نشر : November 10 ,2019 | Time : 22:10 | ID 164389 |

وسط اختناقات ببغداد..تحقيق حكومي لمعرفة قنابل مسيل الدموع وسحب الاسلحة من محيط أماكن التظاهرات

شفقنا العراق-متابعة- كشفت وزارة الداخلية، عن لجنة تحقيقية برئاسة وزير الصحة لمعرفة أنواع قنابل مسيل الدموع المستخدمة في التظاهرات، کما أكد قائد عمليات بغداد، ان القوات الامنية أعتقلت 31 شخصاً منذ الأمس، مبيناً أن الاسلحة تم سحبها من محيط أماكن التظاهرات، بینما اصيب نحو 20 متظاهراً بحالات اختناق بعد محاولة القوات الامنية فض احتجاج في ساحة الخلاني وسط بغداد.

وقال الناطق باسم الداخلية خالد المحنا في تصريح صحفي، إن “الوضع في بغداد طبيعي والايام المقبلة ستشهد فتح الجسور المغلقة في العاصمة”، مبيناً أن “عدد الاصابات في صفوف الشرطة اكثر من المتظاهرين”.

واضاف أن “هناك شبه اجماع بين المتظاهرين على سلمية التظاهرات وهناك مبالغة في ارقام الضحايا التي تنشر في وسائل الاعلام”، مشيراً إلى أن “وزارة الصحة في الجهة الوحيدة التي تعلن الارقام الحقيقية للضحايا”، كاشفاً عن “لجنة تحقيقية برئاسة وزير الصحة لمعرفة أنواع قنابل مسيل الدموع المستخدمة في التظاهرات”.

وبين أنه “تم مسك شخص يحمل جلكان بمادة سي فو المفجرة وجار التحقيق معه”، لافتاً إلى أن “من واجب اجهزة الشرطة حماية المتظاهرين وههي ملتزمة بذلك”، متابعا أن “ابعد مسافة لقنابل المسيل للدموع هي 150 متراً والشرطة تتخذ موقفاً دفاعياً ولم تقم بمهاجمة المتظاهرين”.

كما ذكر مصدر أمني إن “القوات الامنية حاولت فض الاحتجاجات في ساحة الخلاني وسط بغداد باستخدام قنابل غاز وصوتية مما ادى الى اصابة نحو 20 متظاهراً”.

من جهته أفاد مصدر أمني، إن “حريقاً اندلع، اليوم، داخل طابقين في عمارة مكونة من سبعة طوابق وتضم مخزناً للعطور في ساحة الخلاني وسط العاصمة بغداد”، مضیفا أن “الحريق لا زال مستمراً لغاية الآن”.

سحب الاسلحة من محيط اماكن التظاهرات

أكد قائد عمليات بغداد قيس المحمداوي، اليوم الاحد: “لن نهاجم ساحة التحرير ولن نفرق أحداً بالقوة ووضعنا الحواجز الخرسانية لحماية المتظاهرين”، مضيفاً: “نأمل من جميع المتظاهرين البقاء في ساحة التحرير”.

وبين أن القوات الامنية “لم تستخدم اليوم الغازات المسيلة للدموع واوقفنا استخدام الغازات المسيلة للدموع منذ 9 ايام”، مشیرا إلى أن “هناك فرق بين التظاهر وقطع الجسور ووجود المتظاهرين على الجسور يضر بمصالح البلد”.

واضاف المحمداوي: “اعتقلنا 31 شخصاً منذ الامس وسيتم اطلاق سراح 20 منهم اليوم”، مبيناً أن “بعض الاشخاص استخدموا قنابل المولتوف ضد الاجهزة الامنية”، مؤکدا انه “لا يوجد جنسيات اجنبية بين المتظاهرين او المعتقلين”، مشيراً إلى أنه “تم سحب الاسلحة من محيط اماكن التظاهرات ولا نستخدم سوى قنابل الدخان”، لافتا الى أن “عنصر الامن الذي اطلق النار في الهواء في شارع الرشيد قيد الاعتقال”.

بدوره أكد نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجارالله، إن “أعضاء السفارة في بغداد باقون في العراق ويمارسون عملهم بكل سلاسة”، متابعا ان “السفارة الكويتية (التي تتخذ من المنطقة الخضراء مقرا لها) مؤمنة من قبل السلطات الأمنية العراقية”.

وكانت الكويت استدعت، أمس السبت، أعضاء البعثة الديبلوماسية في القنصلية الكويتية بمحافظة البصرة نظراً لتطور وتردي الأوضاع في المحافظة، بحسب الصحيفة.

الناطق العسكري لعبد المهدي: الوضع هادئ في بغداد

أكد عبد الكريم خلف الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي، أن الوضع هادئ في بغداد، كما لا وجود لشهداء بساحة الخلاني،

ونقل “التلفزيون الرسمي” عن عبد الكريم خلف قوله، إنه “تم حرق دائرة العدل في منطقة باب الشرقي وسط العاصمة بغداد”، لافتا أن “هناك محاولات من قبل بعض المجرمين لاعاقة وصول فرق الدفاع المدني لإخماد الحريق”.

فيما أعلن المتحدث العسكري للقائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي، عن قيام مجموعة وصفها وصفها بـ”المنفلتة” بتفجير احد ابراج المراقبة شرقي العاصمة بغداد.

وايضا أفاد مصدر أمني، إن “عبوة صوتية انفجرت، مساء اليوم، بالقرب من جسر الجمهورية وسط العاصمة بغداد دون اصابات تذكر”.

وتوافد، إن “المتظاهرين بصورة مستمرة لغاية، الآن، إلى ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد”، وأنه “لا يوجد اي استهداف للمتظاهرين من قبل القوات الأمنية”، مبيناً أن “عدداً من المتظاهرين متمركزين عند جسر الجمهورية واسفله وفي المطعم التركي”.

الانبار تنفي خروج تظاهرات في مدنها او ارسال متظاهرين الى بغداد

نفى عضو في مجلس محافظة الانبار، اليوم الاحد، خروج تظاهرات في مدن المحافظة، مشيرا في ذات الوقت الى أن الانباء التي افادت بارسال متظاهرين الى بغداد “عارية عن الصحة”.

وقال عضو مجلس الانبار فرحان محمد الدليمي، ، إنه لا توجد اي تظاهرات في عموم مدن الانبار، مشيرا الى أن الانباء التي تحدثت عن خروج تظاهرات او قدوم عجلات تحمل متظاهرين من مدن المحافظة إلى ساحة التحرير في بغداد عارية عن الصحة.

واوضح، ان بعض المواقع الإخبارية وصفحات التواصل الاجتماعي استخدمت صورا مفبركة كي توحي بوجود تظاهرات في الانبار.

واشار الى أن الوضع الأمني في عموم مدن الانبار مستقر وامن، لافتا الى ان عجلة الإعمار مستمرة رغم مايشهده البلد من انطلاق تظاهرات سلمية في عدد من المحافظات الجنوبية وبغداد.

ودعا الدليمي، وسائل الإعلام إلى توخي الحذر من نشر هكذا اخبار.

وتناولت بعض وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي في العراق بخروح تظاهرات في بعض مدن الانبار ، كما اشارت تلك المواقع الى توجه متظاهرين الى ساحة التحرير ب‍بغداد.

عبّر النائب الكردي هوشيار عبدالله، اليوم الاحد، عن تعاطف وتضامن كافة الشرائح الاجتماعية في محافظة السليمانية مع إخوتهم في بغداد ومحافظات الوسط والجنوب، مشيرا الى أنهم وقفوا في وجه الطبقة السياسية الحاكمة مطالبين بحقهم في وطن يضمن لهم العيش بكرامة .

وقال في بيان اليوم ان أهالي السليمانية بكافة شرائحهم الاجتماعية من طلبة وموظفين ومثقفين وأكاديميين وناشطين يتابعون بحرص ما يحصل في بغداد ومحافظات الوسط والجنوب وينتظرون نجاح العراقيين الأحرار في تحقيق أهدافهم بعد كل التضحيات العظيمة والدماء الطاهرة التي سالت من اجل محاربة الفساد.

وأضاف عبدالله مخاطباً من اسماهم بـ”المنتفضين”، إن “إخوتكم في السليمانية يستذكرون مظاهراتهم في شباط 2011 التي انطلقت لنفس الأهداف وقدمت درساً من دروس النضال من أجل العيش بكرامة في وطن لامكان فيه للفساد والفاسدين، كما تقدمون أنتم اليوم درساً آخر جعل العالم ينظر اليكم بعين الإعجاب والإجلال والتقدير”.

التجارة تعلن أبرز الاجراءات الإصلاحية المتحققة لتنفيذ مطالب المتظاهرين

أعلنت وزارة التجارة، اليوم الأحد، أبرز الإصلاحات التي حققتها خلال الفترة القليلة الماضية لتنفيذ مطالب المتظاهرين .

وذكر بيان للوزارة ، أن “الوزير محمد هاشم العاني اعلن عن اهم الاصلاحات التي حققتها وزارة التجارة والتي تضمنت اطلاق اعلان عن طريق وسائل الاعلام المرئية والمسموعة وعبر وسائل التواصل الاجتماعي بفتح باب التعيين لوزارة التجارة وعبر رابط الاستمارة الالكترونية بعدد درجات وظيفية ( 161 ) درجة”.

وأضاف البيان، أنه “بالنسبة لحزم الاصلاحات الوزارة الاخرى في عمل دوائر وشركات الوزارة ، تم تبسيط اجراءات تسجيل الشركات للشباب للفئة العمرية بين 18-35 سنة واعفاءهم من الاجور المستوفاة استنادا لنص المادة 13الفقرة (2) من قانون رقم 17 لسنة 2019، فضلا عن تخصيص (800) سيارة تويوتا (هايس) (14) راكب ياباني المنشأ  للعاطلين عن العمل عن طريق  الشركة العامة لتجارة السيارات والمكائن وبالتقسيط المريح”.

ونقل البيان عن العاني قوله، إن “من بين الإصلاحات ايضا زيادة عدد الحصص التموينية الموزعة للمواطنين قياسا بالسنوات السابقة، إضافة إلى اطلاق المنصة الالكترونية لنقطة التجارة في دائرة تطوير القطاع الخاص والتي تعنى بتقديم الدعم المعلوماتي والاسناد الفني لرجال الاعمال والمستثمرين لايجاد الشريك التجاري وفتح اسواق جديدة امام القطاعات الانتاجية والتصديرية والمشروعات الصغيرة و المتوسطة من خلال الترويج الالكتروني للمنتجات والخدمات عبر الشبكات العالمية”.

واوضح، أن “ضمن الاصلاحات تم اطلاق البطاقة الالكترونية في بعض مناطق بغداد والمحافظات، فضلا عن الوصول الى مرحلة الاكتفاء الذاتي من الحنطة محققة كمية اربعة ملايين وسبعمائة الف طنا (حنطة مسوقة من قبل الفلاحين والمزارعين )” ضمن الموسم الزراعي الذي يعد الاكبر في تاريخ العراق”.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here