نشر : October 16 ,2019 | Time : 09:11 | ID 162185 |

الأربعينية.. استمرار الجهود والخدمات على مدار الساعة

شفقنا العراق-متابعة-جهودٌ استثنائيّة وخدماتٌ متنوّعة يقدّمها قسمُ ما بين الحرمين الشريفين التابع للعتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية لزائري كربلاء المقدّسة، القاصدين زيارة الإمام أبي عبد الله الحسين ‏وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام) في ذكرى الزيارة الأربعينيّة المليونيّة، التي حطّمت كلّ الأرقام من حيث عدد الزائرين، ومن جملة الخدمات التي يقدّمها هي المحافظة على نظافة الساحة وما يجاورها سواءً كانت المحيطة بالمرقدين الطاهرين أو الشوارع المؤدّية اليهما.

وبحسب ما بيّنه رئيس القسم السيّد نافع الموسوي: “إنّه بالرغم من حالة الزحام الشديد فإنّ حملات التنظيف متواصلة ومستمرّة ليلاً ونهاراً، وقد سخّر القسم لهذه الأعمال عدداً من العجلات والملاكات البشريّة وبثلاث وجبات، وبما يضمن البقاء على نظافة هذه القواطع وعدم تكدّس النفايات، حيث يتمّ نقلها الى أماكن الطمر الصحّي”.

وأضاف: “وضمن الخطّة المُعدّة للمحافظة على النظافة يتمّ توزيع أكياس النفايات على أصحاب المواكب المجاورة لساحة ما بين الحرمين، فضلاً عن نشر أعداد كبيرة من حاويات النفايات وحسب الأماكن التي تشهد زحاماً، ومن المتعذّر أن تصلها عجلاتُ التنظيف”.

وأكّد الموسويّ: “في حال ختام الزيارة ستكون لنا حملة كبرى نختتم بها ما قمنا به من أعمال خلال فترة الزيارة لعودة المنطقة الى وضعها الطبيعيّ”.

إعلاميات من مختلف الجنسيات والوكالات العالمية يشاركن في التغطية

استنفرت وحدة الإعلام النسوي كوادرها لتقديم مختلف الخدمات خلال الزيارة الأربعينية إذ توزعت كوادر الوحدة على مهام متعددة منها تسهيل مهمة الإعلاميات القادمات لتغطية زيارة الأربعين.

 وقالت مسؤولة الوحدة رملة الخزاعي، جرى تسهيل دخول الإعلاميات من مختلف الجنسيات ، وتم تهيئة الظروف لأداء عملهن داخل الصحن الشريف ومحيطه وقدمت لهن كل التسهيلات لأداء عملهن .

وبيّنت ” وتعددت مهام الوحدة خلال زيارة الأربعين اذ استنفرنا كافة كوادر الوحدة لتقديم مختلف الخدمات للزائرات والإعلاميات ، كما تعمل الكوادرعلى مساندة كل الشُعب في العتبة سواء الخدمية منها أو غيرها ولا يقتصر عمل الوحدة على الإعلام  .

بسياق آخر قال مسؤول شعبة الصحافة في قسم اعلام العتبة العلوية المقدسة عبد الحسن الشافعي، ” أصدرت شعبة الصحافة العدد( 87) من نشرة رياض الولاية الاسبوعية  وهو عدد خاص بمناسبة زيارة الأربعين.

وأضاف: يضم هذا العدد في صفحاته الزيارة الخاصة بأربعين أبي عبد الله الحسين (عليه السلام)، إضافة إلى المواضيع الخاصة بزيارة الاربعين ومنها” الاربعين وتجديد للعهد والوفاء، إلى زوار قبر الحسين عليه السلام، ودروس الأربعين “، مشیرا ” تشرف منتسبو الشعبة بتوزيع عشرات الآلاف من هذا الاصدار على الزائرين المتوجهين صوب كعبة الأحرار الإمام الحسين (عليه السلام)  في استراحة المرتضى للزائرين في عمود رقم ( 96) .

أما من ناحية الدعم اللوجستي لموكب العتبة في العمود المذكور فقد أكد الشافعي” إن لشعبة الصحافة دورا مهما في تقديم الدعم لمطبخ استراحة المرتضى للزائرين، إذ يقوم منتسبو شعبة الصحافة بإعداد وتهيئة وتوزيع وجبات الطعام على الزائرين الكرام.

الى ذلك أطلق مركز القرآن الكريم في العتبة العلوية المقدسة مسابقة قرآنية كتبية ضمن برامج زيارة الأربعين لعام 1441هـ في مشروع “الاستراحة القرآنية” أحد مشاريع المركز بالتعاون مع اتحاد الروابط والتجمعات القرآنية في العراق.

وقال مسؤول وحدة البحوث والدراسات القرآنية حسين الحكيم،:” أطلقت وحدة البحوث والدراسات القرآنية المسابقة الكتبية في زيارة الأربعين لغرض زيادة الثقافة القرآنية لدى الزائرين الكرام حيث تتضمن المسابقة أسئلة قرآنية وأخرى متعلقة بالنهضة الحسينية” ، مضیفا:” احتوت المسابقة على (15) سؤالاً وتوزعت على شكل بروشور ورقي ،حيث اعد مركز القرآن الكريم هداياً مميزة للفائزين بالمسابقة، وتم توزيع أكثر من (5000) آلاف نسخة على الزائرين السائرين إلى الأمام الحسين (عليه السلام)، ويتم تسليم الإجابات إلى موكب العتبة العلوية المقدسة في عامود (96) لموعد أقصاه (16) صفر 1441هـ.

خدماتٌ إرشاديّة وتثقيفيّة وتربويّة

كبقيّة المراكز والشعب النسويّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، شرع مركزُ الثقافة الأسريّة في العتبة العبّاسية المقدّسة وضمن الأنشطة والفعاليات والخدمات التي تقدّم للزائرات المتوجّهات لزيارة الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام) بذكرى الأربعين، بتقديم خدماتٍ إرشاديّة وتثقيفيّة وتربويّة لهنّ ضمن حزمة خدماتٍ متكاملة تهدف الى المساهمة في زيادة الخزين المعلوماتيّ للزائرة، وحسب محاور ذات أبعاد مهمّة أغلبها في تماسٍّ مباشر مع ما يعيشه الواقع العراقيّ.

مسؤولة المركز الأستاذة اسمهان إبراهيم بيّنت لشبكة الكفيل طبيعة الخدمات فتحدّثت قائلةً: “الخدمات التي تقدّمها العتبةُ العبّاسية المقدّسة كثيرة ومتعدّدة، ولم تغفل عن الجوانب الإرشاديّة التي تمسّ العائلة العراقيّة، فكانت زيارة الأربعين فرصةً لإعطاء النصائح والإرشادات الأسريّة التي تكفّل بها مركزُنا من خلال مجموعةٍ من ذوات الخبرة والاختصاص”.

وأضافت: “اتّخذ مركزُنا مواقع عديدة لتقديم هذه الخدمات، منها موكب أمّ البنين(عليها السلام) الخدميّ الواقع في جامعة العميد على طريق النجف، ومجمّع العلقمي على طريق الحلّة، ومجمّع الشيخ الكلينيّ على طريق بغداد.

بيّن مسؤولُ شعبة الطفولة والناشئة في قسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة الأستاذ سرمد سالم: “إنّ جمعيّة كشّافة الكفيل وبفئاتها (الأشبال – الكشّافة – الجوّالة) التابعة لها، اشتركت في تقديم خدماتها لزائري الأربعين ضمن فعّاليات برنامج (لبّيك يا حسين) الكشفيّ الثقافيّ الثالث، والتي تنوّعت بين الفكريّة والثقافيّة والخدميّة متّخذةً من هذه الزيارة (مخيّم الأربعين) عنواناً لها.

وأضاف: “الخدمات الفكريّة والثقافيّة تُقدّم في محطّتين أساسيّتين تابعتين للعتبة العبّاسية المقدّسة، الأولى في المضيف الخارجيّ الواقع على طريق (النجف الأشرف – كربلاء) والثانية في مجمّع العلقميّ للزائرين الذي يقع على طريق (الحلّة – كربلاء)، من خلال عددٍ من المحطّات والأجنحة الفكريّة والثقافيّة

ومن أجل تنظيم حركة الزائرين الداخلين الى الصحن الطاهر للمولى أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، عمدت العتبةُ العبّاسية المقدّسة ومن خلال وحدة الصوتيّات فيها، الى نشر عددٍ من مكبّرات الصوت في أعلى السور الخارجيّ للصحن الشريف، يتمّ من خلالها بثّ عددٍ من التوجيهات والإرشادات الموجّهة للزائرين، حيث تمّ توزيعُها بشكلٍ يتيح وصول صوتها الى أبعد مسافةٍ ممكنة، حتّى تتسنّى للزائر معرفةُ ما عليه فعلُه قبل دخوله الصحن المطهّر.

مكبّراتُ الصوت هذه مرتبطة بغرفة السيطرة المركزيّة لصوتيّات العتبة العبّاسية المقدّسة التي توجد داخل الصحن الطاهر، وتعمل على بثّ عددٍ من الإرشادات التي من شأنها أن تساعد الزائرين على معرفة ما يجب أن يقوموا به قبيل الولوج الى مرقد أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، من حيث الالتزام بآداب الزيارة والتقيّد بالقوانين كضرورة وضع الأحذية في أماكنها المخصّصة ووضع أجهزة الموبايل في الأمانات المخصّصة، كما أنّ هذه المكبّرات عند حلول وقت الصلوات تقوم ببثّ التوجيهات الدينيّة الصادرة من الحرمين الشريفين وتسبقها تلاواتٌ قرآنيّة ثمّ نقل الصلوات صوتاً.

وتقوم وحدةُ الصوتيّات في العتبة العبّاسية المقدّسة ببثّ كلّ هذه التوجيهات والإرشادات على مدار أربعة وعشرين ساعة وبأكثر من لغة، نظراً لتعدّد الجنسيّات واختلاف اللّغات بين الزائرين الذين قدموا من شتّى بقاع المعمورة، لإحياء زيارة أربعينيّة الإمام الحسين(عليه السلام).

المفارز الطبية التابعة للعتبة العلوية

تعد المفارز الطبية التابعة لقسم السلامة المهنية والصحة والبيئة في العتبة العلوية المقدسة من العوامل المهمة التي عملت اللجنة العليا المشرفة على زيارة الأربعين على تثبيتها ضمن برنامج الخدمات المقدمة للزائرين الوافدين للتشرف بزيارة مرقد أمير المؤمنين (عليه السلام) قبل توجههم إلى كربلاء المقدسة لإحياء مراسم زيارة الأربعين .

وعن مواقع تلك المفارز والمهام الملقاة على عاتق كوادرها لخدمة الزائرين ، قال المهندس علي الغريفي رئيس قسم السلامة المهنية والصحة والبيئة في تصريح لـ ( المركز الخبري ) ” باشرنا بنشر كوادرنا الميدانية في مختلف الشعب التابعة للقسم ومن أهم تلك الشعب تبرز شعبة المفارز الطبية التي عملت وبشكل مبكر على تقديم خدماتها للزائرين طيلة شهر محرم ثم مع إطلالة شهر صفر ولمدة 24 ساعة متواصلة ، وذلك بتوجيه من الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة و(اللجنة العليا المشرفة على زيارة الأربعين) .

وأضاف الغريفي ” تقدم المفارز الطبية خدماتها الطبية والعلاجية للزائرين الكرام على مدار ٢٤ ساعة، حيث تم أنشاؤها بالتعاون والمشاركة  لنخبة من المتطوعين من دائرة صحة النجف ، وكليات ” الطب ، الصيدلة ، التمريض ، العلوم ” ، بجامعة الكوفة ، فضلا عن جامعة الكفيل وجمعيات الهلال الأحمر العراقي والإيراني ، والمستشفى الرضوي التابع للعتبة الرضوية المقدسة “.

وأوضح الغريفي إن ” مواقع المفارز الطبية تم نشرها في جزئين الأول ما يحيط بالمرقد العلوي الطاهر، كالمتمثلة بالمفرزة الطبية في المدخل الجنوبي للعتبة المقدسة (جهة شارع الصادق – عليه السلام)، والمفرزة في صحن الإمام الحسين (عليه السلام) قرب مدخل العتبة المقدسة من جهة باب الجواهري ، وثلاث مفارز طبية في جزء الزيارة والعبادة في صحن فاطمة (عليها السلام)”.

وأضاف الغريفي ” أما ما يتعلق بالمفارز الطبية المنتشرة في مركز مدينة النجف الأشرف، والطريق الحولي ومدن الزائرين على طريق (يا حسين)، فتتمثل بالمفرزة الطبية في مدينة الإمام الرضا (عليه السلام)، والمفرزة الطبية في استراحة يعسوب الدين للزائرين ، والمفرزة الطبية في استراحة الكرار للزائرين على طريق أبي صخير مقابل العمود (99)، والمفرزة الطبية في استراحة المرتضى للزائرين على طريق (يا حسين) مقابل العمود (96)، والمفرزة الطبية على طريق (يا حسين) مقابل العمود (٣٢٠)”.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها