نشر : October 14 ,2019 | Time : 09:08 | ID 161991 |

وسط انتشار أمنی وخدمي.. كربلاء والمنافذ الحدودية تكتظ بالزوار

شفقنا العراق-متابعات-فاضت الشوارع الرئيسة في كربلاء المقدسة بجموع الزائرين المتجهين الى حرم الامام الحسين لتأدية زيارة الأربعين، فیما یواصل عشاق الحسین حث الخطی نحو کربلاء، عبر المنافذ الحدودية الأربعة في ايران، بينما انتشرت مواکب الخدمة علی طول الطریق وکما هي الصورة دائما هناك تفان ونکران للذات في خدمة هدف سام وسط انتشار المفارز الطبیة والقوات الأمنیة.

وقال قائد عمليات الفرات الاوسط للحشد الشعبي اللواء علي الحمداني إن “40 الف عنصر امني وخدمي من مختلف الفصائل والألوية المنضوية تحت أمرة القيادة يشاركون في تأمين زيارة الاربعين المليونية في كربلاء”، مشیرا الى إن “قوات الحشد ينتشرون في  قواطع محافظة بابل وأقضيتها، الإسكندرية، والمسيب، والقاسم، والطليعة،  والحمزة “، فيما يكون الانتشار التالي من بحر محافظة النجف الى الحيدرية، وصولا الى الخط الاستراتيجي غربي كربلاء ، فضلا عن تغطية جميع مناطق كربلاء المقدسة”. 

كما تشرفت قوات فرقة العباس القتالية ( لواء 26 حشد شعبي ) في بغداد، بتقديم الخدمات لزائري أهل البيت (ع) في إحدى السيطرات المحورية الواقعة بمدخل العاصمة في إطار الخطة الأمنية والخدمية التي وضعتها قيادة الفرقة لزيارة أربعينية الإمام الحسين (ع).

وقال آمر السيطرة المقدم في الفرقة عادل عبد الأمير ، إن قوات الفرقة وبعد أن تسلمت الواجب في السيطرة 54 الواقعة بمدخل بغداد بكل انسيابية، باشرت بتقديم الخدمات لزائري العتبات المقدسة، وذلك بالتعاون مع القوات الأمنية والجهات المعنية.

اما مسؤول ممثلية الفرقة في بغداد رياض محسن، قال إن قوات الفرقة والمتطوعين يبذلون قصارى الجهد من أجل الحفاظ على أمن وسلامة الزائرين الكرام القادمين من العراق ودول العالم لإنجاح هذه الزيارة المليونية.

المنافذ الحدودية بين إيران والعراق تشهد اقبالا واسعا

 كما بلغ عدد الزوار الإيرانيين المتوجهين إلى كربلاء المقدسة لإحياء زيارة الأربعين عبر معبر جذابة الحدودي في خوزستان أكثر من 300 ألف زائر ايراني، حيث تقدم مئات المواكب أنواع الخدمات للزوار في هذا المعبر.

الآلاف من عشاق أهل بيت الرسالة من مختلف المحافظات الإیرانیة ورغم المخاطر والأجواء الحارة یتدفقون هذه الأیام من منفذ جذابة الحدودي في محافظة خوزستان نحو کربلاء المقدسة لإحياء مراسم زيارة الأربعين المليونية وسط استعدادات أمنية وخدمية وصحية للسلطات المحلیة.

فيما أفاد مراسل قناة العالم عن عبور 250 ألف زائر إياباً وذهاباً من خلال منفذ مهران الحدودي، مؤکدا ان ما يقارب الـ90 ألف زائر عبروا منفذ مهران الحدودي منذ صباح الیوم للمشارکة في مسيرة أربعين الامام الحسين علیه السلام.

ويقدم 250 موکب خدمي في منفذ مهران الحدودي خدمات لوجستية تشمل توزيع الاطعمة والاشربة لزوار الامام الحسين علیه السلام، وتتولی أکثر من 200 بوابة قنصلية في منفذ مهران الحدودي، مهمة ختم الجوازات لتفادي الزحام.

من جانبه اعلن قائد قوات حرس الحدود في محافظة خوزستان جنوب غرب ايران العميد لطف علي باكباز خلال زيارته التفقدية لحدود شلمجة الدولية عن عودة 250 الفا من زوار اربعينية الامام الحسين (ع) الى البلاد عبر حدود المحافظة لغاية الان دون هواجس وتم تسجيل خروج اكثر من 900 الف زائر.

وحول اجراءات الترانزيت المتخذة في الحدود قال، انه تم توفير الارضية اللازمة لعبور ما بين 150 الى 200 حافلة من حدود المحافظة، موضحا بان عودة الزوار قد بدات بصورة مكثفة من يوم امس واضاف، ان العمل جار من خلال الاجتماعات المشتركة التي تجري مع حرس الحدود العراقي لتنظيم الامور بصورة جيدة فيما يتعلق بمهمات وواجبات حرس الحدود.

بدوره قال نائب رئيس مجلس محافظة ميسان جواد رحيم الساعدي، ان “عدد الزائرين المتوقع دخولهم هذا العام عبر منفذ الشيب الحدودي هو اكثر من 750 الف زائر بحسب ما اعلمنا به الجانب الايراني”، لافتا الى، ان “احد اسباب زيادة العدد هو الاستقرار الامني في المحافظة والغاء تاشيرة الدخول (الڤيزا) من قبل العراق

النجف وذي قار تعطلان الدوام

اعلن مجلس محافظة النجف الاشرف عن بدء تعطيل الدوام الرسمي بمناسبة زيارة الاربعين المباركة  من يوم الثلاثاء 15-10-2019 الى يوم 17الخميس -10-2019 .   

بصعيد متصل اعلن مجلس محافظة ذي قار، انه “تقرر تعطيل الدوام الرسمي في المحافظة لمدة ثلاثة ايام ابتداء من يوم الثلاثاء المقبل”، مضیفا ان “ذلك جاء لاحياء ذكرى اربعينية الامام الحسين (عليه السلام)”.

فيما توقّع قائد قوات حرس الحدود في محافظة خراسان الرضوية /شمال شرق/ العميد ماشاء الله جان نثار بتدفق 50 الف زائر افغاني الى الاراضي الايرانية للمشاركة في مراسم الزيارة الاربعينية بالعراق.

وقال جان نثار، في تصريح أدلى به خلال تفقده للمواكب المقامة في منفذ دوغارون واساليب تقديم الخدمات ، إنه لغاية اليوم دخل الاراضي الايرانية أكثر من 20 الف زائر من افغانستان لاداء مراسم الزيارة الاربعينية وزيارة العتبات المقدسة في العراق، موضحاً: أن التجارب المكتسبة في العام الماضي ساهمت في التمهيد ووضع خطط طيبة في هذا السياق لذلك فإن قوات حرس الحدود والشرطة وجميع المؤسسات والاجهزة المعنية تعمل وفق تنسيق جيد.

مكافحة المتفجرات تصدر ارشادات الى الزائرين

اصدرت مديرية مكافحة المتفجرات، الاحد، ارشادات الى زائري اربعينية الامام الحسين (عليه السلام).

وبحسب بيان للمديرية ان “ذلك جاء للحفاظ على سلامة الزائرين وتفويت الفرصة على المجاميع الارهابية من ضعفاء النفوس”، مشددة على ضرورة اتباع الارشادات التالية:

 1- لاتحرك أو تقترب أو تحاول إزالة الأجسام الغريبة كونها قد تكون متفجرات .

2-أبعد ألمواطنين وأمنعهم من التجمع في حالة حدوث انفجار لاسامح الله.

3-عدم الاقتراب أو لمس أو تحريك مواد البناء أو القطع الكونكريتية التي تثير ألشك .

4-عدم الاقتراب من مناطق رمي النفايات التي تكون قرب الشارع العام .

5- عدم الاقتراب أو لمس أو تحريك جثث الحيوانات النافقة الملقاة على جانب الطريق لأنها قد تكون مفخخة .

6-عدم الاقتراب من إي جسم غريب يثير الفــضول عــند الـمـواطن .

7- على سائقي السيارات ( ألباص ) ألتأكد من عدم ترك الراكب أكياس بعد نزوله من العجلة وتفتيشها بدقة.

وحددت المديرية الارقام (130 )- ( 104 ) للابلاغ عن الحالات المشبوهة لأتخاذ الإجراءات اللازمة .

هذا وتستمر العتبة العلوية بتقديم خدماتها للزائرين الوافدين لمرقد أمير المؤمنين ( عليه السلام ) من خلال ( اللجنة العليا المشرفة على زيارة الأربعين ) ومنذ اليوم الأول من شهر صفر بعد أن شهدت محافظة النجف الأشرف دخول طلائع الزائرين بشكل مبكر .

“موقع الكرار” التابع للعتبة يعد بوابة العتبة الخدمية الجنوبية الأولى الذي استهل خدماته منذ وقت مبكر ، وعن استعدادات الموقع تحدث عضو اللجنة فاتح الكرماني : تعد المواقع المعدة من قبل العتبة لضيافة واستراحة الزائرين من أكبر المواقع المعدة في محافظة النجف الأشرف لاستيعابها مئات الألوف من الزائرين عند وصولهم ثم مستقرهم إلى توجههم لكربلاء المقدسة ثم عودتهم مرة أخرى إلى النجف الأشرف، منها موقع ( الكرار ) على طريق المناذرة – نجف عمود (99) عند الحدود الإدارية للنجف الأشرف ، والذي يقدم خدماته  من آلاف وجبات الطعام التي التي يتخللها الفواكه وغير ذلك بدون انقطاع على مدار الساعة ، وكذلك موقع على طريق ( ياحسين ) عمود (96) لتوديع الزائر بخروجه من محافظة النجف ليكون استقبالاً معنوياً وتوديعا معنوياً “.

النهاية

 

www.iraq.shafaqna.com/ انتها