نشر : October 30 ,2019 | Time : 14:13 | ID 163454 |

وسط تأكيد اردوغان انسحاب الأكراد.. تصاعد حدة الاشتباكات بين الجيشين السوري والتركي برأس العين

شفقنا العراق-قال الرئيس التركي رجب طيب اردوغان إن روسيا أبلغت تركيا باكتمال انسحاب المقاتلين الأكراد من المناطق الحدودية طبقا لاتفاق توصلت اليه أنقرة وموسكو، فيما أفادت مراسلة روسيا اليوم نقلا عن مصدر عسكري باحتدام الاشتباكات بين الجيش السوري والفصائل المدعومة من تركيا في ريف رأس العين شمال البلاد، باتجاه بلدة أبو راسين على محور يمتد إلى كيلومترين.

وفي كلمة متلفزة أضاف أردوغان أنّ المحادثات بين المسؤولين الروس والأتراك بشأن سوريا ستستمر.

وكان وزير الدفاع الروسي سيرغي شويجو قد صرح في وقت سابق بأن وحَدات حماية الشعب الكردية أكملت انسحابها قبل المهلة المحددة.

وكانت تركيا وروسيا قد اتفقتا في وقت سابق على انسحاب الفصائل الكردية من الشريط الحدودي بين سوريا وتركيا خلال مئة وخمسين ساعة.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي قد وقعا على مذكرة تفاهم لوقف العمليات التي تشنها أنقرة في شمال شرق سوريا.

ووفقا للمذكرة، التزمت روسيا بسحب الوحدات الكردية من المناطق الحدودية في مهلة 150 ساعة بعمق 30 كم عن الحدود التركية، على أن تشرف الشرطة العسكرية الروسية وقوات حرس الحدود السورية على عملية الانسحاب من المنطقة المتفق عليها، لتبدأ موسكو وأنقرة بعد ذلك بتسيير دوريات مشتركة في منطقة عرضها 10 كم قرب الحدود التركية.

واتهم أردوغان أمريكا دون أن يسميها بالسعي للسيطرة على النفط السوري، وأشار إلى أن بلاده الدولة الوحيدة التي لا تطمع بالنفط أو فرض سيطرتها في سوريا، لافتا إلى أن الهدف الأوحد لأنقرة يكمن في طرد وحدات حماية الشعب الكردية من المنطقة المتفق عليها.

فيما أفادت مراسلة روسيا اليوم نقلا عن مصدر عسكري باحتدام الاشتباكات بين الجيش السوري والفصائل المدعومة من تركيا في ريف رأس العين شمال البلاد، باتجاه بلدة أبو راسين على محور يمتد إلى كيلومترين.

باحتدام الاشتباكات بين الجيش السوري والفصائل المدعومة من تركيا في ريف رأس العين شمال البلاد، باتجاه بلدة أبو راسين على محور يمتد إلى كيلومترين حسب مراسلة روسيا اليوم نقلا عن مصدر عسكري سوري.

ذكرت مراسلة روسيا اليوم أن الفصائل المسلحة الموالية لتركيا تسعى للسيطرة على بلدة أبو راسين وطوق من القرى المجاورة في ريف رأس العين لقطع طريق وصول الجيش السوري إلى الحدود بعد أن كانت القوات السورية قد انتشرت فيها مؤخرا وفق الاتفاق الروسي التركي.

وأضافت أن الاشتباكات التي بدأت بمناوشات بين الطرفين وقصف مدفعي تطورت إلى مواجهة مباشرة زادت وتيرتها في اليومين الماضيين وأدت لسقوط 3 قتلى على الأقل في صفوف الجيش السوري وعدد من الجرحى. 

كما اندلعت اشتباكات وصفها “المرصد السوري” المعارض بالعنيفة بين الجيش السوري وقوات التركية في شمال شرق سوريا للمرة الأولى منذ بدء الاعتداء التركي شمال شرق سوريا .

وافاد المصدر أن القوات التركية شنت صباحا قصفا مدفعيا على مواقع حدودية مع سوريا ،كما وقعت اشتباكات بالرشاشات على أطراف قرية الأسدية الحدودية .

وفي الأسابيع الأخيرة، وقعت مواجهات متفرقة بين القوات السورية ومجموعات ارهابية مسلحة موالية لانقرة تشارك في الاعتداء التركي على سوريا .

وأطلقت تركيا يوم 9 أكتوبر، وسط معارضة وانتقادات واسعة من قبل السلطات السورية وحكومات كثير من الدول العربية والغربية، اعتداء على شمال شرق سوريا باسم عملية “نبع السلام” اسفرت عن سقوط ضحابا مدنيين.

وفي الـ 17 من أكتوبر اتفقت تركيا والولايات المتحدة على وقف العملية العسكرية لمدة 120 ساعة وانسحاب الوحدات الكردية من المنطقة الآمنة على الحدود بين تركيا وسوريا والتي تنوي أنقرة السيطرة عليها بشكل مستقل.

كما استضافت مدينة سوتشي قمة روسية تركية بين الرئيسين فلاديمير بوتين ورجب طيب أردوغان، انتهت بالتوصل لاتفاق يتضمن نشر حرس الحدود السوري والشرطة العسكرية الروسية على الحدود مع تركيا، وسحب المسلحين الأكراد لمسافة 30 كيلومترا عن الحدود.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here