نشر : October 17 ,2019 | Time : 13:39 | ID 162333 |

الحكيم يعلن استعداد العراق تسلّم الدواعش العراقيين، ولودريان يشيد بدور بغداد في حل أزمة الخليج

شفقنا العراق- أكد وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان، الخميس، أن بلاده تعمل مع العراق على تخفيف حدة التوتر بين أميركا وإيران، معتبرا “التوغل” التركي في شمال سوريا “يهدد” المكاسب المتحققة ضد تنظيم “داعش”.

وقال لودريان في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره العراقي محمد علي الحكيم في بغداد: “نعمل مع الحكومة العراقية على تخفيف حدة التوتر بين واشنطن وطهران”، مشيراً إلى أن “العراق يلعب دوراً أساسياً وكبيراً لحل الأزمة في منطقة الخليج”.

وأضاف لودريان: “سنعمل على عقد اجتماع للتحالف الدولي لبحث تداعيات الهجوم التركي على سوريا”، متابعاً أن “المكاسب التي حققناها ضد داعش مهددة بسبب التوغل التركي في شمال سوريا”.

يشار إلى أن لودريان وصل، صباح اليوم الخميس، إلى العاصمة بغداد.

من جهته أعلن وزير الخارجية محمد علي الحكيم،، عن استعداد العراق تسلم عناصر تنظيم “داعش” العراقيين وعوائلهم لمحاكمتهم داخل البلاد.

وقال الحكيم “بحثنا مع الجانب الفرنسي مصير العناصر الإرهابية المحتجزة في الداخل السوري في ضوء العمليات العسكرية التركية”.

واوضح أن “العراق مستعد لتسلم عناصر تنظيم داعش من العراقيين وعوائلهم لمحاكمتهم داخل العراق”، مؤكدا أن السلطات العراقية “تراقب ما يجري في سوريا واتخذت إجراءات منع تسلل المقاتلين الأجانب إلى الحدود”.

وأشار الى أن “عدد الدواعش في سوريا كبير جدا وجاؤا من 72 دولة”، مشددا “يجب العمل على إنهاء وجود المقاتلين الأجانب في سوريا”.

وأكد الحكيم، أن جهوداً دولية تُبذل لتخفيف حدة التوتر بالمنطقة وتأمين الملاحة في الخليج، مشدداً على ضرورة خفض التصعيد بين أميركا وإيران، وقال إنه تمت “مناقشة العلاقات الثنائية وإعمار المناطق المحررة عبر الشركات الفرنسية الكبرى”.

 النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها