نشر : November 3 ,2019 | Time : 23:28 | ID 163813 |

الخزعلي: نتعرض إلى مؤامرة إسرائيلية بمشاركة الإمارات واحدى الرئاسات الثلاث

شفقنا العراق-بين الامين العام لعصائب اهل الحق الشيخ قيس الخزعلي، الاحد، ان العراق يتعرض الى مؤامرة اسرائيلية بمشاركة الامارات، لافتا الى ان هناك طرف ثالث حرض على رفع علم النظام المقبور في التظاهرات.

وقال الخزعلي في تصريح متلفز تابعته /المعلومة/، ان “الطرف الاسرائيلي اقوى من الامريكي والطرف الاماراتي اقوى من السعودي بالمؤامرة ضد العراق، حيث ان اهداف هؤلاء معاقبة من تصدى لداعش وتجريد الحشد من سلاحه”.

واضاف ان “على المستوى السياسي فأن احد الرئاسات الثلاث هو جزء من هذا المشروع وعلى مستوى الاجهزة الأمنية فان احد اهم قادة الاجهزة في الدولة مشارك في هذه المؤامرة”.

وبين ان “الموساد تمتلك محطات في شمال العراق وباكثر من محافظة وليس في اربيل فقط، حيث ان له محطة في السليمانية وهناك محطة مشتركة للسي اي ايه والموساد في مطار بغداد”.

وقال الخزعلي في حوار متلفز إن “أكثر من 95 الى 99% من المتظاهرين هم لا يرتبطون بأجندة او حزب”.

واوضح، أن “المشكلة لم تكن في الإسلام وانما في الدستور”، مضيفا بالقول: “بأسم الدستور باكونا (سرقونا) الحرامية وليس باسم الدين”، معتبرا “تشكيل مفوضية انتخابات مستقلة في ظل نظام حزبي برلماني كذبة لن يصدقها أحد”.

ولفت الى ان “هناك عمل يجري على تجنيد عملاء محليين من خلال اطراف عراقية متصلة بالجهات الخارجية، حيث ان بعض الاطراف المجندة هم اصحاب الحركات الدينية المنحرفة ويعتقدون بضرورة قتل المراجع ومستعدين لتفجير انفسهم من اجل هذا الهدف”.

واكد ان “بعض العملاء المحليين هم ممن طردوا من بعض التيارات ويمتلكون اموالا ونفوذا، اضافة الى ان الطرف الثالث في المؤامرة هو البعثي وهم واضحون من خلال رفع علم العراق السابق وكان يسعى لاثارة الفوضى وايقاع الاف القتلى بالتظاهرات لكن الزيارة الاربعينية اوقفت المخطط”.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها