نشر : October 21 ,2019 | Time : 15:19 | ID 162683 |

صالح والحلبوسي يلتقيان سولبرغ: العراق ليس بمعزل عن محيطه ولا يريد أن يكون ساحة صراع

شفقنا العراق-استقبل رئيس الجمهورية برهم صالح، اليوم الأثنين في قصر السلام ببغداد، رئيسة وزراء النرويج إرنا سولبرغ، کما أكد رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، أن العراق لا يريد أن يكون “ساحة صراع بل نقطة التقاء بين الفرقاء”، معتبراً استقرار العراق عاملاً مهماً لاستقرار المنطقة.

وأكد صالح بحسب بيان مكتبه الاعلامي، أن “العراق يتطلع الى العمل مع الأشقاء والأصدقاء لترسيخ الأمن والاستقرار في المنطقة، وتخفيف حدة التوترات، وتجنب التصعيد المتزايد الذي يقوض فرص السلام إقليمياً ودولياً، مشيراً الى أهمية إيجاد حل للمشكلة السورية بعيداً عن التدخلات الخارجية والعمليات العسكرية، والسعي لتقديم المساعدة والدعم العاجل للاجئين والنازحين بسبب التوغل التركي شمال سوريا”.

وجرى، خلال اللقاء، بحث سبل تطوير العلاقات الثنائية، وتعزيز آفاق التعاون بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات، فضلاً عن استعراض الجهود الدولية في الحرب على الإرهاب.

من جهته أكد رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، الاثنين، أن العراق لا يريد أن يكون “ساحة صراع بل نقطة التقاء بين الفرقاء”، معتبراً استقرار العراق عاملاً مهماً لاستقرار المنطقة.

وقال مكتب الحلبوسي في بيان، إن الأخير استقبل “رئيسة وزراء مملكة النرويج ايرنا سولبرغ؛ لبحث تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في المجالات كافة”.

ونقل البيان عن الحلبوسي قوله إن “العراق يتطلع إلى شراكة مستقبلية طويلة الأمد مع النرويج، وهذا يتطلب تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين وفتح سفارة للنرويج في البلاد، فضلا عن تفعيل لجان الصداقة العراقية النرويجية”.

ودعا الحلبوسي، إلى “تعاون مشترك بين البلدين في جميع المجالات ومنها الاستثمار والاستفادة من خبرات الشركات النرويجية في البناء والإعمار، والمساهمة في جهود إعادة النازحين، وتحقيق الاستقرار، واستمرار التعاون في مجال مكافحة الإرهاب”.

وبشأن تطورات الأوضاع الأمنية في المنطقة وتأثيرها على العراق، قال الحلبوسي إن “العراق ليس بمعزل عن محيطه ولا يريد أن يكون ساحة صراع بقدر أن يكون نقطة التقاء بين الفرقاء”، مؤكدا أن “استقرار العراق عامل مهم لاستقرار المنطقة”.

من جهتها، أبدت سولبرغ “رغبة بلادها بتعزيز التعاون الثنائي مع العراق”، مؤكدة “التزام بلادها بالشراكة ودعم الحكومة العراقية في جهود مكافحة الإرهاب وإعادة البناء والإعمار وتحقيق الاستقرار”.

يشار إلى أن رئيسة وزراء النرويج ايرنا سولبرغ وصلت، صباح اليوم الاثنين، إلى العاصمة بغداد والتقت برئيس الجمهورية برهم صالح ورئيس الوزراء عادل عبد المهدي.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها