نشر : October 20 ,2019 | Time : 14:30 | ID 162587 |

انتهاء الزيارة الأربعينية بمشاركة 17 مليون زائر و 11 ألف موكب

 شفقنا العراق-متابعة-احيا الملايين من المسلمين في كربلاء مراسم زيارة ذكرى الأربعينية، وذلك في أعظم تجمع بشري في العالم تشهده المدينة المقدسة في كل عام، من جهته اكد محافظ كربلاء، ان عدد الزوار وصل لاكثر من 17 مليون زائر، فيما اكدت قيادة شرطة المحافظة انها امنت الحماية لاكثر من 11 الف موكب، وبينما اعلن وزير النقل تفويج اكثر من ثمانية ملايين زائر بعد تطبيق فقرات الخطة بانسيابية عالية .

أحيا ملايين الزوار من داخل وخارج العراق في مدينة كربلاء المقدسة ذكرى اربعينية استشهاد الامام الحسين (ع) حبث غصت المدينة بالمواكب العزائية و حشود الزائرين وسط استنفار امني و خدمي.

وشارك في مسيرة الاربعين في هذا العام الملايين من الزوار من مختلف انحاء العراق ومن خارجه لاسيما من الجمهورية الاسلامية الايرانية التي فاق عدد زوارها 3 ملايين زائر لغاية الان بالاضافة الى باكستان وافغانستان واذربيجان ودول الخليج الفارسي والكثير من دول العالم الاخرى في اسيا واوروبا واميركا اللاتينية.

وعلى طول المسارات المؤدية الى كربلاء اقيمت المواكب التي تستضيف الزوار وتقدم الخدمات لهم كالطعام وكذلك المبيت باعلى قدر من الاخلاص والتفاني والاهتمام انطلاقا من حب سيد الشهداء ابي عبدالله الحسين (ع) واهل بيته الكرام (ع).

بالسياق اكد محافظ كربلاء نصيف الخطابي، الاحد، ان عدد زوار اربعينية الامام الحسين وصل لاكثر من 17 مليون زائر، فيما اكدت قيادة شرطة المحافظة انها امنت الحماية لاكثر من 11 الف موكب.

وقال الخطابي في مؤتمر صحافي عقده اليوم ، ان “العدد المتوقع لزوار اربعينية الامام الحسين (عليه السلام) وصل الى اكثر من ١٧ مليون زائر”، مبينا ان “خطتي النقل والصحة كانتا ممتازتين”.

فيما اكد قائد عمليات الفرات الأوسط قيس المحمداوي، خلال المؤتمر ان “الخطة كانت مميزة واكملناها بنجاح دون أي خرق”.

كما قال قائد عمليات الفرات الأوسط للحشد الشعبي علي الحمداني “عملنا مع جميع القوات الامنية كخلية واحد وبهذه الخطط الدقيقة حققنا نجاح كبير في جميع محافظات الفرات الأوسط”.

فيما اشار قائد شرطة كربلاء اللواء أحمد الزويني الى انه “خلال فترة العشرة ايام استقبلت كربلاء الحشود المليونية من داخل وخارج العراق واليوم جنينا ثمار التعاون مع كافة القوات الامنية”، موضحا انه “تم تأمين الحماية للمواكب التي بلغ عددها اكثر من ١١ الف موكب”.

صحة كربلاء تعلن نجاح خطة طوارئ زيارة الأربعين

أعلنت دائرة صحة محافظة كربلاء، اليوم الأحد، نجاح خطة الطوارئ الخاصة بزيارة أربعينية الإمام الحسين (عليه السلام)، مشيرةً إلى استمرارها بتقديم خدماتها للزائرين.

وقال مدير عام الدائرة صباح الموسوي ، إن “خطة الطوارئ الخاصة بزيارة أربعينية الإمام الحسين (عليه السلام)، قد شهدت نجاحاً كبيراً بشهادة مواطني المدينة المقدسة وزائريها، الذين عبروا عن مدى ارتياحهم لمستوى الخدمات الطبية والصحية والعلاجية التي تم تقديمها لهم، وتركت أثراً طيباً في نفوسهم”.

وأضاف الموسوي، أنه “بالرغم من انتهاء خطة الطوارئ الخاصة بالزيارة، إلا أن مفارزنا الطبية، مستمرة في تقديم خدماتها للزائرين”، مبيناً أن “عدد مراجعي شعب الطوارئ والاستشاريات والعيادات الخافرة في المستشفيات، قد وصل إلى ٧٥٠،١٩٠ مراجعاً، بينما بلغ عدد الزائرين الذين استقبلتهم المراكز الصحية والمفارز الطبية بلغ ٦،٠٩٥،٧٥٩ زائراً”.

وتابع، أن “عدد الإحالات التي تم علاجها ونقلها بعجلات الإسعاف الفوري وصل إلى ٧٥،٧٩٢ إحالة، وأن عدد العمليات الجراحية بلغ ٦٥٦ عملية، في حين أن عدد الولادات بلغ ٧٥٢ ولادة”، موضحاً أن “الملاكات المختبرية أجرت ٨٥،٩٢٠ فحصا مختبرياً، و١١،٧٧٦ فحصاً بجهازي الأشعة والسونار، بينما بلغ عدد الفحوصات بجهازي الرنين والمفراس ٩٥٧ فحصاً”.

وأشار الموسوي، إلى أن “الحملات التي قام بها مصرف الدم المتنقل في منطقة ما بين الحرمين خلال الفترة التي سبقت الزيارة ولغاية أمس السبت، فأن عدد قناني الدم التي تم تبرع المواطنون والزائرون بها بلغ 4250 قنينة دم مختلفة الأصناف”.

وفي إطار متابعة الخطط التنظيمية لزيارة أربعينية الإمام الحسين “عليه السلام”، عقدت الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة اجتماعاً برئاسة نائب الأمين العام للعتبة الكاظمية المقدسة المهندس سعد محمد حسن وبحضور أعضاء مجلس الإدارة، وأعضاء اللجنة المُشرفة على ملف إدارة زيارة الأربعين، ورؤساء الأقسام، ومسؤولي الشُعب والوحدات الإدارية والخدمية والهندسية والفكرية والإعلامية في العتبة الكاظمية المقدسة.

وتداول الاجتماع سير الخطة الخدمية التي تشهدها العتبة المقدسة على المستوى التنظيمي والأمني والخدمي لأجل تحقيق الأهداف المرجوة وضمان انسيابية العمل في هذه الزيارة المليونية وفق الخطط المرسومة لها.

من جانبه أشاد السيد نائب الأمين العام خلال حديثه بالجهود الكبيرة التي يقدّمها خدّام الإمامين الجوادين “عليهما السلام” ومواصلة الليل بالنهار في خدمة الزائرين لتوفير الأجواء الإيمانية، والخدمات اللازمة لهم، سائلاً المولى العليّ القدير أن يتقبّل ذلك بأحسن القبول.

في الوقت ذاته أكد على ضرورة تنسيق الجهود والنشاطات التي حثّ عليها السيد الأمين العام للعتبة الكاظمية المقدسة الأستاذ الدكتور حيدر حسن الشمّري من خلال توجيهاته السديدة، ومتابعته اليومية لمستوى الخدمات المقدمة لضيوف الإمامين الجوادين “عليهما السلام”، وذلك لأجل تأمين كلّ متطلبات قوافل الزائرين الكرام و احتياجاتهم الذين يتوافدون إلى مدينة الكاظمية المقدسة لإحيائهم زيارة الأربعين المباركة.

وزير النقل: تفويج اكثر من ثمانية ملايين زائر الى كربلاء

اعلن وزير النقل عبد الله لعيبي، الاحد، نجاح الخطة الخدمية الخاصة بتفويج زائري اربعينية الامام الحسين (عليه السلام)، مشيرا الى تفويج اكثر من ثمانية ملايين زائر بعد تطبيق فقرات الخطة بانسيابية عالية .

وقال لعيبي خلال مؤتمر صحفي نظمته وزارة النقل في محطة سكك كربلاء، وحضرته السومرية نيوز، “ونحن نودع هذه المناسبة العظيمة، فإن من حقنا أن نفخر بما قدُم من مستوى الخدمة لزوار أربعينية الأمام الحسين ( ع ) مستهلمين العبر من تلك المسيرة العطرة لسيد الشهداء عليه السلام “.

واكد ان كوادر الوزارة دأبت ككل عام لتهيئة القاطرات والمركبات بانواعها بعد اجراء الصيانة المسبقة من قبل الكوادر الهندسية والفنية من أجل إتمام جهوزيتها ، مع وضع غرفة عمليات خاصة شارك بها المدراء العامون والمعنيون بهذا الشأن ، وقد تم تهيئة (800 ) باص و ( 22 ) قطارا وآلاف المركبات والعجلات من النقل الخاص اضافة الى جهد النقل البري الذي بلغ 350 شاحنة ، ولم نكتف بذلك ، بل أصرت التشكيلات أجمعها على أن تشارك بتلك الخدمة بما تيسر لديها من حافلات ، فكان جهدا” خطط ونفذ واثمر بنقل ( 4،087437 ) زائر عبر ( 1247 ) آلية توزعت بين باصات ذات طابق وطابقين وحافلات وعجلات متنوعة وكذلك القطارات ، هذا الجهد نفذه ( 1281 ) سائقا” وأدارة ( 800 ) من الإداريين وباشراف الكادر المتقدم. في الوزاره و ( 273 ) من المتطوعين ، بالاضافة الى ان جهد الخطوط الجوية العراقية التي نقلت (147802 ) زائرا” ومسافرا” من وإلى محطتي النجف وبغداد وعلى متن طائراتها بواقع ( 1240 ) رحلة.

وتابع ان لوزارة النقل جهدا في المنافذ الحدودية في المنذرية والشلامجة حيث تم نقل أكثر من ( 61,550 ) زائر .ولاسيما الجهود الكبيرة للشركة العامة لادارة النقل الخاص التى تكللت بتفويج 4,389,000 زائرا .وبهذا يكون اجمالي مانقلته وزارة النقل من داخل وخارج العراق خلال 10ايام من العمل المتواصل ليلا ونهارآ على كافة المحاور الخاصة بعملية تفويج الزائرين الوافدين لمحافظة كربلاء المقدسة والمنافذ الحدودية والنقل الجوي بلغ (8,685,789 ) زائر عراقي وعربي واجنبي .

وتابع قائلا، إذ نقدم هذا الجهد الكبير فإننا نؤمن بأن عملية النقل في زيارة الأربعين هي جهد تضامني فلا يسعنى إلا أن نشكر الجهد الساند لوزارة النقل لاتمام عمليات تفويج الزائرين كما نتقدم بالشكر إلى العتبتين الحسينية والعباسية وإلى محافظة كربلاء وكل الجهات المعنية التي دأبت على تسهيل جميع اجراءت النقل والى القوات الأمنية وقيادة العمليات والوزارات والتشكيلات الأخرى ، وبهذه المناسبة نقدم الشكر والتقدير الى كوادر الوزارة التي واصلت الليل بالنهار وعلى مدار الساعة وكان موقفهم مشرف في خدمة زوار أبا عبد الله الحسين عليه السلام.

واشار، اننا في وزارة النقل عازمون على تنفيذ البرنامج الحكومي خدمة لابناء شعبنا العزيز ، وختاماً نتقدم بالشكر والامتنان لرئيس الوزراء عادل عبد المهدي الذي تابع بشكل شخصي ومباشر هذا الجهد الكبير لانجاح خطة تفويج الزائرين .

ايران تخصص 9 الاف حافلة لنقل الزوار العائدين من العراق

أكد مدير عام مكتب نقل المسافرين بمنظمة الطرق والنقل البري، عن تخصيص 9 الاف حافلة لنقل الزوار العائدين من العراق، وذلك بعد انتهاء مراسم زيارة الاربعين امس السبت.

وأوضح “داريوش باقر جوان” في تصريح لوكالة انباء فارس، أن ثمة ازدحاما شديدا من حيث عدد الزوار العائدين عبر المنافذ الحدودية “شلمجة” و”جذابة” و “خسروي”، لافتا الى أن في الليلتين الماضيتين فقط رجع 220 الف زائر من العراق عبر منفذ مهران غربي البلاد.

الى ذلك اشاد المجلس الاعلى للثورة الثقافية في الجمهورية الاسلامية الايرانية بالشعبين العراقي والايراني والمؤسسات التي قدمت الخدمات لعشاق الامام الحسين عليه السلام خلال ملحمة الاربعين الكبرى.

وفي برقية وجهتها أمانة المجلس ثمنت جهود الشعبين العراقي والايراني والمؤسسات الشعبية والمؤسسات التي قدمت الخدمات لعشاق الامام الحسين (سلام الله عليه) وزواره في ملحمة الاربعين الكبرى.

ووصفت مسيرة الأربعين الكبرى بانها تدلل على إرادة الله في تحقيق النصر للأمة الإسلامية ، وإن ملحمة الأربعين بمثابة ترسيخ لمحبة الله تحت راية الحسين بن علي (سلام الله عليه) ، وانعكاس لحركة المقاومة الحسينية لجميع الشعوب والأجيال وإن الإمام الحسين (سلام الله عليه) جمع بين جميع الفئات العمرية والأعراق والقوميات المختلفة.

ولفتت الى إن جبهة الباطل، ركزت جهودها طوال سنوات عديدة على تكثيف الهجمات المختلفة ضد الإسلام واتباع أهل البيت لتوسيع الفجوة والانقسام بين الأمة الاسلامية وإلحاق الضرر بمسار «واعتصموا بحبل­ الله جمیعاً» ، ويرى المسلمون شيعة وسنة اليوم كيف يسيرون مشياً على الأقدام تحت شعار “الحسين يجمعنا” ويطلقون الصرخات من أجل العدالة تحت راية أبي عبد الله (سلام الله عليه).

وعدت مسيرة الأربعين العالمية، خلال العام الجاري، بأنها كانت أكثر شموخاً من السنوات السابقة ، وتمّت استضافة حشود كبيرة من مواطنينا الأعزاء ، إلى جانب الزائرين من بلدان أخرى ، من قبل الشعب العراقي بسخاء ومحبة بلورت رسالة الوحدة والتضامن للأمة الاسلامية الى العالم، وعلى الرغم من محاولات بعض أصحاب النوايا السيئة للتكتم على هذا الحشد الهائل ، فإنه كما قال قائد الثورة الحكيم، ستتوسع عالمية الزيارة الأربعينية باستمرار.

وأعربت أمانة المجلس الأعلى للثورة الثقافية عن شكرها وتقديرها لجميع أتباع أهل البيت (سلام الله عليهم) لاسيما الشعبين العراقي والإيراني وجميع المؤسسات الشعبية والناشطين والاجهزة التي قدمت الدعم، بأي شكل من الأشكال، لعشاق الامام الحسين عليه السلام في ملحمة الاربعين وكما قال قائد الثورة الإمام الخامنئي، “إن الأربعين الوسيلة الاعلامية الاقوى لنهضة عاشوراء”.

الهلال الأحمر العراقي يعلن تقديم مساعدات طبية لثلاثة ملايين زائر في كربلاء

أعلنت جمعية الهلال الأحمر العراقي، اليوم الأحد، انتهاء خطتها الخاصة بزيارة أربعينية الإمام الحسين (عليه السلام)، مشيرةً إلى أن متطوعيها ساعدوا أكثر من ثلاثة ملايين زائر في كربلاء.

وقالت الجمعية في بيان، إن “الخطة شارك فيها أكثر من ٢٠٠٠ متطوع توزعوا على أكثر من ١٠٠ مفرزة ثابتة وعدد من المفارز الجوالة، فضلاً عن نشر عدد من سيارات الإسعاف وعيادتين طبيتين متنقلتين ضمتا عدداً من الأطباء لمختلف الاختصاصات، إضافة إلى نشر عدد من مراكز البحث عن المفقودين على كافة الطرق التي يسلكها الزائرون”.

وأضافت الجمعية، أن “عدد الذين قدمت لهم المساعدة بلغ ( ٣٠٩٣٥٨٥) زائر، وأن أغلب الحالات التي تم إسعافها توزعت بين إصابات جراء السير لمسافات طويلة، فضلاً عن معالجة الحالات المرضية المزمنة”، مشيرةً إلى أن “المتطوعين نظموا حملات تنظيف في محافظة كربلاء وتم إزالة أكثر من اوبعين طن من النفايات بمشاركة ٥٠٠ متطوع”.

هذا وثمنت إدارة العتبة العلوية المقدسة جهود المتطوعين المتشرفين بخدمة مرقد أمير المؤمنين خلال زيارة أربعينية الإمام الحسين (عليهما السلام) لما أبدوه من خدمات كبيرة للزائرين.

وقال عضو مجلس إدارة العتبة العلوية المقدسة فاتح الكرماني، انه” تم تكريم نخبة من المتطوعين المتشرفين بخدمة زائري مرقد أمير المؤمنين (عليه السلام) خلال أيام زيارة أربعينية الإمام الحسين (عليه السلام)، إذ تم منحهم كتب شكر وتقدير، فضلا عن هدايا من بركات أمير المؤمنين (عليه السلام ) تثمينا للجهود الجبارة التي قدموها في جميع مفاصل العتبة المقدسة”.

وأضاف، إن” العتبة العلوية المقدسة استقبلت أكثر من (3500 ) متطوع ، منهم ( 750 ) من خارج العراق و(2500 ) من الداخل ، وسيتم تكريمهم على وجبات متعاقبة لمساهمتهم الفاعلة في دعم الخدمات المقدمة للزائرين.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها