرى”.

وتابع مهدداً “أن تدخلت {امريكا} مرة أخرى سوف تكون نهاية وجودها من خلال تظاهرات مليونية غاضبة بأمر مباشر منا.. فوطني حر أبي لا يحتاج الى دول الاستكبار ولا يحتاج الى معونة الآخرين”.

كما شدد رئيس تيار الحكمة الوطني المعارض، السيد عمار الحكيم، على ضرورة اجراء اصلاحات واسعة على المستوى الخدمي وترشيق مؤسسات الدولة.

جاء ذلك خلال لقاء السيد عمار الحكيم، اليوم لرئيس مجلس النواب محمد الحلوبسي.

وذكر بيان لمكتبه، انه” جرى خلال اللقاء بحث تطورات الاوضاع السياسية ومطالب المتظاهرين والدور المطلوب لمجلس النواب”.

وشدد السيد عمار الحكيم خلال اللقاء على” دور مجلس النواب في تشريع واقرار القوانين التي تساهم في تحقيق الاصلاح الشامل في البلاد ومن ثم الاستجابة لمطالب المتظاهرين”، مؤكداً” اهمية سلمية التظاهر والحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة والتعاون مع الاجهزة الامنية”.

واشار الى” ضرورة اجراء الاصلاحات الواسعة على المستوى الخدمي وترشيق مؤسسات الدولة والقضاء على الفساد عبر التكامل في العمل بين السلطتين التشريعية والتنفيذية بغية توفير الحياة الكريمة لابناء شعبنا”.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها