نشر : November 2 ,2019 | Time : 14:04 | ID 163669 |

هل يجب الرد على المغتاب حال السماع أم لا؟ وهل يجب إخبار من يتصرف بالمغصوب؟

شفقنا العراق-أجاب مكتب المرجع الديني آية الله السيد محمد سعيد الحكيم” على مجموعة من الاستفتاءات بخصوص “الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر”.

السؤال : اقاربنا يأتون مراراً لزيارتنا ويسكنون عندنا مدة زيارتهم لنا ونحن ايضاً عند ذهابنا لمدينتهم نسكن عندهم مدة زيارتنا نأكل ونشرب لديهم ولكنهم اشخاص من يتهاونون بفريضة الصلاة..تارة يصلونها وتارة لا يصلونها ما حكم سكننا واكلنا وشربنا لديهم ولدينا.

الجواب : إذا كنت تحتمل ترتب الاثر او الفائدة على نصحهم وجب ذلك إلا أن تخشى من وقوع الضرر على الآمر بالمعروف واذا كان في قطيعتهم ردعاً لهم عن المعصية أو انكاراً للمنكر وجب ذلك وفق ضوابط الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

 

السؤال : انني اعيش في اوربا مع خالتي في بيت واحد وانا وخالتي ملتزمون ولكن عندما ياتي ابن خالتي مع زوجته نتقيد كثيرا علما ان زوجته غير محجبة، كلمتها كثيرا عن الحجاب وأسمعتها محاضرات ولكن لا تبالي، السؤال هنا كيف احافض على نفسي من رؤيتها، علما عندما ادخل البيت اقول بصوت مرتفع يالله ولكن لا تهتم ، عندها شي عادي ولا اجالسها كثيرا ولكن احيانا اجبر بان اجلس مع كل العائلة وهي موجودة ايضا ما هو تكليفي الشرعي هل اترك البيت واخذ بيت بعيد عنهم ام لا علما انني لا توجد عندي الامكانية المادية لشراء بيت او اجار او اتحمل هذا الشيء، علما انني اعتبرها مثل اختي وكلمتها كثيرا عن الدين وتقول انشاء الله اعمل ولكن لا تطبق .

الجواب : عليك بالامر بالمعروف والنهي عن المنكر بالحكمة والموعظة الحسنة وابراز ما يوجب الانزجار عن هذا العمل إذا كنت تحتمل ترتب الاثر او الفائدة على نصحها ، كما يلزم الحذر واجتناب كل ما يثير الغرائز ويخشى منه الإنجرار الى المحرمات .

 

السؤال : إذا قام أحد الأشخاص بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لآخر له علاقات مشبوهة وغير شرعيه بنساء ، ومن ثم تطور الموضوع بأن قام هذا الشخص الناصح بحرق سيارة الآخر ، فهل يدخل هذا الفعل تحت الدائرة الشرعية ؟ أم هو آثم ؟

الجواب : لا بُدَّ في النهي عن المنكر من تحقق شرائطه ، ولا يجوز للمكلف ارتكاب الضرب أو الجرح ونحوهما بدون إجازة الحاكم الشرعي إلاّ عند تعذره – مع اليقين بأهميّة مصلحة دفع المنكر – ، كما لا بُدَّ من الاقتصار على الأخف عندما يتحقق الغرض منه ، وإذا فعل الأشد مع إمكان الأخفّ كان عاصياً ضامناً .

 

السؤال : هل يجب الرد على المغتاب حال السماع أم لا ؟

الجواب : نعم يجب الرد ، إلا أن يؤدي إلى محذور شرعي أو عرفي على ما ذكرناه في رسالتنا ( منهاج الصالحين ) في خاتمة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر .

 

السؤال : إذا رأيت سارقاً في دكان ما ، فهل يجب علي إخبار صاحب الدكان عن السارق حتى يقبض عليه ؟ أو أنهي السارق عن فعله ؟

الجواب : إذا كان لا يضرك نهي السارق وجب عليك ذلك من باب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، ومن باب النصيحة لأخيك المؤمن .

 

السؤال : هل يجب إخبار من يتصرف بالمغصوب – مع جهله بالغصبية – وتوضيح الحال له ؟

الجواب : لا يجب .

 السؤال : إذا علم أن فاعل المنكر أو تارك المعروف لا يتأثر بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، ولكن يحتمل أو يظن أن يؤثر ذلك إيجاباً على بعض المستمعين للأمر أو النهي ، فهل يجب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والحال هذه ؟

الجواب : نعم يجب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر حينئذ كما ذكرناه في رسالتنا ( منهاج الصالحين ) .

 

السؤال : إذا كان تارك المعروف وفاعل المنكر يعلم بسوء فعله ، هل يجب نصحه وإرشاده ؟

الجواب : إذا كان يحتمل ترتب الأثر أو الفائدة على نصحه وجب ذلك ، إلا أن يخشى من وقوع الضرر على الآمر بالمعروف .

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here