نشر : October 28 ,2019 | Time : 21:49 | ID 163302 |

الاحتجاجات تتواصل.. الصدر يدعو لانتخابات مبكرة، والبرلمان یبقي جلسته مستمرة

شفقنا العراق-متابعة- تستمر التظاهرات في اغلب مدن البلاد خاصة في الوسط والجنوب على امل تحقيق مطالبهم، وسط مشهد يسوده الغموض والاحتقان، خاصة بعد حصول صدامات ادت الى سقوط العشرات من الجرحى والقتلى، فضلا عن حرق مقار حكومية، ما سيدفع بالمشهد نحو التأزم والتعقيد بحسب مراقبين، بینما دعا الصدر، عبد المهدي للحضور الى البرلمان للاعلان عن انتخابات مبكرة، کما أعلنت كل من أميركا وتركيا، أنهما تتابعان الوضع في العراق عن كثب، طالبا جميع الأطراف بنبذ العنف.

وأفاد مصدر أمني، إن “اصابات جديدة تم تسجيلها، مساء اليوم الاثنين، في صفوف المتظاهرين نتيجة رميهم بالقنابل المسيلة للدموع في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد ومناطق اخرى من العاصمة”.

بالسياق أفاد مصدر محلي، إن تم “اطلاق الرصاص والغاز المسيل للدموع على جموع المتاظاهرين في محافظة كربلاء لتفريقهم”.

وايضا ساحات مدينة النجف لم تكن بعيدة عن شرارة الاحتجاجات، حيث نظم المئات من المتظاهرين احتجاجات سلمية يطالبون خلالها السلطات المحلية بتحقيق مطالبهم بعيدا عن التسويف.

ويؤكد المتظاهرون ان المطالب اضحت مركزية وواضحة، ليس في النجف فحسب وانما في المحافظات كافة. معتبرين ان الحكومة العراقية تعي جيدا ان تفشي البطالة وتغلغل الفاسدين في مفاصل الدولة وتفاقم المحاصصة وعدم توفر الخدمات، هي اهم مطالب الشعب الذي انهكته الوعود.

من جهته ذكر المركز الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى، أن “محكمة تحقيق الحلة التابعة لرئاسة محكمة استئناف بابل أصدرت أمرا بالقبض على رئيس مجلس محافظة بابل {رعد علوان الجبوري} لتسببه بالاعتداء على أحد المتظاهرين الذي قدم الشكوى القانونية بحقه وفق القانون”.2019-10-28 | 21:21

هذا وقالت مديرية الاستخبارات العسكرية، إن “من أجل ترسيخ القيم الديمقراطية والتي اتاحت للمواطن حق التظاهر السلمي وحال أطلاع مدير الاستخبارات العسكرية الفريق الركن سعد مزهر العلاق على فيديو الاعتداء على الطالبات وجه العلاق بفتح تحقيق فوري بحق المقصرين”.

وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، اليوم الاثنين، مقطع فيديو يظهر فيه رجل أمن يعتدي على طالبات صغار في ساحة التظاهر يحملن العلم العراقي.

الصدر يدعو عبد المهدي للاعلان عن انتخابات مبكرة

دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، وفقا لما قالته “السومرية نيوز” اليوم الاثنين، رئيس الوزراء عادل عبد المهدي للحضور الى البرلمان للاعلان عن انتخابات مبكرة.

وقال الصدر “على الأخ عادل عبد المهدي الحضور تحت قبة البرلمان للاعلان عن انتخابات مبكرة باشراف اممي وبمدة قانونية غير طويلة”، مؤكدا علىلا أن “تتخذ خلال هذه الفترة كل التدابير اللازمة لتغيير مفوضية الانتخابات وقانونها وعرضه على الشعب”، داعیا الى أن “تكون الانتخابات المبكرة من دون مشاركة الاحزاب الحالية الا من ارتضاه الشعب”.

وخاطب الصدر المتظاهرين قائلا “ايها الثوار لايغرنكم تصويت البرلمان فكله صوري الا بعد اجراءات قانونية مجحفة، كما أن جلستهم (النواب ) خالية من محاسبة المفسدين”، خاتما بيانه بكلمة “استمروا”.

من جانبه كتب صالح محمد العراقي المقرب من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر منشورا على صفحته في الفيسبوك قال فيه، “وصلتنا معلومة سنعلن عن تفاصيلها اذا تم الاعتداء على المعتصمين في المطعم التركي”، داعیا المعتصمين قائلا “نرجو التزام السليمة”.

البرلمان يقرر ابقاء جلسته مستمرة

قرر مجلس النواب، ابقاء جلسته المنعقدة، اليوم الاثنين، والمخصصة لمناقشة مطالب المتظاهرين مستمرة، مؤكدا أن الجلسة ستستأنف يوم غد.

وقال مصدر برلماني في حديث لـ السومرية نيوز، إن “رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي ابقى جلسة المجلس التي عقدت، اليوم، والخاصة بمناقشة مطالب المتظاهرين مستمرة”.

وأضاف المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، أن “الجلسة ستستأنف غدا”.

وعقد مجلس النواب، اليوم الاثنين، جلسته المخصصة لمناقشة مطالب المتظاهرين وتنفيذ حزم الإصلاحات، برئاسة رئيسه محمد الحلبوسي وحضور 222 نائباً.

بدوره دعا النائب عن تحالف سائرون أمجد العقابي، الاثنين، الحكومة ورئيسها عادل عبد المهدي إلى تحديد جداول زمنية لتلبية المطالب بدل تقديم “الوعود العائمة”، مشدداً على أهمية أن يعقد مجلس النواب جلسته اليوم وبنصاب كامل بغية التصويت على قرارات “مهمة”.

وقال العقابي ، إن “نواب سائرون وتلبية لدعوة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر فقد بدأوا اعتصامهم المفتوح في مبنى البرلمان لحين تلبية مطالب المتظاهرين”، مبيناً أن “على الحكومة تلبية مطالب المتظاهرين وأن لا تعمل على قمع المتظاهرين السلميين المطالبين بالحقوق المشروعة والا فأنها لا تستحق البقاء ليوم واحد”.

وأضاف العقابي، أن “هناك طلباً لاستجواب رئيس الوزراء تم تقديمه لرئاسة البرلمان موقع من نواب من عدة كتل”، لافتاً إلى أن “الطلب سيتم مناقشته بجلسة البرلمان التي نتمنى عقدها اليوم، وبحضور برلماني كبير لغرض التصويت على بعض القرارات المهمة التي تخص الشعب والضغط على الحكومة لتلبية مطالب الجماهير والكف عن قمعهم”.

ولفت إلى أن “الحكومة لم تستجب للكم الهائل من المتظاهرين، بالتالي فعليها أن تكون أكثر جدية في تلبية مطالب الجماهير”، مشدداً على أن “تلبية المطالب الجماهرية الإصلاحية هو واجب علينا جميعا ونحن مع الجماهير مهما كانت مطالبهم”، مؤكدا أن “تلبية المطالب والإصلاحات ينبغي أن تكون محددة بفترات زمنية واضحة وليس الاكتفاء بعبارات سوف نفعل وسوف نقدم بشكل عائم دون فترات زمنية واضحة، لأن هذا الكلام لا نقبل به خاصة أن الشعب فقد المصداقية بالحكومة بسبب الوعود الكاذبة”.

واشنطن وأنقرة يعلقان على أحداث العراق

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، أن واشنطن تتابع الوضع في العراق عن كثب، داعية جميع الأطراف إلى نبذ العنف.

وقالت الوزارة في بيان، إن “حرية الصحافة متأصلة في الإصلاح الديمقراطي. نحن نؤيد الحق الأساسي في حرية التعبير، الممنوح دستوريا لجميع المؤسسات الإعلامية، وحق الصحفيين في ممارسة مهنتهم في أمان”، مشيرة إلى أن “الحكومة الأميركية مستمرة في دعم الحكومة العراقية، والشعب العراقي، وأمن، واستقرار، وسيادة البلاد”.

بينما قالت وزارة الخارجية التركية في بيان لها: “نشعر بقلق عميق إزاء الأنباء حول أحداث العنف التي اندلعت من جديد في بغداد والمحافظات الجنوبية العراقية، واستخدام القوة المفرطة ضد المتظاهرين السلميين”.

واضافت: “نشعر بحزن شديد إزاء عدد كبير من الوفيات والإصابات خلال الأحداث”، مبينة أنها تأمل أن “تتم تهيئة الظروف المواتية بسرعة من أجل تلبية المطالب المشروعة للشعب العراقي، ولتنفيذ إصلاحات تضمن السلام والاستقرار في البلاد”، مختتمة : “نسأل الله سبحانه وتعالى أن يتغمد بواسع رحمته لمن فقدوا أرواحهم والشفاء العاجل للجرحى من الشعب العراقي الشقيق خلال الاحتجاجات”.

الحكمة تطالب بالاسراع في تنفيذ حزم الاصلاح

 طالبت كتلة الحكمة النيابية المعارضة، الاثنين، بالاسراع في تنفيذ حزم الاصلاح، فيما دعت الى تقديم كبار الفاسدين الى القضاء خلال مدة 30 يوم.

وذكر بيان للكتلة انه “بالنظر لأهمية المرحلة والتطورات السريعة الجارية على الساحة ندعو مجلس النواب بان يكون في إنعقاد دائم، كما ندعو السادة النواب الى الحضور بقوة من أجل مناقشة مطالب المتظاهرين والضغط بإتجاه تطبيقها وتفعيلها وأن تكون جلسة هذا اليوم جلسة حلول حقيقية وواقعية”.

ودعت الكتلة رئيس الوزراء الى الاسراع في تنفيذ حزم الاصلاح التي اطلقها وتحديد المسؤوليات لكل جهة ضمن صلاحياتها وكالآتي:

1- ارسال مشاريع القوانين وتعديلات بعضها الى مجلس الواب خلال مدة لا تتجاوز {10 ايام} وبالتتابع.

2- تحديد مسؤولية الوزراء فيما يدخل ضمن صلاحيتهم الدستورية والقانونية لتنفيذ ما يتعلق بوزارتهم في اصلاحات وبمدة زمنية لا تتجاوز 15 يوماً وتقديم تقارير يومية مفصلة الى رئيس الوزراء ومجلس النواب حول ما تم تنفيذه.

3- تدقيق مسؤولية المحافظين فيما يدخل ضمن صلاحيتهم الدستورية والقانونية تنفيذ ما يتعلق بمسؤوليتهم وبمدة زمنية لا تتجاوز {15 يوماً} وتقديم تقارير يومية مفصلة الى رئيس الوزراء ومجلس النواب حول ما تم تنفيذه ونذكر على سسبيل المثال توزيع قطع الاراضي على المواطنين وغيرها.

4- تقديم كبار الفاسدين وملفاتهم الى محاكم النزاهة وضرورة ان تحسم المحاكم مقاضاتهم والحكم عليهم خلال مدة لا تتجاوز {30 يوماً}.

وتابعت ان “كتلة الحكمة النيابية المعارضة حضرت جميع الجلسات التي دعي اليها كما أنها وجهت دعوات سابقة للحضور وعقد جلسات طارئة ونكرر اليوم دعوتنا الى ان يكون المجلس في انعقاد دائم لحين انتهاء الازمة التي تعيشها البلاد”.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها