نشر : October 25 ,2019 | Time : 08:56 | ID 162966 |

النجف تستنفر طاقاتها لذكرى رحيل النبي وتبدأ بخطتها الأمنية والخدمية وتنشر معالم الحزن

شفقنا العراق-متابعة- باشرت كوادر قسم حفظ النظام بالعتبة العلوية بتنفيذ خطته الأمنية المتعلقة بذكرى رحيل النبي الأكرم، کما استنفرت كوادرها كافة استعدادا للمناسبة وعمدت لإلغاء الاستراحات والإجازات الخاصة بالمنتسبين بغية تنفيذ الخطة الأمنية والخدمية بشكل تام، بینما باشرت بنشر لافتات السواد في أرجاء الصحن .

باشرت كوادر قسم حفظ النظام في العتبة العلوية المقدسة بتنفيذ خطته الأمنية المتعلقة بذكرى رحيل النبي الأكرم ( صلى الله عليه وآله وسلم ) في الثامن والعشرين من شهر صفر الجاري بالتعاون مع عمليات الفرات الأوسط وقيادة شرطة النجف الأشرف .

وقال مسؤول القسم سلام الجد ، ” انتشرت كوادر حفظ النظام ضمن المهام الموكلة في الخطة الخاصة بذكرى رحيل النبي الأكرم ( صلى الله عليه وآله ) التي تعد امتدادا لخطة  الزيارة الأربعينية وذلك بالتنسيق مع القوات الأمنية بعد الاجتماع الذي عقد في مبنى محافظة النجف الاشرف  بحضور قائد عمليات الفرات الأوسط وقائد شرطة النجف ومحافظها .

وأضاف ” تم تأمين مداخل المدينة واتخاذ الإجراءات المتعلقة بدخول وخروج العجلات مع وضع انسيابية لحركة العجلات الخاصة بالإسعاف الفوري والعجلات الخدمية والوفود الرسمية .

إلى ذلك أوضح مسؤول شعبة المواقع الخارجية في العتبة كرار الجمالي ،” ينتشر منتسبونا ضمن 60 نقطة تفتيش تابعة الى شعبة المواقع الخارجية تم تأمينها بالكامل بالكوادرالأمنية من قسم حفظ النظام وتجهيزها بالدعم اللوجستي .

واستنفرت العتبة العلوية كوادرها كافة استعدادا للمناسبة وعمدت لإلغاء الاستراحات والإجازات الخاصة بالمنتسبين بغية تنفيذ الخطة الأمنية والخدمية بشكل تام .

كما باشرت العتبة العلوية المقدسة بنشر لافتات السواد في أرجاء الصحن الشريف ومحيطه إيذانا ببدء الحزن بذكرى رحيل الرسول الأعظم ( صلى الله عليه وآله وسلم ) والتي تصادف في يوم الثامن والعشرين من شهر صفر الجاري .

وقال معاون مسؤول شعبة التطريز التابعة الى قسم المنقوشات وإحياء التراث في العتبة حسن الكعبي، ” إن كوادر الشعبة باشرت بنشر لافتات السواد في أرجاء الصحن الشريف من الداخل والخارج  ، لأكثر من  ( 50 ) لافتة صغيرة وكبيرة بمساحة إجمالية تقدر نحو ألفي متر من القماش ، كتب عليها أحاديث و مقولات تعبر عن  شخصية الرسول الكريم وسمو الرسالة المحمدية المباركة على مر التاريخ .

وتستعد العتبة العلوية لإحياء ذكرى رحيل الرسول الكريم ( صلى الله عليه وآله وسلم ) حيث يشهد المرقد الطاهر لأمير المؤمنين ( عليه السلام ) توافد الزائرين لأحياء مراسيم الذكرى الأليمة .

هذا ونفذت شعبة المراوح الرذاذ والتعطير في العتبة العلوية المقدسة حملة لإدامة وافتتاح عدد من المراوح داخل العتبة وخارجها استعدادا لمراسيم زيارة أمير المؤمنين (عليه السلام) في ذكرى رحيل النبي العظيم ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ومنها منظومة مراوح الرذاذ في شارع الجواهري من أجل توفير أجواء مناسبة للزائرين في الذكرى الأليمة .

وقال مسؤول الشعبة المهندس رضا حسين علي ” تم افتتاح المشروع  المكون من (50 ) مروحة رذاذ تم تنصيبها على الأعمدة الرخامية في محيط صحن فاطمة (عليها السلام ) من جهة شارع الجواهري أهم الطرق المؤدية إلى الصحن الحيدري الشريف للقادم من طريق الحولي وصافي صفا ، وهو المشروع الذي تم تنفيذه من قبل أقسام (التبريد والميكانيك , الشؤون الهندسية  , والدراسات والتصاميم . الكهرباء ) .

وتستعد العتبة العلوية المقدسة لاستقبال جموع الزائرين في الثامن والعشرين من شهر صفر الحالي ذكرى رحيل سيد الخلق والمرسلين حبيب إله العالمين أبي القاسم محمد ( صلى الله عليه وآله ) .

ضمن استعدادات العتبة العلوية المقدسة لاستقبال ذكرى رحيل النبي الأعظم ( صلى الله عليه وآله وسلم ) والمعزين بهذه الذكرى الأليمة ، هيأت الكوادر الخدمية عددا من المساجد داخل العتبة ومنها مسجد (عمران بن شاهين) أقدم مساجد النجف التاريخية والصحن العلوية المطهر .

ومسجد (عمران بن شاهين) يعود تاريخه إلى القرن الرابع الهجري، بُني على يد (عمران بن شاهين) أحد أمراء العراق ، ويقع في الجهة الشمالية من السور الخارجي للصحن الشريف ، ويمكن تحديد فترة بنائه فيما بين سنة تولي عضد الدولة الحكم في العراق عام (367هـ) ، وبين وفاة عمران عام (369هـ).

ويضم المسجد قبري السيد محمد كاظم اليزدي والسيد شرف الدين الموسوي ( قدس الله سرهما ) وعدد من العلماء والفضلاء .

بدورها تستكمل امانة مسجد الكوفة المعظم والمزارات الملحقة برنامجها العزائي والخدمي الذي نظمته لإحياء زيارة الأربعين، معلنة استعداداتها لاستقبال الزائرين والمعزين في ذكرى شهادة الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم) في الثامن والعشرين من شهر صفر.

كما تقيم شعبة إحياء الشعائر الحسينية في قسم الشؤون الدينية مجلسها السنوي يوم السبت المصادف السابع والعشرين من صفر عقب صلاة العشائين يرتقي المنبر خلاله الخطيب الحسيني فضيلة الشيخ د. فيصل الكاظمي، في باحة مسجد الكوفة المعظم، بعد ان اتشحت أعمدة المسجد والصحن الشريف لمرقد مسلم بن عقيل (عليه السلام) بالسواد.

وبحضور أعضاء مجلس إدارة العتبة العلوية المقدسة وطيف واسع من وجهاء وشيوخ النجف الأشرف وأبنائها الكرام ، تم رفع راية ( محمد رسول الله ) وسط المحافظة في تقليد سنوي إيذانا بحلول ذكرى فقْد النبي الأكرم ( صلى الله عليه وآله وسلم ).

وتستعد العتبة العلوية لاستقبال الزائرين بذكرى رحيل النبي الأكرم ( صلى الله عليه وآله وسلم ) في الثامن والعشرين من شهر صفر الجاري ، حيث يتوافد المعزون لمرقد أمير المؤمنين ( عليه السلام ) لإحياء الذكرى وقد وضعت الأمانة العامة للعتبة خطة أمنية وخدمية مع توفير الدعم اللوجستي لإتمام مراسيم الزيارة والذكرى الأليمة .

بالسياق يستعد مضيف العتبة العلوية المقدسة ضمن برنامجه المستمر في تقديم الوجبات الغذائية لزائري مرقد أمير المؤمنين ( عليه السلام ) في ذكرى فقد النبي الأكرم ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ورحيله المفجع في الثامن والعشرين من شهر صفر الجاري .

وقال مسؤول الإدارة بالمضيف مقداد الخرسان، ” حسب توجيهات الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة واللجنة المشرفة على زيارة رحيل الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله وسلم ) بدأ مضيف العتبة المقدسة بالاستعداد لهذه الزيارة العظيمة بتقديم الوجبات المتنوعة حيث من المتوقع أن تصل إلى ( 60 ) ألف وجبة يوميا في ذروة الزيارة .

وأضاف ” تم فتح أكثر من موقع لتقديم الوجبات منها  موقع ( المضيف , و المطبخ المركزي ” المقداد ” , وموقع عمار بن ياسر ), إذ يجري العمل بتعاون مستمر مع الأقسام ذات العلاقة من أجل تقديم أفضل الخدمات للزائرين الكرام .

ووضعت العتبة العلوية خطة أمنية وخدمية واستنفرت جميع منتسبيها لاستقبال الوافدين لإحياء ذكرى فقْد النبي الكريم ( صلى الله عليه وآله وسلم ) عند مرقد أمير المؤمنين ( عليه السلام ) .

بينما باشر قسم الآليات في العتبة العلوية بتنفيذ خطته الخدمية الخاصة بنقل وتفويج الزائرين الوافدين لإحياء مناسبة وفاة النبي الأعظم محمد (صلى الله عليه وآله) في رحاب مرقد أمير المؤمنين (عليه السلام)، وذلك من خلال توفير أسطول باصات النقل من مناطق القطع الأمني لمنافذ الطرق الرئيسية المؤدية الى المرقد العلوي الطاهر.

وعن طبيعة تنفيذ الخطة الخدمية قال رئيس القسم السيد ناجح العيناوي بعد ان تشرف قسم الآليات في العتبة المقدسة في برنامج نقل وتفويج الزائرين في زيارة الأربعين، باشرنا وبشكل مبكر في توفير الآليات الخاصة بنقل الزائرين من مناطق القطع الأمني في مدخل المدينة القديمة تحديداً في نقطتي (10 طوارئ و 26 )”.

وأضاف ” باشر القسم في توفير الآليات المطلوبة في نقل الزائرين الى الحرم الشريف والعمل مستمر من الصباح الباكر الى المساء ، بما يتناسب مع أعداد الزائرين واقتراب مراسم إحياء وفاة الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله وسلم)”.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها