نشر : October 11 ,2019 | Time : 14:18 | ID 161795 |

العتبة الكاظمية تعقد ندوة حول الإمام الحسين، وتعالج المنارة الشمالية الشرقية

شفقنا العراق- نظمت العتبة الكاظمية المقدسة ندوته الثالثة عشر بعد المائة بعنوان: ( إضاءات معرفية في رحاب الإمام الحسين “عليه السلام” )، کما تواصل ملاكات قسم الشؤون الهندسية جهودها بتنفيذ أعمالها بمشروع معالجة ميلان المنارة الشمالية الشرقية في الصحن الكاظمي الشريف .

عَقَدَ المجلس الثقافي في مكتبة الإمامين الجوادين العامة في العتبة الكاظمية المقدسة عصر الخميس 10/10/2019 ندوته الثالثة عشر بعد المائة بعنوان: ( إضاءات معرفية في رحاب الإمام الحسين “عليه السلام” ) بحضور نخبة طيبة من الباحثين والأكاديميين والمهتمين بالشأن الثقافي.

افتتحت الندوة بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم شنّف بها قارئ العتبة المقدسة الحاج همام عدنان أسماع الحاضرين، بعدها قدّم كلّ من: الدكتور علي الصرخي، والدكتور حيدر الدهوي، والدكتور رشاد الإبراهيمي والأستاذ محسن العارضي أوراق بحثية استعرضت شذرات من تضحيات الإمام الحسين “عليه السلام”، ورسالته الإنسانية السامية، كما أشارت إلى أهمية مناسبة زيارة الأربعين وضرورة استثمارها فكرياً، وتربوياً، وإيمانياً، واجتماعياً.

وشهدت الندوة مشاركة شعرية للحاج صادق الربيعي، واختتمت بالعديد من المداخلات من قبل السادة الحاضرين أثرَت الندوة من حيث الطرح والحوار.

كما تواصل ملاكات قسم الشؤون الهندسية جهودها بتنفيذ أعمالها بمشروع معالجة ميلان المنارة الشمالية الشرقية في الصحن الكاظمي الشريف، بالتعاون مع مؤسسة الكوثر لإعمار العتبات المقدسة، وبمتابعة حثيثة وإشراف مباشر من قبل السيد الأمين العام للعتبة الكاظمية المقدسة الأستاذ الدكتور حيدر حسن الشمّري.

وعن طبيعة تلك الأعمال تحدّث لموقع العتبة الإلكتروني المهندس مازن كاظم مهدي قائلاً: فيما يخص الجزء الأسفل من مشروع معالجة المنارة الشمالية الشرقية في الصحن الكاظمي الشريف، تم حفر وصب ركائز الهيكل الكونكريتي، وكذلك صب أسس الجدران المحيطة بالمنارة، ورافق تلك الجهود إزالة المرمر والنقوش والطبقات الإكسائية القديمة للجدران من الداخل والخارج، فضلاً عن أعمال المعالجة الإنشائية الأخرى منها التثقيب والربط والتنظيف وأعمال صب الجدران المحيطة بالمنارة بسمك (20 سم) .

فيما يخص الجزء العلوي للمنارة حدّثنا المهندس حامد إبراهيم علوان قائلاً: بدءًا تم إعداد مخطط يتضمن تسلسلات وترقيم البلاطات الذهبية القديمة للمنارة، بعدها تم المباشرة برفعها وخزنها بطريقة فنية وحرفية، بعد ذلك ستشهد الأيام القليلة القادمة إن شاء الله تعالى وببركة الإمامين الكاظمين الجوادين “عليهما السلام” عملية التذهيب والإكساء وتركيب البلاطات بقياسات وأشكال مختلفة وفق التصاميم المصادق عليها، واعتماد أسلوب الطلاء الإلكتروني مع مراعاة الحفاظ على العناصر الأثرية الموجودة في واجهة المنارة.

في الوقت ذاته يبذل العاملون المزيد من الجهود لأجل إنجاز العمل ضمن التوقيتات الزمنية، ووفق المواصفات التصميمية والتنفيذية المُعدّة للمشروع.

كما و ثمن الأمين العام للعتبة الكاظمية المقدسة جهود قسم الشؤون الهندسية وملاكاته في العتبة الكاظمية المقدسة متابعتهم الحثيثة للاعمال الهندسية المذكورة مع جهود مؤسسة الكوثر المشكورة في خدمة الامامين الجوادين (عليهما السلام).

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها