نشر : October 22 ,2019 | Time : 09:01 | ID 162720 |

وسط تأهب حكومي..الداخلية تدخل حالة الإنذار، والاتصالات تنفي قطع الانترنت

شفقنا العراق-متابعات-أصدرت دائرة صحة بغداد/ الكرخ، توجيهات إلى مدراء المستشفيات استعداداً لتظاهرات الجمعة المقبلة، بالسياق وجهت وزارة الداخلية بالدخول في حالة الانذار القصوى “ج” اعتبارا من صباح يوم الخميس المقبل، فیما نفت وزارة الاتصالات، قطع الانترنت يومي الجمعة والسبت المقبلين، بینما تابع وزراء عبد المهدي مطالب المتظاهرين بالبصرة وكربلاء وذي قار.

وجاء في الوثيقة التي أصدرتها دائرة صحة بغداد/ الكرخ وتضمنت التوجيهات، اليوم إن “مدراء المستشفيات حصراً عليهم التواجد يوم الجمعة المقبل، وتهيئة كافة مستلزمات وردهات الطوارئ من ادوية ومستلزمات طبية وقناني اوكسجين”، مضیفة ان “الدوام سيكون لجميع المنتسبين 50 % في يوم الجمعة”، مشيرة إلى “ضرورة تهيئة سيارات الاسعاف وتواجدها مع سائقيها وبنسبة 100 % للسواق، على ان تكون على اهبة الاستعداد لتقديم الخدمات الطبية في اسعاف المتظاهرين”.

بالسياق وجهت وزارة الداخلية بالدخول في حالة الانذار القصوى “ج” اعتبارا من صباح يوم الخميس المقبل، وذلك بحسب وثيقة حصلت عليها السومرية نيوز.

وتظهر الوثيقة توجيها من وزير الداخلية الى جميع مفاصل الوزارة بدخول حالة الانذار القصوى “ج” ١٠٠٪ اعتبارا من الساعة الثامنة من صباح يوم الخميس الموافق 24 تشرين الاول الحالي، وحتى اشعار اخر.

من جهتها قالت مديرة العلاقات والاعلام بوزارة الاتصالات عواطف شهاب، ان “الوثيقة التي تناقلتها وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي بشأن نية وزارة الاتصالات قطع خدمة الانترنت يومي الجمعة والسبت المقبلين، عار عن الصحة”، لافتة ان “لا توجد اية نية لقطع خدمة الانترنت بتاتا”.

وتناقلت وسائل اعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي وثيقة نسبت الى وزارة الاتصالات تتضمن نيتها قطع خدمة الانترنت يومي الجمعة والسبت المقبلين، بسبب اجراء اعمال صيانة.

وزير النقل يتابع مطالب المتظاهرين بالبصرة

وقالت وزارة النقل، إن “رئيس اللجنة العليا للإشراف على تلبية حزمة الإصلاحات الخاصة بالمتظاهرين وزير النقل عبد الله لعيبي وجه، اليوم، بفتح مكتب خاص في محافظة البصرة للتواصل مع ممثلي التظاهرات”.

وأضافت الوزارة، أن “الوزير التقى في ديوان محافظة البصرة بمجموعة من ممثلي التظاهرات وباشر باستلام ملفاتهم لتسهيل الاجراءات الخاصة للحصول على مطالبهم”، مشيرة أن “لعيبي شرح بشكل سريع عمل اللجنة ومهامها امام المتظاهرين”، موكدا انه “سيتم استلام جميع مطالبهم من خلال مكتب خاص بهم لحين تلبية اخر طلب لابناء البصرة الفيحاء”.2019-10-21 | 19:42

بينما طالب رئيس تيار الحكمة عمار الحكيم، السلطتين التشريعية والتنفيذية بخفض رواتب الرؤساء والوزراء والنواب.

ويأتي ذلك بعد ساعات على اعلان رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري ورقته الاصلاحية على خلفية التظاهرات التي تشهدها المدن اللبنانية منذ خمسة أيام، وتتضمن عدد من بنود الورقة تخفيض رواتب الرؤساء والوزراء والنواب الحاليين والسابقين بنسبة 50 بالمئة.

وقال الحكيم في تغريدة له على تويتر:”نطالب السلطتين التشريعية والتنفيذية بالعمل على خفض رواتب الرؤساء والوزراء والنواب وكبار المسؤولين لتحقيق العدالة الاجتماعية التي طالما نادت بها المرجعية الدينية العليا”، مضيفا أن هذه الاجراءات تأتي لـ “تطمين الشارع العراقي بوجود خطوات جادة لإصلاح الوضع المتأزم”.

هذا واكد النائب عن تحالف الفتح ثامر ذيبان الحمداني، اننا لن نرضى او نسمح بتسويف نتائج التحقيق فيما جرى خلال التظاهرات و افلات الجاني، كما لانرضى بزج الابرياء في السجون، مشددا على اهمية ان يكون هنالك حراك حكومي وبرلماني لتحقيق المطالب الشعبية.

وقال الحمداني إن “هناك اصوات تطالب باسقاط العملية الديمقراطية والسياسية والى ماشابه ذلك وهي مطالبات تدخلنا في نفق مظلم ولانعلم ماهي البدائل وهل ستكون افضل من الوضع الحاضر ام اسوء”، مبينا أن فيما يتعلق بـ “اللجان التحقيقية المشكلة لكشف الجهات التي استهدفت المتظاهرين فان موقفنا واضح باننا مع احقاق الحق وحماية دماء العراقيين كونها مقدسة ونرفض الاستهداف لهم”، لافتا “هناك جدية لدى اللجان التحقيقية في البحث والكشف عن ملابسات ماجرى من عمليات استهداف وقنص وقتل للمتظاهرين ومنتسبي الاجهزة الامنية”، مشددا على ان “التقرير في مراحله الاخيرة وسيسلم الى رئيس الوزراء وستعلن النتائج بالكامل لمحاسبة المسئ لضمان عدم تكرار ماحصل”.

مبعوث عبد المهدي يتسلم مطالب متظاهري ذي قار

اعلن وزير التخطيط نوري صباح الدليمي الذي وصل، اليوم الاثنين، إلى محافظة ذي قار بتكليف من رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، تسلمه مطالب المتظاهرين، فيما شدد أن على الحكومة الاستجابة لها وتنفيذها.

وقال الدليمي في بيان صدر عن مكتبه، وتلقت السومرية نيوز، نسخة منه، ان زيارته إلى محافظة ذي قار، جاءت بتكليف من رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، للقاء ممثلي المتظاهرين واستلام مطالبهم، بهدف تنفيذها وفقا لحزم الإصلاحات التي أعلن عنها مجلس الوزراء ، مشددا ان المطالب تمثل حقوقا أساسية للمواطنين، يحب على الحكومة سواء كانت المحلية أو الاتحادية، الاستجابة لها وتنفيذها، لانها تعد من اساسيات المهام التي تضطلع بتتفيذها.

واشار إلى ان حزمة الإصلاحات التي اصدرها مجلس الوزراء والتي سيصدرها قريبا ، تهدف إلى تلبية جميع المطالب المشروعة التي طالب بها المتظاهرون في جميع المحافظات، موضحا ان من أولويات تلك الإصلاحات توفير فرص العمل وتخفيف أزمة السكن وتحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين .

وقد التقى وزير التخطيط خلال زيارته لمحافظة ذي قار ، ممثلي المتظاهرين وشيوخ العشائر ووجهاء المجتمع والناشطين المدنيين ومختلف الشرائح الاجتماعية ، بحضور عدد من نواب المحافظة والمحافظ ورئيس وأعضاء مجلس المحافظة وقائد عمليات الرافدين ، والقادة الأمنيين .

واستمع الدليمي إلى مطالب المتظاهرين وتسلمها منهم ، مؤكدا لهم ، ان هذه المطالب ، ستكون محط اهتمام وعناية من قبل الحكومة ، والعمل على الاستجابة لها وتنفيذها ، بموجب برنامج زمني يضمن إنجازها وفق الإمكانات المتاحة .

وتضمنت المطالب التي قدمها المتظاهرون المطالبة بحل أزمة السكن وتوفير فرص العمل وتحسين الخدمات ومحاربة الفساد والكشف عن المتسببين في استشهاد عدد من المتظاهرين وأفراد القوات الأمنية وتقديمهم للعدالة في اسرع وقت ، فضلا عن مطالبتهم بتحسين الواقع المعيشي وشمول جميع من هم دون خط الفقر بالحماية الاجتماعية .

من جانبه شدد الدليمي ، ان التظاهرات تمثل طريقا سليما لمعالجة الكثير من المشاكل المتجذرة ، لافتا إلى ان الوزارة وضعت أولويات أساسية لمعالجة الأوضاع في المحافظة ، من خلال التركيز على قطاعات التعليم والصحة والخدمات ، وتفعيل القطاع الخاص بضمانات حقيقية ، مبينا ان اكثر من ٢٠٠ مدرسة سيتم البدء بتنفيذها في محافظة ذي قار ، لتحسين قطاع التعليم وتوفير المزيد من فرص العمل ، واستئناف العمل في عدد من المشاريع في قطاعي الصحة والخدمات ، والعمل على إلزام الشركات النفطية بتشغيل ما لا يقل عن ٥٠٪؜ من ابناء المحافظة .

من جانب اخر شارك وزير التخطيط في الجلسة ٢٣٢ لمجلس محافظة ذي قار واطلع خلال الاجتماع على تفاصيل المشاريع الخدمية التي يجري تنفيذها في المحافظة في مختلف المجالات .

مؤكدا ، ان الوزارة لن تدخر وسعا في توفير أفضل الظروف لتنفيذ تلك المشاريع ، مشيرا إلى ان قرار مجلس الوزراء الأخير بمنح الوزراء والمحافظين ، صلاحيات الإحالة المباشرة للمشاريع ، يعد خطوة مهمة في اختصار الإجراءات والسرعة في إنجاز المشاريع والاستفادة القصوى من التخصيصات المالية .

وزير الدفاع يكلع على مطالب المتظاهرين بكربلاء

أكد رئيس اللجنة العليا لتنفيذ مطالب المتظاهرين، وزير الدفاع نجاح الشمري، اليوم الاثنين، استمرار اللجنة في عملها لتنفيذ جميع مطالب المتظاهرين وليس في اوقات خروج التظاهرات فقط.

 وذكر بيان للوزارة أن الشمري ” زار محافظة كربلاء برفقة وفد حكومي من وزارات المالية والنفط والتربية والنقل والاسكان والاعمار والزراعة”.

 واضاف أن وزير الدفاع ” عقد اجتماعاً موسعاً مع محافظ كربلاء نصيف الخطابي، بحضور عدد من المسؤولين في حكومة المحافظة والقادة الامنيين، لتنفيذ مطالب المتظاهرين والنظر فيها، حيث وافقت اللجنة على تخصيص درجات وظيفية، وتحسين البنية التحتية”.

 وأكد الوزير بحسب البيان أن “مطالب المتظاهرين ليست تعجيزية وجميعها مشروعة، وبعضها تأخر بسبب الروتين بين دوائر الدولة، وبعضها من ضمن صلاحيات اللجنة”.

 مشيراً إلى أن “القسم الاخر من المطالب سيرفع الى مجلس الوزراء للنظر فيها وتنفيذها، وسيتم سحب المشاريع المتلكئة من بعض الشركات واحالتها الى شركات اخرى لإنجاح عملية الاعمار في كربلاء وجميع المحافظات العراقية”.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها