نشر : October 19 ,2019 | Time : 10:38 | ID 162482 |

مذكرة اعتقال دولية بحق قادة داعش، وأوروبا تضغط على العراق لتسلم الدواعش الأجانب

شفقنا العراق- أبدى المسؤولون العراقيون، الحذر امس بعد إجراء محادثات مع القوى الأوروبية هذا الأسبوع بهدف تسريع وتيرة الجهود لوضع إطار قضائي من شأنه أن يتيح محاكمة المتشددين، المحتجزين داخل سوريا، في العراق.

وقال دبلوماسيون ومسؤولون لرويترز إن الدول الأوروبية تحاول تسريع خطة لنقل الآلاف من مقاتلي داعش من معسكرات الاعتقال السورية إلى العراق، بعد أن زاد الهجوم التركي في شمال سوريا من خطر هروب المتشددين أو عودتهم إلى ديارهم.

وزار خبراء قانونيون من بلجيكا وبريطانيا والدنمرك وفرنسا وألمانيا وهولندا والسويد بغداد هذا الأسبوع لإجراء محادثات بهذا الشأن، كما زار وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان العراق اليوم الخميس لمناقشة القضية مع الحكومة العراقية والزعماء الأكراد.

وقال وزير الخارجية محمد الحكيم في مؤتمر صحفي مع لو دريان إن أولوية الحكومة تتمثل في إعادة المقاتلين العراقيين وأسرهم إن أمكن.

وقال دون الخوض في تفاصيل إنه فيما يتعلق بالمقاتلين الأجانب فيتعين على هذه الدول اتخاذ الاجراءات الضرورية والملائمة لمحاكمة هؤلاء الاشخاص.

ويشكل الأوروبيون خُمس نحو 10 آلاف مقاتل من داعش أسرتهم في سوريا الفصائل الكردية التي تتعرض لهجوم عسكري من القوات التركية.

وإذا أعادت الفصائل نشر حراس السجن عند خطوط المواجهة فسوف يزداد خطر هروب الارهابيين من السجن.ا

فيما أصدر قضاة فرنسيون مختصون بقضايا الإرهاب مذكرات اعتقال دولية بحق زعيم داعش الارهابي أبو بكر البغدادي، والمسؤول السابق في التنظيم أبو محمد العدناني، المسؤول عن عمليات التنظيم الخارجية.

وأوردت خبر إصدار مذكرات الاعتقال قناة BFM TV الإخبارية الفرنسية، بالإشارة إلى بيانات غير رسمية نقلتها عن مصادر مقربة من دوائر التحقيق.

ووفقا لهذه البيانات، فقد صدرت مذكرات الاعتقال، يوم الاثنين الماضي، كجزء من تحقيق قانوني بدأ في فرنسا في 8 أكتوبر تشرين الأول بشأن “الاشتباه في إنشاء وقيادة جماعة إرهابية إجرامية”.

وفي وقت سابق من شهر أغسطس آب الماضي، طالب محامو أقارب ضحايا هجمات باريس في 13 نوفمبر 2015، بإصدار مثل هذا الطلب ضد البغدادي، بدافع أنه “على الأقل شريك” في هذه الهجمات.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها