نشر : October 25 ,2019 | Time : 13:20 | ID 162998 |

روحاني: جميع المؤامرات الأمريكية ضد إيران باءت بالفشل

شفقنا العراق-أكد الرئيس الايراني حسن روحاني أن مقاومة الشعبين الايراني والفنزويلي امام أميركا وإحباطهما مؤامراتها جديرة بالإشادة، معلنا استعداد طهران لتطوير علاقاتها مع كاراكاس في جميع المجالات، کما اكد ضرورة تعزيز دعائم الوحدة بين المجتمعات الاسلامية لمنع العدو من خلق التباعد بين المسلمين عبر اثارة التفرقة بينهم.

وخلال لقائه نظيره الفنزويلي نيكولاس مادورو اليوم الجمعة على هامش اجتماع القمة للدول الاعضاء في حركة عدم الانحياز في العاصمة الاذربيجانية باكو، قال روحاني، ان ايران وفنزويلا داعمتان احداهما للاخرى في جميع المحافل الدولية والسياسية وستبقيان كذلك ونحن الى جانب التعاون المالي والبنكي، مستعدون لوضع خبراتنا تحت تصرف فنزويلا في المجالات التقنية والبنية التحتية السيبرانية والتكنولوجيا الحديثة وكذلك الزراعية.

واكد الرئيس الايراني اننا يمكننا تحقيق الازدهار والتقدم بالتعاون مع بعضنا بعضا واضاف، ان الاميركيين لم يتمكنوا من تحقيق النجاح في اي خطة لهم في منطقتنا، من العراق وسوريا الى فلسطين وافغانستان واليمن وان جميع مؤامراتهم ضدنا قد باءت بالفشل.

من جانبه وصف الرئيس الفنزويلي مقاومة الشعب الايراني بانها جديرة بالاشادة وقال، ان الشعبين الايراني والفنزويلي بصمودهما امام مخططات اميركا المتصاعدة ، قد ارغماها على التراجع والقبول بالهزيمة.

بالسياق اكد الرئيس الايراني حسن روحاني ضرورة تعزيز دعائم الوحدة بين المجتمعات الاسلامية لمنع العدو من خلق التباعد بين المسلمين عبر اثارة التفرقة بينهم.

وخلال لقائه في باكو، رئيس دائرة المسلمين القوقاز شيخ الاسلام شكور باشازادة، اعتبر روحاني الاواصر الدينية والثقافية العريقة بين الشعبي الايراني والاذربيجاني عنصرا مهما في تعزيز التعاون المشترك بين البلدين وقال، انه ينبغي عبر تعزيز دعائم الوحدة بين المجتمعات الاسلامية اكثر فاكثر عدم السماح للعدوب خلق التباعد بين المسلمين من خلال اثارة التفرقة بينهم.

واعرب الرئيس الايراني عن سروره لتقرير رئيس دائرة المسلمين القوقاز حول ترسيخ الركائز الدينية واضاف، ان مكافحة الظلم والتطرف والارهاب هي مسؤولية جميع الاديان الالهية ومن ضمنهم المسلمين ويتوجب ابراز الصورة السمحة للدين الاسلامي امام العالم اكثر مما مضى.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها