نشر : October 22 ,2019 | Time : 09:36 | ID 162741 |

القوات الأمنية تصد هجوما لداعش بعلاس وتقصف أهدافا للتنظيم

شفقنا العراق-متابعة- افاد مصدر امني، بأن قوة امنية تصدت لهجوم عناصر “داعش” على حقل علاس النفطي بصلاح الدين، کما كشف مصدر امني في محافظة ديالى، عن قصف 4 اهداف لتنظيم داعش على الحدود الفاصلة مع صلاح الدين، بینما اعلنت خلية الإعلام الأمني، عن ضبط وكرين واعتقال اربعة متهمين بقضايا “إرهابية” في نينوى.

قال مصدر امني، اليوم، ان “عناصر من داعش شنوا هجوما على حقل علاس النفطي شرق قضاء تكريت ضمن صلاح الدين”، مضیفا ان “قوة من شرطة الطاقة تصدت للهجوم”، دون ذكر المزيد من التفاصيل.الاعلام الامني تصدر بيانا بشأن الهجوم على علاس وتؤكد مقتل اثنين واصابة ثلاثة .

بالسياق اعلنت خلية الإعلام الأمني، ان “عناصر من عصابات داعش الإرهابية تعرضت على نقطتين امنيتين في منطقة حقول علاس بمحافظة صلاح الدين، كما انفجرت عبوة ناسفة على عجلة تابعة للقوات الأمنية هناك، ما أدى الى مقتل منتسبين إثنين”، مشیرة ان “القوة التي حاولت اخلاء القتيلين تعرضت لاطلاق نار مباشر، ما أدى الى جرح ٣ منتسبين”، مشيرة الى انه “تم تعزيز القوة المتواجدة بقوة مشتركة من قيادة عمليات صلاح الدين والحشد الشعبي لملاحقة العناصر الإرهابية التي أقدمت على هذا العمل الإجرامي”.

من جانبه كشف مصدر امني في محافظة ديالى، إن “مفارز الهاون التابعة للأجهزة الأمنية قصفت 4 أهداف لداعش في المنطقة المحصورة بين قرى البو جمعة والبو كنعان على الحدود الفاصلة بين ديالى وصلاح الدين، لكنها ضمن حدود الاخيرة بعد رصدها من قبل مفارز الاستطلاع المتقدمة”، لافتا أن “القصف ركز على اهداف محددة دون معرفة حجم الخسائر سواء اكانت بشرية او مادية، الا انها اجبرت مفارز داعش على الانسحاب الى عمق المطيبيجة والتلال المحيطة بها”.

فيما اعلن قائد شرطة ديالى اللواء فيصل كاظم العبادي،  ان “الاف المنتسبين من شرطة المحافظة شاركوا بتأمين الطرق التي سلكها الزوار من مناطق المحافظة الى الحدود الفاصلة مع العاصمة بغداد لافتا الى ان المحافظة شهدت لاول مرة دخول زوار الجمهورية الاسلامية الايرانية من منفذ المنذرية الحدودي”، مبینا ان “الخطة الامنية اسفرت عن قتل انتحاري كان ينوي استهداف الزوار عند عودتهم من الزيارة كما تم تدمير ثلاث مضافات ودراجتين ناريتين والقاء القبض على عدد من المطلوبين خلال عمليات الدهم والتفتيش”.

الى ذلك اعلنت خلية الإعلام الأمني، إن “قوة من قيادة عمليات نينوى، تتمكن من العثور على وكرين للارهابيين وكدس للعتاد من مخلفات عصابات داعش، كما القت القبض على ٤ متهمين بقضايا إرهابية، خلال واجب امني في منطقة زاكو”.

وتعلن القوات الامنية بين فترة وأخرى عن قتل واعتقال عدد من عناصر “ داعش” في مناطق متفرقة من بغداد والمحافظات.

هذا واعلنت وزارة الداخلية، ان “قوة مشتركة من قيادة شرطة نينوى ولواء ٧٥ بالفرقة ١٦ جيش عراقي تمكنت من القاء القبض على اثنين من تنظيم “ داعش” الاجرامي بعملية امنية لتفتيش مركز ناحية الشورة وقريتي سروج والبشمانة جنوبي مدينة الموصل”، مضيفا أن “العملية اسفرت العملية عن القبض على اثنين من تنظيم “ داعش” الاجرامي يعملان بصفة مقاتل فيما يسمى بـ “ديوان الجند” خلال فترة سيطرة التنظيم الاجرامي على المدينة “.

بدورها ذكر بيان للمديرية العامة للاستخبارات” أنه ” استنادا الى معلومات استخبارية دقيقة، ألقي القبض على إرهابيين اثنين خلال تواجدهما في منطقة الرشيدية الواقعة في الجانب الأيسر من مدينة الموصل”، مشیرا أن ” المتهمين صادرة بحقهما مذكرات قبض وفق المادة الرابعة من قانون مكافحة الإرهاب”. وأشار البيان أيضاً إلى أن “مفارز المديرية العامة للاستخبارات والامن عثرت على حزام ناسف من مخلفات داعش كان مخبأ داخل احد المنازل في منطقة حي النهروان في الجانب الأيمن من الموصل”.

بينما قال المتحدث باسم الداخلية اللواء سعد معن، إن “مفارز استخبارات نفط الوسط العاملة ضمن وكالة الاستخبارات في الوزارة القت القبض على أحد المحكومين الهارب من سجن بادوش بقضايا تسليب وسطو مسلح جنوبي العاصمة بغداد”، موضحا أنه “كان متخفياً عن انظار القوات الأمنية باستخدام هوية مزورة وبأسم مستعار”، مشيرا الى “اتخاذ الإجراءات القانونية بحقه َواحالته للجهات المختصة”.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها