نشر : October 15 ,2019 | Time : 09:14 | ID 162070 |

الخطة الخدمية لزيارة الأربعين تشهد إنسيابية عالية وسط جهود متواصلة ونجاح أمني

شفقنا العراق-متابعة- صرّحت اللجنة المُشرفة على ملف زيارة الأربعين ان الخطة الخدمية التي أعدتها العتبات المقدسة الخاصة بزيارة الأربعين تشهد إنسيابية عالية وسط جهود متواصلة، وتأمين جميع الخدمات اللازمة لتوفير وسائل الراحة للزائرين .

في الوقت الذي يسعى فيه خدّام الإمامين الجوادين في موسم أربعينية الإمام الحسين “عليه السلام”، إلى تجسيد المعنى الحقيقي لخَدمة الأئمة الأطهار “عليهم السلام” ونيل شرف خدمة زائريهم الكرام، صرّح عضو مجلس الإدارة ورئيس اللجنة المُشرفة على ملف زيارة الأربعين المهندس قاسم علي كشكول لموقع العتبة المقدسة موضحاً: أن الخطة الخدمية التي أعدتها الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة الخاصة بزيارة الأربعين تشهد إنسيابية عالية وسط جهود متواصلة، وتأمين جميع الخدمات اللازمة لتوفير وسائل الراحة للزائرين، بدعم ومتابعة حثيثة من قبل السيد الأمين العام الأستاذ الدكتور حيدر حسن الشمّري.

مؤكداً أن هذا الموسم شهد تطوراً خدمياً وتنظيمياً ملحوظاً من خلال التهيؤ والاستعداد المبكر وتوفير جميع الامكانات اللازمة لاستيعاب ذلك الزخم البشري من الزائرين الكرام، حيث تضطلع أقسام العتبة الكاظمية المقدسة وشعبها ووحداتها بأداء واجباتها ومهامها بأكمل وجه في هذه المناسبة المباركة.

جهود استثنائية تعكس الكرم العلوي في ضيافة ملايين الزائرين

أعلنت اللجنة العليا المشرفة على زيارة الأربعين في العتبة العلوية المقدسة عن زيادة أعداد الزائرين الوافدين للتشرف بزيارة مرقد أمير المؤمنين (عليه السلام) قبل توجههم لإحياء أربعينية الإمام الحسين (عليه السلام) في العشرين من شهر صفر الجاري بكربلاء المقدسة .

وقال الأمين العام للعتبة المقدسة المهندس يوسف الشيخ راضي، ” معلوم ان النجف الأشرف تستقبل الزائرين وتودعهم لشهر كامل الأمر الذي يتطلب جهودا كبيرة من العتبة العلوية والإدارات الأخرى مع مساهمة المواكب سواء المحلية او الإسلامية المشتركة في تقديم الخدمات وتوفير المواد الغذائية وأماكن الإيواء والاستراحة .

وأضاف ” تميز هذا العام عن الأعوام السابقة بتوافد مبكر للزائرين وذلك قبل شهر صفر، ورغم ذلك هيأة العتبة جميع منافذها ، حيث كان لافتتاح الجزء الأكبر والأوسع من ( صحن فاطمة “عليها السلام” ) بحلة جديدة دور كبير في نفوس الزائرين من ناحية واستيعابه الجموع الغفيرة منهم  من ناحية أخرى ، فضلا عن تهيئة منافذ عديدة في محيط العتبة وأخرى على طريق كربلاء النجف .

وأكد عضو اللجنة المشرفة على الزيارة فاتح الكرماني في تصريح لـ ( المركز الخبري ) ” بدأت أعداد الزائرين بالتزايد تصاعدياً، الأمر الذي تطلب زيادة في الجهود المبذولة لتقديم الخدمات إليهم في جميع مواقع الاستراحة المعدة من قبل (اللجنة العليا المشرفة على زيارة الأربعين) المشكلة من قبل الأمانة العامة للعتبة المقدسة “.

من جانبه أشار مسؤول موقع الاستراحة الأكبر في صحن فاطمة “عليها السلام” عضو اللجنة العليا المشرفة على الزيارة أحمد الطالقاني، لـ ( المركز الخبري ) ” وصل العدد إلى أكثر من ( 200 ) ألف زائر في المواقع الأربعة المعدة للمبيت والاستراحة المهيأة لهم في (جزء الزيارة والعبادة) ، بواقع أكثر من 50 ألف زائر للموقع الواحد من الرجال والنساء ، وقد قدمت آلاف الوجبات من الطعام في اليوم الواحد ، ولثلاث وجبات مختلفة من المواقع الــ ( 13 )المعدة لضيافة الزائرين ، وهو الدورالذي يقوم به (موكب شعبة النجارة ) المتواجد في الموقع .

في سياق استعداداتها الكبيرة لاستقبال جموع الزائرين الوافدين لإحياء موسم أربعينية الإمام الحسين “عليه السلام”، باشرت شعبة الطبابة بفرعيها الرجالي والنسائي التابعة لقسم خدمات الزائرين بخطتها الموسّعة لتقديم الخدمات الطبية والصحية الضرورية للوافدين من ذوي الأمراض المزمنة وإسعاف الحالات الطارئة، وممارسة دورها في التوعية الصحية وإرشاد الزائرين، وتوفير العلاجات والعقاقير الطبية بكميات تتناسب مع حجم الزيارة المباركة فضلاً عن تهيئة سيارات الإسعاف الخاصة للعتبة المقدسة والتعامل مع الحالات الحرجة وإسعافها بأقصى سرعة وذلك بالتعاون والتنسيق مع مدينة الإمامين الكاظمين “عليهما السلام” الطبية.

في الوقت ذاته يوجّه فريق شعبة الطبابة عناية الزائرين الكرام إلى الاهتمام بصحتهم، والاستراحة خلال المشي لفترات قصيرة بشكل متكرر لراحة عضلات الجسم، متمنين للجميع دوام الصحة والعافية وأن يتقبل الله تعالى أعمالهم ويجعلها في ميزان حسناتهم.

العتبة الكاظمية تقدّم خدمات استثنائية

من أجل توفير الخدمات المختلفة إلى زائري الإمامين الجوادين “عليهما السلام” في موسم الأربعين، حرصت وحدة المناداة والعربات في العتبة الكاظمية المقدسة على تقديم جهود استثنائية من خلال تسهيل مهمة العثور على الاشخاص المفقودين ومعالجة مشاكل التائهين الوافدين من الدول العربية والإسلامية والأجنبية والاتصال بذوي المفقودين بأقصى سرعة ممكنة من خلال إعداد خطة متكاملة وتهيئة فريق من المترجمين وبلغات مختلفة، فضلاً عن التنسيق والتعاون المشترك مع عدد من الجوامع والحسينيات في مدينة الكاظمية المقدسة وتأمين الاتصال بمسؤولي القوافل والحملات والمتعهّدين من خلال البطاقات التعريفية.

في الوقت ذاته تم توفير خدمة الكراسي المتحركة للمرضى وكبار السنّ والمعاقين وذوي الاحتياجات الخاصة في المواقع المحيطة بالصحن الكاظمي الشريف والتي تساعدهم على أداء الزيارة بأكمل وجه.

هذاىوتفقد السيد الأمين العام للعتبة الكاظمية المقدسة الأستاذ الدكتور حيدر حسن الشمّري وبرفقته عدد من رؤساء الأقسام سير الخطة الخدمية التي تشهدها العتبة الكاظمية المقدسة في موسم أربعينية الإمام الحسين “عليه السلام” من خلال زيارة عددٍ من محطات ومداخل العتبة المقدسة وأماكن خدمة الزائرين، اطلع خلالها على جهود خدّام الإمامين الكاظمين الجوادين “عليهما السلام”، والاستعدادات الواسعة لاستقبال حشود الزائرين الوافدين ومستوى الخدمات المقدّمة لهم.

من جانبه حثّ السيد الأمين العام للعتبة الكاظمية المقدسة جهود أبنائه خدام الإمامين الجوادين لأجل ضمان انسيابية هذه الزيارة المليونية وفق الخطط المرسومة لها والالتزام بتوجيهات اللجنة المشرفة على إدارة زيارة الأربعين، مؤكداً على المسؤولية الكبيرة والشرف العظيم في توفير مستلزمات الضيافة، وضرورة الاستشعار بروح التفاني والإخلاص ووجوب التأسي بآداب أئمتنا الأطهار “عليهم السلام”، وجعلها السمة البارزة في التعامل مع ضيوف الإمامين الكاظمين “عليهما السلام”.

يعمل مركز إرشاد التائهين والمفقودين من زوار الأربعين التابع لأمانة مسجد الكوفة المعظم والمزارات الملحقة به على مدار الساعة لإرشاد المفقودين القادمين لزيارة مسجد الكوفة والمراقد الطاهرة جواره من داخل وخارج البلاد.

حيث يضم المركز مجموعة من الفروع داخل المسجد وخارجه وعلى الطرق التي يسير عليها الزائرين الذاهبين الى كربلاء المقدسة، ويعمل فيه مترجمون لعدد من اللغات وخاصة البلدان الإسلامية.

وكانت قد شاركت أمانة مسجد الكوفة المعظم في المؤتمر الحادي عشر لمركز ارشاد التائهين لخدمة زائري الامام الحسين (عليه السلام)، لوضع آليات التنسيق والتعاون بين العتبات المقدسة والمزارات الشريفة وبين المؤسسات الأمنية في المحافظات التي يسير فيها الزائرين.

فيما تعددت الطرق والوسائل التي يمكن من خلالها تقديم أفضل الخدمات للضيوف والزائرين القادمين لأداء زيارة الإمامين الجوادين “عليهما السلام”، وإحياء موسم الأربعين، إذ حرصت شعبة النظافة دون كَلَلٍ أو مللٍ في استنفار جهودها وإنجاز أعمالها لأجل تقديم الخدمة اللازمة وإدامة المكان الطاهر والحفاظ على نظافته وتوفير سبل الراحة للزائرين الكرام خلال موسم أربعينية الإمام الحسين “عليه السلام”.

وبغية التعرّف على تلك النشاطات، تحدّث مسؤول شعبة النظافة الخادم مهند عبد الهادي محمد قائلاً: بتوجيه من الأمين العام للعتبة الكاظمية المقدسة الأستاذ الدكتور حيدر حسن الشمري ،أعدّت إدارة شعبة النظافة التابعة لقسم خدمات العتبة المقدسة آلية عمل جديدة للبدء بخطتها في هذه الزيارة المباركة حيث تم تهيئة فرق النظافة ودعمها بعدد من الأخوة المتطوعين وتوزيعهم وفق عملية تنظيمية، والمباشرة بتنظيف أرجاء الصحن الشريف والشوارع المحيطة به، وإدامة دور الضيافة، وغسل السجاد والفرش وتهيئة، وإدامة شبكات الصرف الصحي والمنشآت الخدمية ودورات المياه داخل الصحن الشريف وخارجه، وتجهيزها بأنواع المنظّفات والمعقمات ورفع النفايات ونقلها إلى الأماكن المخصصة لها.

العتبة العسكرية تشهد توافد ملايين الزائرين

شهدت العتبة العسكرية المقدسة ومنذ اليوم الاول من شهر صفر المظفر توافد ملايين الزائرين الكرام ، من داخل العراق وخارجه لتجديد العهد والولاء لصاحب العصر والزمان (عجل الله فرجه الشريف) بمناسبة ذكرى اربعينية الامام الحسين (عليه السلام) ، وسط اجراءات امنية مميزة وخدمات مباركة من قبل اقسام العتبة المقدسة ذات التماس المباشر مع الزائرين والمواكب الخدمية على طول الطريق الواصل للمرقد المقدس.

الامانة العامة للعتبة العسكرية المقدسة متمثلة بأمينها سماحة الشيخ ستار المرشدي ، اوعز لجميع الاقسام بتوفير كافة الخدمات للزائرين الكرام حيث استنفرت الاقسام المعنية كوادرها لتقديم الخدمة المميزة.

قسم الضيافة اعلن عن توزيع اكثر من مليون و 200 الف وجبة طعام خلال العشر الاوائل من  شهر صفر ، ولا زال مستمر بتوزيع وجبات الطعام بواقع ثلاث وجبات يوميا ولساعات متأخرة من الليل ، كما تم توفير اكثر من 5 منافذ لتوزيع  وجبات الطعام والشاي ومياه الشرب ، والتنسيق مع هيئة المواكب لرفد المنافذ عن طريق المواكب الخدمية التي تقدم خدماتها المنوعة ما بين وجبات طعام ومياه الشرب والشاي واماكن استراحة.

فيما اعلن قسم الخدمات عن استنفار جميع ملاكاته الخدمية التي تنوعت مهامها حسب الخطة الموضوعة ، والتي اشتملت على تهيأت اماكن توزيع مياه الشرب والامانات والكيشوان وتوزيع البطانيات وتخصيص اماكن استراحة الزائرين وتهيأت المظلات واماكن الصلاة ، وتوزيع الواجبات لكوادر الخدمة الصحية وكابسة النفايات وكوادر الطوارئ ، وتواجد هيئات تطوعية ساندة لتقديم خدماتها اثناء الزخم المليوني  للزائرين.

قسم حفظ النظام اعلن عن توفير الطرق الامنة لمسير الزائرين الى المرقد المقدس بالتنسيق مع قيادة عمليات سامراء والجهات الامنية ذات العلاقة ، وتوفير كوادر القسم في نقاط التفتيش الثابتة وتفتيش الحقائب وكاميرات المراقبة والاشراف الميداني لتفويج الزائرين الكرام ، فيما اعد قسم الشؤون النسوية خطته المخصصة للنساء والمتضمنة اعداد ممرات تفتيش النساء والحقائب وتجهيز الطرق المؤدية الى مقام الغيبة ورواق الامام الهادي (عليه السلام).

كما واعلن المركز الطبي عن توفير كوادر طبية من داخل وخارج العراق شاركت بتوفير الخدمات الطبية للزائرين ، فيما تم التنسيق مع مستشفى محمد الماجد ومستشفى سامراء العام للحالات الطارئة ، وتوفير سيارات الاسعاف الفوري والمستلزمات الطبية اللازمة.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها