نشر : October 28 ,2019 | Time : 00:20 | ID 163194 |

النجف تعلن نجاح الخطة الأمنية لزيارة وفاة الرسول، والنقل تخصص 5 آلاف مركبة لتفويج الزائرين

شفقنا العراق-اعلنت مديرية شرطة النجف الاشرف، مساء الاحد، عن نجاح الخطة الامنية الخاصة بذكرى وفاة الرسول صلى الله عليه واله وسلم دون حدوث اي خرق امني.

وقالت المديرية ان “الخطة الامنية المحكمة التي اشرف عليها قائد عمليات الفرات الاوسط اللواء الركن علي غازي الهاشمي وقائد شرطة النجف اللواء غانم محمد جعفر الحسيني لاقت نجاحا كبيرا ولم يتم تسجيل اي خرق امني خلال توافد الزائرين الى مرقد الامام علي عليه السلام والى المراقد والمزارات الشريفة”.

واضافت ان “جميع الطرق مؤمنة بالكامل مع حدود المحافظات المجاورة وتم توفير الحماية اللازمة لجميع مواكب العزاء والزائرين الذين دخلوا المحافظة مشيا على الاقدام”.

وبينت ان “اكثر من 23 الف من الاجهزة الامنية قدموا خدماتهم ليلا ونهارا وعلى مدى اكثر من اسبوع متواصلة لحماية اكثر من  ثلاثة ملايين زائر  من داخل وخارج العراق وشهدت المحافظة تامين كامل حدودها ومسحها امنيا”.

واوضحت ان “قائد الشرطة قدم شكره وتقديره  لمنتسبي اجهزتنا الامنية  كافة من جميع التشكيلات  لمساهمتهم الكبيرة في حماية ارواح الزائرين وسهرهم وتعبهم وتأديت واجبهم بتفاني واخلاص وقدم الشكر والعرفان لكل السادة المسؤولين في المحافظة والعتبة العلوية المقدسة والمزارات الشريفة والدوائر الحكومية لتعاونها في تطبيق الخطة الامنية وقدم شكره  لجميع ابناء المحافظة ومواكب العزاء والزائرين لتعاونهم معنا ودعمهم ومساندتهم”.

بينما اعلنت وزارة النقل، تخصيص 5 آلاف مركبة متنوعة ومختلفة السعات تابعة للشركة العامة لادارة النقل الخاص لتفويج زائري مدينة النجف الاشرف بمناسبة وفاة الرسول الاعظم {ص}.

وذكر بيان للوزارة، ان “الخطة الخدمية اشتملت بتوفير المركبات المتنوعة موزعة على مراكز قطوعات مدينة النجف الاشرف و2500 مركبة احتياط عند الحاجة لتوفير افضل الخدمات للزائرين الكرام”.

وأضاف البيان ان “الشركة هيأت كافة الملاكات الادارية والفنية لأنجاح عملية نقل زائري مدينة النجف الاشرف بانسيابية وامان”، مشيرا الى ان اعداد المركبات بتزايد مستمر لتسهل عملية نقل الوافدين الى مرقد الامام علي {عليه السلام}”.

واوضح البيان ان “مفارز النقل الخاص ستكون متواجدة في جميع قطوعات مركز مدينة النجف الاشرف لتنظيم حركة نقل المركبات من والى المدينة المقدسة”.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها