نشر : October 28 ,2019 | Time : 09:37 | ID 163235 |

الحشد يصد تعرضات لداعش بكركوك ودیالی ویقتل ویعتقل إرهابيين بالثرثار

شفقنا العراق-متابعئ-اعلن الحشد، عن صد تعرضات لـ”داعش” في ناحية العباسي بكركوك، کما تصدت قوات في الحشد، هجوما كبيرا لداعش على حقول نفط خانة شرق ديالى، فيما قتلت ثلاثة عناصر بالتنظيم، هذا وأعلنت وزارة الدفاع، قتل ثلاثة “إرهابيين” واعتقال اثنين آخرين غرب بحيرة الثرثار في محافظة الأنبار.

وقال الحشد الشعبي، الیوم إن “داعش”يهاجم نقاطا للحشد الشعبي/ اللواء 56 في ناحية العباسي ب‍كركوك”، مضیفا أن “اللواء ٥٦ بالحشد تصدى لتعرضات ناحية العباسي وكبد المهاجمين خسائر فادحة”.

وایضا ذكر موقع الحشد الشعبي في بيان، ان “قوات اللواء الأول في الحشد الشعبي تمكنت، اليوم، من صد هجوم كبير لتنظيم “ داعش” الإرهابي على حقول نفط خانة شرق محافظة ديالى”، مشیرا أن “تصدي للهجوم اسفر عن قتل ثلاثة عناصر بتنظيم داعش الإرهابي كحصيلة أولية”.

کما قتلت قوات اللواء الأول في الحشد الشعبي، مساء الأحد، عنصرين بتنظيم داعش الإرهابي بعد تدمير دراجة كانا يستقلانها في حقول نفط خانة شرق ديالى.

وقال اعلام الحشد، إن “الداعشيين حاولا اسناد العناصر المهاجمة للحقول والتي تم دحرها من قبل اللواء الأول”.

من جانبه افاد مصدر امني، ان عناصر تنظيم داعش شنوا هجوما على عدد من النقاط الامنية في قر ية ابو كرمة بناحية ابي صيدا في ديالى”، لافتا ان “اهالي القرية يطالبون بارسال تعزيزات عسكرية فورا”.

فیما أعلنت وزارة الدفاع،  إن “قوة محمولة جواً بأمرة قائد فرقة المشاة السابعة تقتل ثلاثة إرهابيين وتأسر اثنين اخرين كانوا يتنقلون على دراجات غرب بحيرة الثرثار”.

وتنفذ القوات الأمنية بين الحين والآخر حملات للتفتيش والبحث عن مطلوبين في مناطق متفرقة من البلاد لاسيما تلك المناطق التي كان تنظيم “داعش” يسيطر عليها قبل تحرير جميع الأراضي العراقية عام 2017.

بدورها اعلنت قيادة الشرطة الاتحادية، انه “باشراف مباشر من قبل قائد الفرقة السادسة شرطة اتحادية وبعد جمع المعلومات الاستخبارية والأمنية عن عناصر داعش المجرم ضمن قاطع مسؤولية الفرقة السادسة تم قتل خمسة اشخاص من الدواعش والعثور على رمانات يدوية مع دروع واجهزة هاتف نقال وسيم كارت بالاضافة الى هويات احوال مدنية مزورة”.

واضافت ان “من ضمن الدواعش المقتولين هو الإرهابي ( محمد عدنان شويش ) الذي يعمل بصفة أمر مفرزة التفخيخ بما يسمى ولاية كركوك “.

بينما اعلنت خلية الاعلام الامني،  إنه “خلال عملية نوعية ، القت مفارز استخبارات الشرطة الاتحادية العاملة ضمن وكالة الاستخبارات في وزارة الداخلية القبض على اثنين من عناصر داعش في قضاء الحويجة، وبعد التحقيق معهما اعترفا بأنتمائهما للعصابات الإرهابية واشتراكهما بعده عمليات إجرامية بينها قتل أحد المواطنين قبل نحو ٢٠ يوماً، فضلا عن اشتركهما في عمليات نقل الأسلحة والمواد الغذائية الى العناصر الإرهابية”.

واضافت: “قد تمت عملية إلقاء القبض استنادا” لمعلومات استخبارات عن طريق المصادر حيث تم احالتهما للقضاء لإكمال أوراقهما التحقيقية”.

الى ذلك أعلنت خلية الإعلام الأمني، إنه “خلال عملية نوعية، مفارز استخبارات الشرطة الاتحادية العاملة ضمن وكالة الاستخبارات في وزارة الداخلية، تلقي القبض على اثنين من عناصر داعش في قضاء الحويجة”، مضيفة أنه “بعد التحقيق معهما اعترفا بانتمائهما للعصابات الإرهابية واشتراكهما بعدة عمليات إجرامية بينها قتل أحد المواطنين قبل نحو ٢٠ يوماً، فضلاً عن اشتركهما في عمليات نقل الأسلحة والمواد الغذائية إلى العناصر الإرهابية”.

وأشارت الخلية إلى أن “عملية إلقاء القبض استناداً تمت لمعلومات استخبارات عن طريق المصادر حيث تم احالتهما للقضاء لإكمال أوراقهما التحقيقية”.

من جهته أفاد القيادي في حشد محافظة الانبار قطري العبيدي، إن “القوات الامنية نفذت حملة أمنية استهدفت مضافة لخلايا عصابات داعش الاجرامية في منطقة بحيرة الثرثار شمالي مدينة الرمادي، تمكنت خلالها ضبط أسلحة متنوعة داخل المضافة المستهدفة”، متابعا أن “القوات الامنية نفذت العملية على خلفية ورود معلومات استخباراتية”، مبينا أن “قوة من فرقة معالجة المتفجرات ابطلت مفعول الاسلحة المضبوطة دون وقوع اي اصابات بشرية او مادية في صفوف القوات الامنية”.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها