نشر : October 24 ,2019 | Time : 20:33 | ID 162934 |

الصدر يوجه سرايا السلام بحماية المتظاهرين، والعبادي يطالب بالحفاظ على سلمية مطالبهم

شفقنا العراق-متابعة-الصدر يوجه سرايا السلام بالنزول إلى الشارع من دون سلاح وحماية المتظاهرين في حال الاعتداء عليهم، والعبادي يدعو المتظاهرين إلى الحفاظ على سلمية مطالبهم لتفويت الفرصة على من يريد الدم، إلى ذلك أكدت السفارة الأميركية، دعم واشنطن لحق العراقيين بالتظاهر ورفض العنف.

وفي التفاصيل، دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، يوم الخميس، سرايا السلام للنزول إلى الشارع من دون سلاح وحماية المتظاهرين بحالة الاعتداء عليهم، وفيما أهاب بشيوخ العشائر حماية أولادهم المتظاهرين قدر الامكان، أكد ضرورة رفع العلم العراقي فوق سطوح المنازل والمحال والعمارات والمساجد.

وقال الصدر: “كما ان المتظاهر سيقدم لكم وردة فيا ايها البواسل قدموا لهم وردة”، مبيناً :”على من لم يقرر المشاركة بالمظاهرات فليؤيد ولو بكلمة او دعم معنوي كتعطيل الأعمال كافة ليوم الجمعة فقط”.

وأشار إلى “ضرورة تطرق أئمة صلوات الجمعة غداً للتظاهرات بصورة ايجابية وارشادية”، موضحاً انه “قد يحتاج المتظاهرين الى دعم لوجستي كالطعام والشراب والطبابة وما شاكل ذلك.. لذا ادعوا اصحاب رؤوس الاموال النزيهة لدعمهم قدر الامكان”.

وأهاب الصدر، بشيوخ العشائر “حماية أولادهم المتظاهرين قدر الامكان ولو معنوياً”، وأكد أنه “في حال الاعتداء على المتظاهرين.. فعلى النائب الجهادي ان يزج سرايا السلام لنشر السلام بطرق مقبولة لحماية المتظاهرين ومن دون سلاح”، داعياً إلى “الدعاء في المساجد والحسينيات ودور العبادة والكنائس لحفظ العراق وسلامة الثوار وازاحة الفاسدين”.

وتابع، أنه “على الجهات الطبية كالمستشفيات وغيرها من المرافق الضرورية عدم تعطيل عملها خلال التظاهرات”، مشدداً أنه “في حال قطع الطرق من اي من الطرفين فعلى الواعين التعامل مع الامر بحذر وترقب”.

وبين الصدر، أنه “في حال قامت الحكومة بقطع الانترنيت ظلما وعدوانا فعلى من هم خارج العراق مناصرة اخوانهم قدر الامكان”، داعياً إلى “رفع العلم العراقي فوق سطوح المنازل والمحال والعمارات والمساجد والى غير ذلك”.

ولفت إلى أنه “في حال الاعتداء على المتظاهرين فعلى (رئيس الجمهورية) القيام بالسياقات القانونية والاجتماعية والأخلاقية اللازمة”.

سائرون مستعدة لـ”الطوارئ”، والسفارة الأمريكية تدعم مطالب المتظاهرين

كما أعلنت كتلة سائرون النيابية،، استعدادها لحالة الطوارئ التي دعا لها زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.

وقال رئيس اللجنة نبيل الطرفي في مؤتمر صحفي عقده في الهيئة السياسية للتيار الصدري وحضرته الحياة العراقية ،: “نعلن استعدادنا لحالة الطوارئ التي اعلنها الصدر”.

واضاف، اننا”مع الشعب العراقي في مطالبه المشروعة وندعو المتظاهرين الى تقديم مطالبهم”، مطالبا القوات الامنية بـ”حماية التظاهرات والمحافظة على الممتلكات العامة”.

من جانبه وجه رئيس ائتلاف النصر حيدر العبادي، رسالة الى القوات الامنية والمتظاهرين قبيل انطلاق
التظاهرات المقررة يوم غد.

وقال العبادي في تغريدة على تويتر: “الى ابنائي واخواني في القوات المسلحة..شبابنا امانة في اعناقكم وفروا لهم الحماية ولا تدعو احدا يعتدي عليهم.. احموا المواطن والوطن”.
واضاف: “ابنائي الشباب انتم ربيع العراق وقادة المستقبل..العراق امانة في اعناقكم.. حافظوا على سلمية مطالبكم لتفويت الفرصة على من يريد الدم”.

وختم العبادي تغريدته بالقول: “لا لبيع الوطن”

ووفي السياق أكدت السفارة الأميركية في العاصمة بغداد، دعم الولايات المتحدة لحق العراقيين بالتظاهر ورفض العنف، فيما بينت ان ليس لواشنطن حق الرقابة على أخبار “قناة الحرة”.

وقالت السفارة، في بيان، إن حكومة الولايات المتحدة الأمريكية لطالما التزمت بدعم أمن العراق واستقراره وسيادته، ورفضها للعنف ودعمها لحق المواطنين العراقيين في التظاهر السلمي وحق المؤسسات الاعلامية والصحفيين العراقيين في نقل الخبر وتأدية مهام عملهم في ظل أجواء يعمها الاطمئنان.

وأضافت السفارة في بيانها، أن “قناة الحرة هي مؤسسة إعلامية مستقلة في الولايات المتحدة الأمريكية تُمول من قبل الكونجرس الأمريكي، وبموجب عقدها، وليس للحكومة الأمريكية حق الرقابة على الاخبار التي تنقلها أو المحتوى الذي تبثه المؤسسة الإعلامية المذكورة، ولكننا ندعم حقها بحرية التعبير شأنها شأن اي مؤسسة إعلامية أخرى”.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها