نشر : October 29 ,2019 | Time : 09:09 | ID 163321 |

عودة الهدوء لميسان وواسط واستمرار الاحتجاجات في بغداد وكربلاء

شفقنا العراق-متابعة- اكد كل من ميسان وواسط، انتهاء التظاهرات التي في المحافظة ورفع حظر التجوال الذي فرض نتجية الاحداث التي رافقت التظاهرات خلال اليومين الماضيين، کما تحدت حشود المتظاهرين قرار قيادة عمليات بغداد بفرض حظر للتجوال، من جهته دعا الناطق باسم عبد المهدي، جميع ادارات المدارس الى الالتزام “الصارم” بالدوام الرسمي.

وقال عضو مجلس محافظة ميسان ، عيسى هاشم ان “التظاهرات انتهت في محافظة ميسان والحياة عادت الى طبيعتها، بعد يومين من التظاهر والمطالب التي قدمها المتظاهرين”، مضیفا ان “عودة الهدوء الى المحافظة اسفر عن رفع حظر التجوال بالكامل منذ يوم امس، فيما تقوم الفرق الخدمية في المحافظة بواجبها في اعادة تهيئة المرافق الحيوية وتنظيف الطرق”.

وكان عيسى قد نفى في وقت سابق من يوم امس تقديم المحافظ علي دواي لازم، استقالته من منصب المحافظ جراء التظاهرات التي شهدتها ميسان خلال الايام الماضية.

من جانبه قال عضو مجلس محافظة واسط صاحب الجليباوي ان “الهدوء عاد الى محافظة واسط منذ يوم السبت الماضي، حيث التزام المتظاهرين بالسلمية وقدموا طلباتهم الى الجهات المسؤولة، ولم يحدث اي حرق بالممتلكات العامة”.

واضاف ان “الجهات المسؤولة منحت الحرية الكاملة للمتظاهرين في التعبير عن ارائهم وتقديم مطالبهم، في وقت عملت فيه السرادق والمواكب الحسينية على توفير الخدمات اللازمة والطعام الشراب الى المتظاهرين والدعم اللازم، في حين عملت المحافظة على توفير الحماية للمتظاهرين”.

واوضح ان “محافظة واسط لم تشهد حالات اعتقال بحق المتظاهرين، في حين ان التظاهرات التي سبقتها في الاول من تشرين الاول الجاري شهدت اعتقال عدد قليل جدا من المتظاهرين ولم يتم اطلاق سراحهم لوجود قيود جنائية بحقهم”، مبینا ان “الكثير من المطالب المشروعة للمواطنين يجب ان تنفذها الحكومة المركزية في بغداد وليست المحلية في واسط وخاصة مايتعلق بالدرجات الوظيفية”.

استمرار التظاهرات بساحة التحرير

تحدت حشود المتظاهرين قرار قيادة عمليات بغداد بفرض حظر للتجوال الذي دخل حيز التنفيذ في تمام الساعة 12 ليلاً بدءاً من اليوم ولغاية السادسة صباحاً.

وازدادات اعداد المتظاهرين المحتجين في ساحة التحرير بشكل متسارع، وبادرت مجموعات من الشبان باطلاق الالعاب النارية في سماء محيط الساحة.

فيما رددت جموع المتظاهرين المحتجين منذ يوم الجمعة الماضي، النشيد الوطني.

وكانت قيادة عمليات بغداد قررت فرض حظر التجوال للاشخاص وسير المركبات والدراجات النارية والهوائية والعربات بمختلف أنواعها، اعتبارا من الساعة الثانية عشرة مساء الأثنين، ولغاية الساعة السادسة صباحا وحتى إشعار اخر، من أجل “حماية المتظاهرين ومنع المندسين من استهدافهم”.

الى ذلك قال رئيس اللجنة الأمنية بمجلس محافظة كربلاء المقدسة عقيل المسعودي إن “المتظاهرين قاموا، صباحي اليوم، باغلاق طريق بغداد كربلاء بعد قطع مجسر المسيب”، مبينا ان “القوات الامنية انتشرت في موقع التظاهرات وامن الحماية لهم ومعت مرور المركبات من المجسر”.

وكان المسعودي أكد في تصريح سابق استقرار الاوضاع الامنية بعد احداث تخريبية شهدتها بعض مناطق المدينة مساء امس، كاشفا عن اعتقال 150 مندسا بين المتظاهرين منذ يوم امس ولغاية الان.

ليلة دموية في كربلاء وأنباء عن عشرات الضحايا

تحوّلت مدينة كربلاء، ليل الاثنين وحتى الساعات الأولى من فجر الثلاثاء، إلى أشبه بساحة حرب، فقد أفادت مصادر طبية بسقوط أكثر من 18 قتيلاً، مرشحة أن يرتفع العدد لخطورة الإصابات.

وأتهم متظاهرون قوات أمنية خاصة {قوات السوات} بارتكاب “مجزرة” وإطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين من أجل فضّ الاعتصام.

وتداول نشطاء عراقيون على مواقع التواصل مقاطع مصورة عنيفة سمع فيها صيحات مصابين، وأزيز الرصاص الحي.

كما أظهرت مقاطع أخرى فض الاعتصام بالقوة، ومحتجون على الأرض يسيل الدم من أجسادهم.

الى ذلك، أظهر فيديو قيام آلية تابعة للقوات الأمنية بدهس متظاهرين.

وأفادت مصادر بأن المتظاهرين اتهموا جهات أمنية بدهس المحتجين أثناء فض اعتصام كربلاء.

وكانت المفوضية العليا لحقوق الانسان، كشفت أمس الاثنين، عن استخدام أسلحة ثقيلة لقمع تظاهرات كربلاء.

وقال عضو المفوضية علي البياتي في بيان مقتضب، تلقت {الفرات نيوز} نسخة منه” ما الذي يجري يارئيس الوزراء، هل تعلم ان قواتكم تستخدم أسلحة ألبي كي سي والأحادية لمطاردة المتظاهرين في كربلاء المقدسة؟!”.

الناطق باسم القائد العام يدعو ادارات المدارس للالتزام الصارم بالدوام الكامل

دعا الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة عبد الكريم خلف، جميع ادارات المدارس الى الالتزام “الصارم” بالدوام الرسمي، مشيرا الى ان الضغط على المدارس واخراجهم للشارع يعد ترهيبا لحياتهم.

وقال خلف في بيان ان “على جميع ادارات المدارس الالتزام الصارم بالدوام الرسمي الكامل”، مضیفا  “الضغط على المدارس واخراجهم للشارع يعد ترهيبا وتعريض حياتهم للخطر”.

وكان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي قد توعد امس بفرض عقوبات ادارية صارمة بحق مدراء الدوائر المنظمة الى التظاهرات والعصيان المدني.

بالسیاق ذكر اعلام المحافظة البصرة، ان “المحافظ اسعد العيداني وجه بضرورة ممارسة الدوام الرسمي بشكل منتظم للتلاميذ والطلبة الاعزاء كافة”، مشیرا ان “العيداني امر بأن يكون الدوام بوقت كامل حفاظاً على العملية التربوية ومصلحة طلبتنا الاعزاء”.

وقال مـديـر اعــلام وزارة الكهرباء مصعب المدرس في تصريح صحفي، ان “الـتـجـهـيـز حـالـيـا فــي مـديـنـة بـغـداد والمــحــافــظــات مـسـتـمـر عــلــى مــدار الساعة برغم خفض الطاقة المنتجة والــوصــول بـهـا الــى مــا دون الـــ 14 الــف مــيــغــاواط بـسـبـب اخـــراج عـدد من الوحدات التوليدية لاجراء اعمال الصيانة عليها”.

وعـن مـدى تـأثـر قـطـاع الكهرباء في الـبـلاد نتيجة الـتـظـاهـرات، اوضـح ان ملاكات وزارته في بغداد والمحافظات مستمرة بالعمل على مـدار الساعة، نافيا وجــود ايـة مـعـوقـات تـذكـر في عـمـوم المحافظات الـتـي حـدثـت فيها التظاهرات”.

وأشار الى “إقامة ورشـة ضمن تـنـفـيـذ الــبــرنــامــج الـحـكـومـي لـدعـم انــتــاج الــطــاقــة المــتــجــددة مــن خـلال نصب الـوحـدات الشمسية بمقرات دوائـر ومؤسسات الـدولـة فـي بغداد والمحافظات، اذ تم استعراض فائدة هذه المنظومات واسهامها بتخفيض الاحــمــال ورفـــد المـنـظـومـة بـطـاقـات اضافية”.

محافظ واسط يصدر حزمة اصلاحات

اصدر محافظ واسط محمد جميل المياحي، اليوم حزمة اصلاحات استجابة لمطالب المتظاهرين المشروعة، مبينا ان ذلك جاء استناداً إلى الصلاحيات الإدارية والمالية التي منحها مجلس النواب ومجلس الوزراء.

وقال المياحي في بيان انه “استجابة لمطالب المتظاهرين المشروعة وتماشياً مع متطلبات الإصلاح التي ينشدها ابناء المحافظة، واستناداً إلى الصلاحيات الإدارية والمالية التي منحها لنا مجلس النواب العراقي ومجلس الوزراء، اصدرنا حزمة اصلاحات”.

١. إعادة النظر بجميع مدراء الدوائر الخدمية في محافظة واسط عموماً بلا استثناء ومدراء الأقسام، وتقوم اللجنة المختصة المذكورة لاحقاً بتقييم مهني ويفتح باب الترشيح لهذه المواقع أمام شريحة الشباب من أبناء المحافظة حصراً ودعوة كل من يجد في نفسه الكفاءة والقدرة ويملك الخطة والمشروع، للتقديم خلال عشرة أيام من تاريخ هذا القرار.

2-تشكيل لجنة من جامعة واسط والخبراء المتقاعدين من ابناء المحافظة لمقابلة المرشحين للمواقع الشاغرة وتقييمهم وفق التخصص الدقيق والكفاءة ومايملكه المتقدم من خطة عمل للموقع المتقدم لشغله.

3-أعطاء اجازة مفتوحة لقائممقام النعمانية وقائممقام الصويرة وتشكيل لجنة ادارية لحسم امرهم قانونيا.

4-سحب يد مدير عام تربية واسط 60 يوم على ان تستكمل اللجنة التحقيقية المشكلة بحقه اعمالها بأسرع وقت.

5-إعفاء مدير مستشفى الكرامة ومدير مستشفى الصويرة.

6-تحويل بناية المجلس الى هيئة استثمار واسط.

7-تحويل دوائر المجالس المحلية الى بنايات دوائر الرعاية الاجتماعية في كل الاقضية والنواحي.

8-حل لجنة التنسيق في محافظة واسط وتحل محلها فرق متابعة شبابية من كل حي ومنطقة ترتبط ارتباط مباشر بمكتب المحافظ وتكون مهمتها خدمة المنطقة ومتابعة حل قضايا ومشاكل الناس بشكل مباشر وتمتلك صلاحيات متابعة الواقع الخدمي ومايقدم للأهالي من خدمات في جميع القطاعات.

10-تشكيل لجنة حكماء من شخصيات وأعيان وابناء محافظتنا العزيزة يأخذون دور الرقابة والتشاور مع المحافظة ويمثلون نبض وتطلعات الشارع الواسطي.

11-تحويل موظفي العقود على صندوق دعم واسط المرتبطين بمجلس المحافظة على الدوائر الحكومية الأخرى حسب الحاجة وحسب الاختصاص.

١١. فتح باب التقديم على ١١٨٠ درجة على الملاك الدائم كوجبة أولى في مختلف دوائر واسط ضمن درجات الحذف والاستحداث للسنوات السابقة، كذلك فتح باب التقديم على 750 عقد موظفي جباة لكهرباء واسط.

١٢. التدقيق في أسماء ووظائف العاملين في حقول النفط والشركات النفطية ومحطة واسط الحرارية والتأكيد على أحقية أبناء المحافظة قبل غيرهم في هذا العمل.. ومقاطعة أسماء العاملين أن كانوا موظفين في دوائر أخرى أو يتقاضون رواتب من جهة حكومية أخرى.. من أجل ضمان تساوي الفرص للشباب الواسطي وإلزام شركات النفط تشغيل 1000 شخص من ابناء المحافظة خلال الاشهر المتبقية من العام الحالي.

١٣. إلغاء المحاصصة تماما في محافظة واسط بناءً على مطلب المتظاهرين ولن نسمح بأي ضغط او تهديد وسنصارح ابناء محافظتنا في حال حصول اي ضغط من أي نوع ومن أي جهة كانت.

14-المتابعة الدقيقة مع مجلس الوزراء للإسراع في إنشاء شركة نفط واسط والإسراع بتنفيذ مصفى واسط النفطي بأسرع وقت ومتابعة المطالب الاخرى التي اوصلناها لمجلس الوزراء.

15- أحالة ملف تفتيت وبيع الاراضي في قضاء الكوت لمحكمة مكافحة الفساد.

16-يخصص راتب المحافظ الشهري مناصفة لعوائل الشهداء الخمسة الذين سقطوا من المتظاهرين في واسط في بداية التظاهرات اكراماً لدماءهم الزكية التي مهدت طريق الإصلاح.

17-تحويل منزل المحافظ الحالي إلى متحف تحت اسم ” المتحف الواسطي” يختص في تخليد تاريخ المحافظة وندعو أبناء المحافظة الكرام وجامعة واسط للمساهمة في رفد هذا المتحف بكل مايرتبط بتاريخ محافظتنا وكل ما يستحق التخليد.

واضاف “لدينا حزمة إصلاحات ثانية سنطلقها بعد التشاور مع حكماء وشخصيات المحافظة”، مخاطبا ابناء المحافظة بالقول “نستقبل مقترحاتكم وافكاركم واراءكم في كل ما يساهم في خدمة المحافظة”.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها