نشر : October 13 ,2019 | Time : 09:07 | ID 161888 |

العتبات تجهز مواقع الضيافة، والمواكب تقدم الخدمات، وجهود مباركة للملاكات النسوية

شفقنا العراق-متابعة-توزيع الآلاف من وجبات الطعام لأكثر من 200 ألف زائر يومياَ في موقع استراحة الزائرين التابع لمضيف أمير المؤمنين (ع) في صحن فاطمة، اما خدمةُ زائرات الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل-عليهما السلام- شرفٌ لنا) شعارُ الخدمة الذي رفعته منتسباتُ ومتطوّعات المضيف الخارجيّ للعتبة العبّاسية المقدّسة، اللاتي طبّقن خطّته على أرض الواقع، بینما تواصل العتبات الخدمات على شكل وجبات خفيفة وسريعة بواقع الاف الوجبات ( فطور وغداء وعشاء ) .

تواصل الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة تقديم الدعم اللوجستي للمواكب الخدمية التابعة لها من أجل تقديم أفضل الخدمات للزائرين المتوجهين إلى كربلاء المقدسة لإحياء أربعينية الإمام الحسين (عليه السلام ) بعد أداء مراسيم زيارة مرقد أمير المؤمنين (عليه السلام ).

وقال عضو مجلس إدارة العتبة العلوية المقدسة، فاتح الكرماني، ان” العتبة العلوية المقدسة استنفرت كوادرها الخدمية والأمنية كافة من أجل استقبال الزائرين الوافدين إلى كربلاء الحسين (عليه السلام ) لإحياء ذكرى  زيارة الأربعين التي تشهد تزايدا مستمرا بأعداد الزائرين “، مضيفا إن” موكب منتسبي شعبة النجارة في العتبة العلوية يقدم الآلاف الوجبة لإطعام الزائرين في محطة استراحتهم بـ ( صحن فاطمة “عليها السلام ” ) الذي يستوعب أكثر من (200) ألف زائر ، وبوجبات متنوعة ومختلفة على فترات ( الفطور الغداء والعشاء ) .

كما يبرز من تلك المواقع المهمة (المطبخ المركزي) التابعة لقسم المضيف (موقع الصحابي المقداد)، والذي يجهز بمفرده أكثر من 30 ألف للوجبة الواحدة ولكل موقع من مواقع الإطعام التابعة للعتبة العلوية المقدسة، أي مايعادل (90) ألف وجبة لمجموع أوقات الفطور والغداء والعشاء، مما يعني تزويد (450) ألف وجبة يوميا للمواقع الخمسة التابعة للعتبة المقدسة.

وعن مواقع التوزيع المخصصة من قبل العتبة، قال مسؤول شعبة المطبخ بقسم المضيف رياض الغزالي ” يقوم قسم مضيف العتبة العلوية المقدسة وبتوجيه من الأمين العام للعتبة المقدسة وإشراف ( اللجنة العليا المشرفة على زيارة الأربعين )  بتوزيع وجبات الإطعام لخمسة مواقع أولها الموقع الرئيسي في (المضيف المركزي) ، والثاني (موقع المقداد) والثالث (موقع مالك الأشتر) ، والرابع موقع (عمار بن ياسر) القريب من استراحة يعسوب الدين في مدخل مدينة النجف الأشرف من جهة مجسرات ثورة العشرين ، والخامس في موقع (الضيافة المركزي) على طريق ( يا حسين ) قرب (عمود 96 ) “.

من جهته قال الأمين العام للعتبة المقدسة المهندس يوسف الشيخ راضي، ” معلوم ان النجف الأشرف تستقبل الزائرين وتودعهم لشهر كامل الأمر الذي يتطلب جهودا كبيرة من العتبة العلوية والإدارات الأخرى مع مساهمة المواكب سواء المحلية او الإسلامية المشتركة في تقديم الخدمات وتوفير المواد الغذائية وأماكن الإيواء والاستراحة ، لافتا ” تميز هذا العام عن الأعوام السابقة بتوافد مبكر للزائرين وذلك قبل شهر صفر، ورغم ذلك هيأة العتبة جميع منافذها ، حيث كان لافتتاح الجزء الأكبر والأوسع من ( صحن فاطمة “عليها السلام” ) بحلة جديدة دور كبير في نفوس الزائرين من ناحية واستيعابه الجموع الغفيرة منهم  من ناحية أخرى ، فضلا عن تهيئة منافذ عديدة في محيط العتبة وأخرى على طريق كربلاء النجف .

من جانبه أشار مسؤول موقع الاستراحة الأكبر في صحن فاطمة “عليها السلام” عضو اللجنة العليا المشرفة على الزيارة أحمد الطالقاني، ” وصل العدد إلى أكثر من ( 200 ) ألف زائر في المواقع الأربعة المعدة للمبيت والاستراحة المهيأة لهم في (جزء الزيارة والعبادة) ، بواقع أكثر من 50 ألف زائر للموقع الواحد من الرجال والنساء ، وقد قدمت آلاف الوجبات من الطعام في اليوم الواحد ، ولثلاث وجبات مختلفة من المواقع الــ ( 13 )المعدة لضيافة الزائرين ، وهو الدورالذي يقوم به (موكب شعبة النجارة ) المتواجد في الموقع .

الى ذلك قال مسؤول موكب حامل اللواء علي عنوز، انه” بتوجيه من الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة المهندس يوسف الشيخ راضي ورئيس وأعضاء اللجنة العليا المشرفة على زيارة الأربعين، باشر قسم المنقوشات في العتبة المقدسة بفتح موكب (حامل اللواء) من أجل توفير الخدمات لزائري مرقد أمير المؤمنين (عليه السلام) المتوجهين لإحياء أربعينية الإمام الحسين (عليه السلام )”.

وأضاف، ان” الخدمات في الموكب مستمرة على شكل وجبات خفيفة وسريعة بواقع ألفي وجبة ( فطور وغداء وعشاء ) وان أعداد الوجبات في زيادة مستمرة بما يتلاءم مع ازدياد توافد الزائرين، إذ باشر الموكب بتوزيع وجبات الطعام منذ اليوم الأول من شهر صفر وسيستمر إلى ما بعد زيارة الأربعين”.

العتبة العبّاسية تستنفر جهودها وتطلق مشروع المحطّات القرآنيّة

قام قسمُ الصيانة الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة كجزءٍ من الأعمال الموكلة إليه وخطّته خلال زيارة أربعين الإمام الحسين(عليه السلام)، بعمل قاطعٍ خشبيّ لمقام الكفّ الشريف لأبي الفضل العبّاس(عليه السلام) الواقع مقابل باب الإمام علي(عليه السلام)، لكون أنّ هذا المكان يشهد حالات زحامٍ شديدٍ يؤدّي الى عدم انسيابيّة حركة الزائرين.

القاطع تمّ من خلاله عزلُ النساء عن الرجال من جهة، وضمان انسيابيّة حركة الزائرين في دخولهم وخروجهم من جهةٍ أخرى.

هذا وقد شهدت حركةُ الزائرين من خلال هذا القاطع انسيابيّةً عالية دون حدوث حالات للازدحام أو التدافع حول المقام.

اما مشروعُ مراكز إرشاد التائهين والمفقودين هو واحدٌ من المشاريع الخدميّة التي تقدّمها العتبةُ العبّاسية المقدّسة للزائرين خلال مدّة الزيارة الأربعينيّة، متمثّلةً بشعبتَيْ الاتّصالات كجهةٍ فنيّة والعلاقات الجامعيةّ كتنفيذ من خلال استقدام طلبةٍ متطوّعين من الجامعات والمعاهد العراقيّة، حيث يُعدّ هذا المشروع من المشاريع الخدميّة المهمّة الخاصّة بزائري الأربعين، وذلك لما له من أهمّيةٍ كبيرة في إيصال الزائر المفقود الى ذويه في أقلّ وقتٍ ممكن.

المشرف على أنشطة شعبة العلاقات الجامعيّة خلال زيارة الأربعين في العتبة العبّاسية المقدّسة الأستاذ منتظر الصافي بيّن لشبكة الكفيل العالميّة قائلاً: “كما هو معهود فإنّ هذا المشروع تُطلقه شعبةُ الاتّصالات في العتبة العبّاسية المقدّسة في كلّ عامٍ عند حلول الزيارة الأربعينيّة بالتعاون مع شعبة العلاقات الجامعيّة، حيث تتمّ إدارة وإدامة زخم عمل هذا المشروع الخدميّ الكبير بمشاركة أكثر من (350) متطوّعاً جاءوا من مختلف الجامعات والمعاهد العراقيّة”.

وأضاف: “توزّع الطلبة على أكثر من (50) نقطة كانت على عدّة محاور، وهي كلٌّ من: محور بغداد ومحور بابل ومحور النجف، إضافةً الى النقاط المنتشرة داخل مركز مدينة كربلاء، وتعمل هذه النقاط جميعها تحت إدارة مركزيّة واحدة ومجهّزة بأحدث أجهزة الاتّصالات وتقنيّات الأنترنت”.

وتابع: “محور بغداد يحتوي على (21) نقطة ومحور بابل (9) نقاط ومحور النجف (10) نقاط، أمّا النقاط المتواجدة في مركز مدينة كربلاء فهي النقاط الثابتة خلال الأيّام العاديّة، ويتضاعف عملها في فترة الزيارة الأربعينيّة وهي نقطةُ ما بين الحرمين الشريفين، كما تمّ استحداث نقاط جديدة في كلٍّ من منطقة باب طويريج ومنطقة باب بغداد ومقام الإمام المهديّ(عجّل الله فرجه) وشارع قبلة الإمام الحسين(عليه السلام) بالتعاون مع العتبة الحسينيّة المقدّسة”.

وايضا أطلق معهدُ القرآن الكريم التابع لقسم شؤون المعارف الإسلاميّة والإنسانيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة وللسنة السابعة على التوالي، مشروعه السنويّ الخاصّ بالزيارة الأربعينيّة وهو مشروع المحطّات القرآنيّة التي تنتشر على الطرق التي يسلكها الزائرون، للوصول الى كربلاء المقدّسة قادمين من مختلف المدن والقصبات.

المشروع كما في أعوامه الستّة الماضية شهد إقبالاً كبيراً من الزائرين الذين عدّوه فرصةً تعليميّة متميّزة، يتلقّون فيها إرشاداتٍ مهمّة في كيفيّة القراءة الصحيحة لسورة الفاتحة وقصار السور مع أذكار الصلاة، حيث أنّ المستفيد الأكبر من هذه الخدمة هم الأميّون الذين لا يُجيدون القراءة والكتابة، لذا عدّوه هديّةً ثمينة تقدّمها الزيارةُ الأربعينيّة لهم لتعلّم قراءة كتاب الله العزيز قراءةً صحيحة.

جهودٌ مباركة تبذلها الملاكاتُ النسويّة

(خدمةُ زائرات الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل-عليهما السلام- شرفٌ لنا) شعارُ الخدمة الذي رفعته منتسباتُ ومتطوّعات المضيف الخارجيّ للعتبة العبّاسية المقدّسة، اللاتي طبّقن خطّته على أرض الواقع منذ الثامن من صفر وحتّى العشرين منه.

وهذا ما تعوّدت أن تجده الزائرة عند دخولها المكان الذي أصبح محطّةً مفصليّة لكلّ السائرات باتّجاه كربلاء المقدّسة من محور محافظة النجف الأشرف، وعن أهمّ الخدمات التي يُقدّمها مضيفُ العتبة العبّاسية المقدّسة الخارجيّ للزائرات تحدّثت لشبكة الكفيل مسؤولةُ مركز الصدّيقة الطاهرة السيدة زينب العرداوي مبيّنةً: “المضيف يبدأ بعمله وبوتيرةٍ متصاعدة من الثامن من صفر الخير وهو يُقدّم ثلاث وجبات رئيسيّة في اليوم الواحد، وبواقع (3000) نفر للوجبة الواحدة، وهذه الأعداد قابلة للزيادة مع اقتراب موعد الزيارة، كذلك يقوم بتوزيع وجبات سريعة بين هذه الوجبات الرئيسيّة التي تتناسب مع الأجواء الحارّة، بالإضافة إلى الفواكه وهي تقدّم للزائرات على مدار (24) ساعة”.

وأضافت العرداوي: “كذلك يقوم الجزء الخاصّ بالنساء من المضيف بتقديم خدمة إيواء ومبيت الزائرات، حيث تمّت تهيئة قاعات مجهّزة بكافّة وسائل الراحة سعة القاعة الواحدة (350) زائرة، وتُدار من قِبل كادر نسويّ من منتسبات شُعب العتبة المقدّسة والمتطوّعات”.

وضمن خدماتها لزيارة الأربعين وللسنة الثالثة على التوالي، أطلقت شبكةُ الكفيل العالميّة الموقع الرسميّ للعتبة العبّاسية المقدّسة خدمات تطبيق (أنا معكم) على الهواتف الذكيّة، لتوثيق زيارة الأربعين إعلاميّاً وفتح أفقٍ أوسع للمشاركة في هذا الحدث الكبير، جاعلةً إيّاه متاحاً لكافة الزائرين من خلال الروابط التالية:

على موقع كوكل بلي:

https://play.google.com/store/apps/details?id=alkaefel.net.anh

أو من موقع أبل ستور:

https://itunes.apple.com/us/app/ana-m-km/id1172405052?mt=8

التطبيق يُتيح لمستخدمه أن يلتقط أيّ صورةٍ أو مقطعٍ فيدويّ يجلب انتباهه أو يراه جديراً بالتوثيق أثناء الزيارة أو خلال مسيرته الى كربلاء ويُرسله الى موقع الشبكة عبر التطبيق المذكور، فضلاً عن ذلك يُمكن إرسال أيّ خاطرة أو ومضة تخصّ هذه المناسبة مع إمكانيّة إضافة تعليق أو توضيح لأيّ مادّة تُرسل، وبعد تقييمها من قبل لجنةٍ خاصّة يتمّ رفعُها أو أرشفتها تبعاً لأبوابها على نافذة (أنا معكم) في شبكة الكفيل العالميّة الموقع الرسميّ للعتبة العبّاسية المقدّسة.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها