نشر : October 20 ,2019 | Time : 11:23 | ID 162558 |

وسط قلق أممي. تجدد الاحتجاجات في بيروت، وجعجع يعلن استقالة وزراء حزبه

شفقنا العراق-متابعة-تتواصل في العاصمة اللبنانية بيروت ومناطق عدة تظاهرات واعتصامات احتجاجا على اعتزام الحكومة فرض ضرائب جديدة، کما قضت محكمة في لبنان، اليوم بإطلاق سراح جميع الموقوفين على يد قوات الأمن أثناء الاحتجاجات، بینما حثت الأمم المتحدة في بيان الجميع في لبنان على الامتناع عن الأفعال التي من شأنها أن تزيد التوتر، بينما أعلن رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع، مساء السبت، الطلب إلى وزرائه التقدم باستقالتهم من الحكومة.

واعلنت وسائل إعلام اللبنانية صباح اليوم الأحد عن توافد المتظاهرين الى ​ساحة الشهداء​ في ​وسط بيروت​ في اليوم الرابع لإحتجاجات شعبية على تردي الاوضاع الإقتصادية في البلاد.

و يعيش لبنان أزمة سياسية إثر اندلاع هذه الإحتجاجات اذ اعلن رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري عن مهلة 72 ساعة للأطراف السياسية لتقديم حلول جذرية لمشاكل الإقتصادية و اكد في حال عدم انتهاء هذه المهلة سيكون له كلمة آخرى.

كما قضت محكمة في لبنان، اليوم بإطلاق سراح جميع الموقوفين على يد قوات الأمن أثناء الاحتجاجات في وسط العاصمة بيروت، والتي تخللتها أعمال شغب واشتباكات بين المحتجين والشرطة.

وأوردت قوى الأمن الداخلي اللبنانية، في تغريدة على حسابها في “تويتر”، إن الإجراء يشمل جميع الموقوفين باستثناء شخصين.

وقطع المتظاهرون العديد من الطرق العامة، منها طريق بيروت دمشق، إلى جانب قيامهم بإحراق إطارات السيارات وإلحاق أضرار بعدة بنوك ومؤسسات أخرى.

واستخدمت الشرطة خراطيم المياه والرصاص المطاطي لتفريق المحتجين.

وكانت قوى الأمن الداخلي أفادت، السبت، بأنها أوقفت 70 شخصا خلال قيامهم بأعمال تخريب وإشعال حرائق وسرقة في وسط بيروت، مضيفة أن 52 من عناصر الأمن أصيبوا بجروح خلال هذه الأحداث.

الأمم المتحدة تصدر بيانا بشان تطورات لبنان

حثت الأمم المتحدة في بيان الجميع في لبنان على الامتناع عن الأفعال التي من شأنها أن تزيد التوتر،

وحثت الأمم المتحدة في بيان الجميع في لبنان على الامتناع عن الأفعال التي من شأنها أن تزيد التوتر، وقالت:”نواصل العمل مع الحكومة اللبنانية والشركاء الدوليين للتطرق إلى التحديات الملحة التي تواجه لبنان بما فيها الوضع الاقتصادي” حسبما افاد موقع العهد الاخباري.

بينما أفادت مصادر رفيعة المستوى مطلعة على خطة رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري انه “تم الاستناد الى 4 اوراق اقتصادية في خطة الحريري وتمت اضافة ورقة حزب الله كورقة خامسة واعتمدت بشكل اساسي خصوصا في شق الضرائب”.

وكشفت المصادر لـVDLnews أن اي ضريبة جديدة لن تفرض على المواطنين طيلة العام 2020 ومن بعدها سيتم فرض ضرائب على قاعدة “معك هالقد بتدفع هالقد”.

ولفتت المصادر الى ان كل مؤسسات وادارات الدولة ستتحمل ما سيحصل ولا صرف أموال في الـ2020، مشددة على أن “المؤسسات المالية ستتحمل القسم الاكبر مما سيحصل في اليومين المقبلين من اصلاحات وهي وافقت على الامر لانقاذ لبنان وقد تم تحديد الرقم والنسب”.

کما وشدد وزير المالية علي حسن خليل مغرّدا عبر حسابه على تويتر وقال: في اللقاء مع الرئيس الحريري تم التأكيد على انجاز الموازنة بدون أي ضريبة أو رسم جديد والغاء كل المشاريع المقدمة بهذا الخصوص من أي طرف واقرار خطوات اصلاحية جدية مع مساهمة من القطاع المصرفي وغيره بما لا يطال الناس بأي شكل ولا يحملهم أي ضريبة مهما كانت صغيرة.

ميشال عون يؤكد وجود حل مطمئن للازمة في لبنان

اكد الرئيس اللبناني ميشال عون على وجود حل مطمئن بشان الازمة الراهنة في البلاد.

واعلنت قناة المنار الفضائية ان الذين زارو مقر الرئاسة الجمهورية في قصر بعبدا قالوا نقلا عن الرئيس اللبناني ميشل عون بانه سيكون هناك حل مطمئن للأزمة الراهنة.

واضافت القناة انه إذا وافقت الأطراف على ورقة رئيس الوزراء سعد الحريري الاقتصادية ستعقد جلسة للحكومة غدا في بعبدا، متابعة ان الرئيس اللبناني اطلع على مضمون ورقة الرئيس الحريري وينتظر المشاورات بشأنها وان الورقة الاقتصادية ستكون جديدة في مضمونها ولم نر مثلها منذ ثلاثين عاماً وفق مصادر الحريري.

واشارت القناة الى انه لا مصاريف غير محددة أو غير ضرورية في موازنة 2020 مضيفة ان .

وفي وقت سابق كشف رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري السبت عن عقد اجتماعات لحل الازمة وسط الاحتجاجات الشعبية ضد تدهور الاوضاع المعيشية والاقتصادية في البلاد.

وكتب الحريري عبر تويتر: ان هناك اجتماعات داخلية وأخرى تقنية واتصالات ولقاءات بعيدا عن الاعلام للوصول الى ما يخدم اللبنانيين.

وفي إطار البحث بشأن الأوضاع الاقتصادية والمعيشية والسبل الممكنة لمعالجتها، التقى الحريري كلاّ من وزير الصناعة وائل أبو فاعور، وزير الاشغال العامة والنقل يوسف فنيانوس ووزير المال علي حسن خليل.

وأكد خليل عقب اللقاء أنه “تم الإتفاق على الموازنة دون أي ضريبة أو رسوم جديدة وإلغاء كل المشاريع بهذا الخصوص”.

كما التقى الحريري أيضاً الأمين العام لحزب “الطاشناق” النائب هاغوب بقرادونيان ووزير السياحة أفيديس كيدانيان، والنائب نقولا صحناوي، يرافقه الخبير الاقتصادي شربل قرداحي.

جعجع يعلن استقالة وزراء حزبه من الحكومة اللبنانية

أعلن رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع، مساء السبت، الطلب إلى وزرائه التقدم باستقالتهم من الحكومة.

والوزراء هم: نائب رئيس الحكومة، غسان حاصباني، ووزير العمل، كميل بو سليمان، ووزير الشؤون الاجتماعية، ريشار قيومجيان، ووزيرة الدولة لشؤون التنمية الادارية، مي شدياق.

وفي مؤتمر صحفي، أشار جعجع إلى أن “هذه الحكومة عاجزة عن ايجاد الحلول ومن هذا المنطلق قرر التكتل من وزراء القوات التقدم بإستقالة الحكومة”، مؤكداً أن “القوات اللبنانية” حريصة على الاستقرار وتحيي الجيش اللبناني وتطالب الحفاظ على الاملاك الخاص والعامة ونشيد بجهود وممارسات وزراء القوات التي اصبحت مضرباً للأمثلة” حسب تعبيره.

ولفت رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع إلى أنه “بما أن الناس فقدت الثقة بالطبقة السياسية ولأن الناس الموجودة في الشارع تمثل كافة شرائح المجتمع ولأن كافة مكونات الحكومة لا تريد الاصلاح الجدي والفعلي، عقدنا اجتماعا لتكتل “الجمهورية القوية” للبحث بالاوضاع الاخيرة في البلا، مشيراً إلى أنه “منذ تشكيل الحكومة طالبنا ببناء المؤسسات والعمل بشفافية لذلك حزب القوات اللبنانية كان اول من عمل بشفافية وعند مناقشة موازنة 2020 طالبنا بسلة اصلاحات فورية لكننا لم نلمس الجدية المطلوبة”.

ومنح رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، ليل الجمعة، “شركاءه” في الحكومة مهلة 72 ساعة، “لتقديم جواب واضح… بأن هناك قرارا لدى الجميع للإصلاح ووقف الهدر والفسا جنبلاط يعلن عدم استقالة وزراء حزبه

فيما نفت وزيرة الداخلية اللبنانية استقالتها داعية وسائل الإعلام الى توخي الدقة في نقل الاخبار والمعلومات.

وصدر عن المكتب الاعلامي لوزيرة الداخلية والبلديات اللبنانية ريا الحسن البيان اﻵتي: “ينفي المكتب الاعلامي للوزيرة الحسن نفيًا قاطعًا ما يتم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي عن تقديم الحسن استقالتها من الحكومة.

ويتمنى المكتب الاعلامي من كل وسائل الاعلام توخي الدقة في نقل المعلومات قبل بثها تفاديًا للوقوع في المغالطات” حسبما افادت الوكالة الوطنية للانباء اللبنانية.

جنبلاط يعلن عدم استقالة وزراء حزبه

أكد رئيس الحزب “التقدمي الاشتراكي” اللبناني، النائب وليد جنبلاط، أنه لم يطلب من وزراء الحزب الاستقالة من الحكومة اللبنانية، خلافا للأخبار المتناقلة، موضحا رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي، ما يتردد من أنباء عن نيته السفر إلى أي مكان.

ونشر جنبلاط تغريدة جديدة له على حسابه الرسمي على “تويتر”، فجر اليوم، الأحد، قال فيها:

“لم أطلب من وزراء الحزب الاستقالة ونحن نقرر، ولست في وارد أي سفر إلى أي مكان.”

ودعا جنبلاط، الجمعة، أنصاره بالابتعاد عن أي فئوية حزبية ورفع العلم اللبناني حصرًا، مطالبًا أنصاره إلى “التحرك السلمي” ضد العهد (رئيس الجمهورية ميشال عون وفريقه) في لبنان.

يشار إلى أن هناك وزيرين للحزب التقدمي الاشتراكي داخل الحكومة اللبنانية، وهما أكرم شهيب، وزير التربية والتعليم، ووائل أبو فاعور وزير الصناعة.

ويشهد لبنان، منذ يومين، حركات احتجاج في بيروت والعديد من المناطق، على خلفية تردي الأوضاع الاقتصادية.

وتجمع مئات اللبنانيين، وسط مدينة بيروت ومناطق أخرى من العاصمة، احتجاجا على قرار الحكومة اللبنانية فرض ضرائب جديدة طالت قطاع الاتصالات والوقود.د”.

الى ذلك اعتبر وزير الإعلام اللبناني جمال الجراح، مطالب الشارع اللبناني بانها محقة محذرا ان استقالة الحكومة تعني الفوضى والانهيار، مصرحا إن الشعارات التي تطالب باستقالة الحكومة لا تعي ما الخطوات التي تترتب على ذلك.

وأضاف الجراح:”الجميع يعرف أنه إذا استقالت الحكومة، ليس هناك إمكانية لتشكيل حكومة أخرى على الإطلاق، وسندخل في فوضى عارمة ووضع صعب، ونخسر أي فرصة لإيجاد الحلول والخروج من الأزمة.

وتابع الوزير في حديث مع وكالة سبوتنيك للانباء: “اليوم بعض الشعارات لا تعي ما هي الخطوة التالية إذا استقالت الحكومة، إذا استقالت الحكومة، ليس هناك أية إمكانية لتشكيل حكومة في المدى المنظور، وبالتالي ندخل في مرحلة الفوضى العارمة والانهيار الاقتصادي”.

وشدد الجراح على أن المطلوب الآن أن يكون الجميع على مستوى المسؤولية، ويعي خطورة هذه الشعارات”، موضحا أن هناك بعض الجهات المشاركة في الحكومة تحاول عرقلة الإصلاحات المطلوبة، وأن هذه المواقف هي نتيجة الخلاف السياسي الداخلي، حيث يحاول بعض الأفرقاء أن يأثروا على بعض الإصلاحات وعمل الحكومة، حسب قوله.

بالسياق اصدرت حركة امل في لبنان بيانا حيث اكدت فيها على رفضه المظاهر المسلحة في صور وإجراء تحقيق لتحديد المسؤوليات واتخاذ تدابير لازمة.

وصدر عن حركة “أمل”، البيان التالي: “في ظل المعاناة التي يعانيها الشعب اللبناني، والتي تترجمها التحركات الشعبية المستمرة في مختلف المناطق اللبنانية، يهم حركة أمل ان تذكر بموقفها الثابت بالتصريح والممارسة بالانحياز لمطالب الناس وجمهورها.”

واضاف البيان: “في ظل التأكيد على تمسك الحركة بالحريات وعلى ضمان حرية التعبير والتظاهر، وإن شابت بعض التحركات تجاوزات واساءات بحق قياداتها ورموزها، وفيما تشكر الحركة كل من تداعى الى التحرك التضامني لاستنكار التطاول على الامام السيد موسى الصدر ودولة الرئيس نبيه بري في مدينة صور، فإن الحركة تؤكد رفضها للمظاهر المسلحة في شوارع المدينة، وهي بصدد اجراء تحقيق لتحديد المسؤوليات واتخاذ التدابير اللازمة، وهي تجدد مطالبة الجهات الامنية المختصة بممارسة دورها في حماية المواطنين بمن فيهم المتظاهرون”.

بعد الحراك الشعبي الى اين يتجه لبنان؟

تتواصل في العاصمة اللبنانية بيروت ومناطق عدة تظاهرات واغلاق للطرق للمطالبة باصلاحات اقتصادية. بدوره دعا الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله المسؤولين في السلطة الى تحمل المسؤولية لمعالجة الوضع الراهن والابتعاد عن تصفية الحسابات رافضا استقالة الحكومة.

وحول فرص التغيير في الواقع اللبناني اثر هذه التظاهرات قال الباحث السياسي وسيم بزي ان هناك فرص للمعالجة اكثر من فرص للتغيير لان لبنان امام ازمة داهمة. مشيرا الى ان عامل الوقت ضاغط وانه لا يمكن الذهاب الى طرف الخيارات الكبيرة التي تاكل زمنيا من زمن المعالجة.

واكد بزي ان حيوية الشارع التي امتحنت بالايام الماضية اظهرت ان الزخم و الحضور لازال قويا ، وان المعالجة يفترض ان ترتكز على التغيير وضرورة وجود انعطافة ذهنية في مقاربة الامور.

واعتبر ان الورقة التي يعدها الرئيس الحكومة سعد الحريري فيها من الزخم ومن العناصر الجديدة ما يمكن ان يشكل اساسا ايجابيا للحل لكن تحدي المسؤولية المشتركة للجميع يجب ان يكون قادرا على اقناع الناس ان هذه الخطوات بمستوى الاحداث.

واضاف ان العامل المشترك بين الناس هو الوجع ورفض الاجراءات التي تستهدف لقمة عيشه. مؤكدا على ضوروة الانتقال بالنظام في لبنان نقله نوعية وذلك حيث ان النظام الحالي هو نظام طائفي قائم على المحاصصة السياسية وحكومات وحدة وطنية.على لبنان أن يحذر الإعلام السعودي كما حذره العراق

على لبنان أن يحذر الإعلام السعودي كما حذره العراق

في الوقت الذي يشيد فيه الجميع بحضارية التظاهرات المطلبية اللبنانية، التي خرجت وبشكل عفوي، دون ادنى دعم او تحريض من سفارة او جهة وحتى من حزب لبناني ، احتجاجا على الاوضاع المعيشية المتردية ، رافعة علما واحدا هو علم لبنان ، متجاوزة الاعراق والمذاهب والطوائف والديانات والجغرافيا اللبنانية، تأبى جهة واحدة وحيدة الا ان تسبح عكس التيار ، وان تفسد على اللبنانيين وحدتهم ، رغم انها وحدة ألم، وهذه الجهة ليست سوى السعودية، ومن ورائها اخطبوطها الاعلامي الموبوء طائفيا وحقدا.

المتتبع لتغطية القنوات السعودية للتظاهرات الاحتجاجية للشعب اللبناني على الاوضاع الاقتصادية المتردية منذ ثلاثة ايام، وفي مقدمة هذه القنوات قناة “العربية” ورفيقتها بالكذب “العربية حدث”، يرى ان هناك تجنيد وتحشيد لجيوش من المرتزقة ، هدفهم الاول والاخير حرف التظاهرات عن مسارها السلمي ، والباسها لباسا طائفيا ، وكأن اللبنانيين خرجوا ليسبوا بعضهم بعضا ، ويقتلوا بعضهم بعضا، وليس من اجل لقمة العيش.

نفس هذه المحاولات الخبيثة مارستها قناة “العربية” السعودية وشقيقاتها في العراق ، لحرف التظاهرات السلمية للشعب العراقي، التي كانت تنادي ضد الفساد والفاسدين وتطالب بالاصلاح، فاذا هي وفقا لتغطية قناة “العربية” السعودية، تتحول الى مسرحا للبعثيين الصداميين والدواعش، ليسبوا مقدسات العراقيين ، كالشعائر الحسينية وزيارة الاربعين والمرجعيات الدينية والهجوم على ايران ورفع شعارات طائفية مسمومة والنيل من الشخصيات العراقية المرموقة، عبر صور وافلام مفبركة وكاذبة وتقطيع الاصوات وتركيب اصوات وتغيير فحوى اللافتات، ونشر مندسين يقومون بتصرفات وسلوكيات غير لائقة للنيل من المقدسات الاسلامية والوطنية على هامش التظاهرات ، ومن ثم تعميمها على انها من عمل المتظاهرين، كل ذلك من اجل الانتقام من الشعب العراقي ، الذي افشل المخطط السعودي وهزيمة ذراعه العسكرية في العراق والمتمثلة بعصابات الصداميين الدواعش.

اليوم ايضا تكرر قناة “العربية واخواتها ذات الاسلوب ، حيث بدات بضخ صور وافلام مفبركة ومركبة تظهر اللبنانيين وهم يشتمون رموز بعضهم البعض، وفي مكان اخر تظهر اللبنانيين يعتدون على بعضهم البعض، وكل ذلك عبر النفخ الطائفي الخبيث والفتنوي، لذلك على اللبنانيين ان يفشلوا محاولات السعودية حرف تظاهراتهم عبر اعلامها الطائفي المقيت الذي لا تحسن غيره، كما افشله العراقيون بفطنتهم، والتي تمثلت بحضورهم اللافت في زيارة الاربعين التي حاولت السعودية ومرتزقتها واعلامها النيل منها والانتقاص من مكانتها بين العراقيين والمسلمين.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها