نشر : November 10 ,2019 | Time : 17:02 | ID 164377 |

القوات الأمنية تلاحق داعش بمخمور والقائم و حوران وتفكك خلية إرهابیة بكركوك

شفقنا العراق-متابعة- أعلن جهاز مكافحة الارهاب، الاحد، عن مقتل عدد كبير من الارهابيين اثناء عملية أمنية لملاحقة “داعش” في جبال مخمور، کما داهمت قوة من الحشد، عددا من مضافات “ داعش” بالقائم غربي الأنبار، فیما نفذت قوة من الحشد، عملية دهم وتفتيش في الصحراء الشمالية لوادي حوران، بینما أعلنت خلية الاعلام الامني، القبض على شبكة ارهابية في محافظة كركوك.

وأعلن جهاز مكافحة الارهاب، الاحد، إن “قوة من جهاز مكافحة الارهاب نفذت عملية واسعة، اليوم، لملاحقة فلول تنظيم داعش الارهابي في جبال مخمور”، مضيفا أن “العملية اسفرت عن مقتل عدد كبير من الارهابيين وتدمير خنادق وكهوف”، لافتا الى أنه “تم إسناد العملية بـ 14 ضربة جوية من طيران الجيش”.

كما ذكر بيان لإعلام الحشد الشعبي، أن “قوة من اللواء ١٨ الحشد الشعبي نفذت، اليوم، عملية دهم وتفتيش لمضافات داعش الإرهابي وسط صحراء القائم غربي الانبار”، مشيرا أن “القوة عثرت على عاكسات ضخمة للطاقة الشمسية تولد الكهرباء تابعة للتنظيم، فضلا عن أسلحة خفيفة ومتوسطة”.

الى ذلك نفذت “قوة مشتركة من قيادة عمليات الانبار للحشد الشعبي واللواء ١٨ و١٣ في الحشد واستخبارات الحشد وامن الحشد ، عملية دهم وتفتيش لمناطق الصحراء الشمالية لوادي حوران بعد ورود معلومات تفيد بوجود تحركات لداعش مستغلة الأوضاع التي تمر فيها البلاد”، لافتا أن “القوة عثرت على مضافات للعدو وصادرت ست دراجات نارية كانت تستخدم للتنقل في الصحراء الممتدة من القائم مرورا بعكاشات و وصولا إلى الرطبة غربي الانبار”.

بينما أعلنت خلية الاعلام الامني، إنه “خلال عملية استباقية، تمكنت مفارز المديرية العامة للاستخبارات والأمن التابعة لوزارة الدفاع من اختراق شبكة ارهابية والقت القبض على عناصرها في محافظة كركوك”، مبینة ان “الشبكة الارهابية كانت تعمل على تقديم الدعم والتمويل للعناصر الارهابية”.

من جانبه ذكر مصدر أمني في شرطة كركوك “انه تم اعتقال قيادي في داعش خلال عملية أمنية خاصة،” مشيرا الى ان “الارهابي المعتقل كان يشغل منصب المسؤول الأمني لناحية الرياض في داعش”، لافتا انه “تم اعتقال الارهابي وفق المادة 4 ارهاب، حيث شارك في العديد من الجرائم ضد المواطنين والقوات الأمنية،” مشيرا الى ان “عملية اعتقاله تمت وفق معلومات استخباراتية دقيقة”.

هذا وافاد بيان لإعلام وزارة الداخلية، ان “قوة مشتركة من فوج طوارئ الشرطة الثاني عشر التابع لقيادة شرطة نينوى ومديرية استخبارات ومكافحة ارهاب نينوى العاملة ضمن وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية لوزارة الداخلية وبناءً على معلومات دقيقة واخذ موافقات القضاء نفذت عملية امنية تتمكن خلالها من القاء القبض على 10 عناصر من عصابات داعش الارهابية بينهم اثنان كانا يعملان فيما يسمى الامنية واحدهم كان يعمل فيما يسمى بالشرعية والبقية كانوا يعملون بصفة مقاتل فيما يسمى بديوان الجند خلال فترة سيطرة داعش على مدينة الموصل”.

وايضا ألقت “مفارز استخبارات الجريمة المنظمة في نينوى العاملة ضمن وكالة الاستخبارات في وزارة الداخلية القبض على أحد قادة داعش الإرهابية والذي يعمل بما يسمى {عريف اللادولة اللااسلامية} بأيسر الموصل”، مشیرا الى ان الارهابي “اعترف من خلال التحقيقات الأولية بإنتمائه لعصابات داعش وتم تكليفه بالمنصب أعلاه وكان يساندهم في القصاص من سكان المنطقة والأخبار عنهم ويحرض على القتل ويحث المواطنين على التطوع في عصابات داعش وينظر لافكارهم”.

بدوره قال معاون قائد عمليات الانبار للحشد احمد نصر الله، إن “قيادة عمليات الانبار للحشد ولواء 13 الطفوف وقيادة حرس الحدود شرعت بعملية أمنية لسد الثغرات على الشريط الحدودي الرابط بين العراق وسوريا”، متابعا أن “عمليات الانبار تجري عمليات استطلاعية امنية لغرض منع تسلل الارهابيين عبر الثغرات في الحدود”، مبينا أن “العملية اشترك فيها لواء الطفوف وجوال حرس الحدود وامتدت من قضاء القائم الى منفذ الوليد الحدودي”.

من جهته أفاد مصدر امني، إن “عبوة ناسفة انفجرت، ظهر اليوم، في طريق رئيس قرب قرية الامسيحلي، جنوبي غرب الشرقاط، شمال محافظة صلاح الدي، ما اسفر عن مقتل شخص واصابة اخر بجروح”، مضيفا أن “قوة امنية نقلت المصاب الى مستشفى لتلقي العلاج وجثة القتيل الى دائرة الطب العدلي.

كما أعلنت خلية الإعلام الأمني، أنه “وفقاً لمعلومات استخبارية دقيقة ، تمكنت  قوة من قيادة العمليات الخاصة الاولى احدى تشكيلات جهاز مكافحة الإرهاب من القاء القبض على الإرهابي المكنى ( ابو هارون) بعد نصب كمين محكم له جنوبي العاصمة”.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here