نشر : October 11 ,2019 | Time : 10:12 | ID 161758 |

عتبات العراق تجهز مفارزها الطبية وتنشر محطاتها الاستفتائية وتسخر طاقاتها للأربعينية

شفقنا العراق-متابعة- تكثف العتبات المقدسة جهودها مع بدء العد التنازلي لقرب الزيارة بتوفير احتياجات ومتطلبات الملايين من الزائرين الوافدين لأداء، فیما أعلنت العتبة العلوية عن نشر عدد من المفارز الطبية وتجهيزها بالأدوية والمستلزمات الطبية، کما باشرت بنشر محطات الاستفتاء، كما وجّهت الأقسام كافة بتظافر الجهود، وتهيئة جميع الإمكانات اللازمة وتسخير الطاقات واستنفار الجهود .

وقال مسؤول المفارز الطبية في العتبة العلوية المقدسة ، فراس محمد، انه” بحسب توجيهات الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة، المهندس يوسف الشيخ راضي، ومتابعة رئيس وأعضاء لجنة زيارة الأربعين، باشرنا بفتح عدة مفارز طبية في محيط العتبة العلوية المقدسة، وطريق (يا حسين) شارع كربلاء الرئيسية، وصحن فاطمة الزهراء (عليها السلام) ،ومدن الزائرين التابعة إلى العتبة العلوية المقدسة “.

وأضاف، انه” تم رفد المفارز الطبية بأكثر من (20طن) من الأدوية والعلاجات المتنوعة التي يحتاجها الزائرون الوافدون إلى مرقد أمير المؤمنين (عليه السلام)، إذ تم توزيع الكوادر الطبية التابعة لقسم السلامة المهنية على هذه المفارز لتعمل على مدار 24 ساعة لأداء واجبهم الطبي والإنساني تجاه الزائرين .

كما باشر قسم الشؤون الدينية في العتبة العلوية المقدسة بنشر محطات الاستفتاء داخل وخارج الصحن العلوي المطهر ، وذلك ضمن المشروع التبليغي للحوزة العلمية في النجف الأشرف برعاية المرجعية الدينية العليا الخاص بزيارة الأربعين.

من جهته أكد الشيخ هاني الكناني من قسم الشؤون الدينية:  يتواجد في هذه المحطات ثلة من طلبة العلوم الدينية للإجابة عن أسئلة الزائرين الكرام في المجالات الفقهية والأخلاقية والعقائدية والاجتماعية وغير ذلك وبلغات مختلفة كالعربية والفارسية والاوردو، كما يتضمن المشروع إقامة صلاة الجماعة في مواقع متعددة، بالإضافة الى توزيع الآلآف من إصدارات شعبة التبليغ الديني التابعة لقسم الشؤون الدينية في العتبة العلوية المقدسة.

العتبة الحسينية تفتتح مساحات اضافية

وقال رئيس قسم المشاريع الهندسية المهندس حسين رضا مهدي للموقع الرسمي ان “العتبة الحسينية افتتحت ثلاثة سراديب للنساء وسرداب واحد للرجال لتخفيف الزخم واداء مراسيم الزيارة بكل يسر”، مضيفا “بلغت المساحة المخصصة للنساء 3500 م2 تتضمن سرداب باب الرأس الشريف من الجهة الغربية وسرداب باب الحجة عجل فرجه من الجهة الشمالية وسرداب الشهداء من الجهة الشرقية، لافتا الى ان المساحة المخصصة للرجال بلغت 1800م2 وتتضمن سرداب باب القبلة الكبير الذي يقع في الجهة الجنوبية من مرقد الامام الحسين عليه السلام”.

وتابع مهدي ان” هذه السراديب مجهزة بالتبريد وجميع الوسائل الخدمية الخاصة التي تتيح للزائر اداء المراسيم العبادية بكل سهولة ويسر”، مشیرا الى ان “المساحات الاضافية لاتقتصر على الصحن الحسيني فقط بل شملت افتتاح طرق رئيسية مثل شارع الامام الحسين والشارع الواقع بين صحن العقيلة زينب عليها السلام والمخيم الحسيني وتوسعة شارع الشهداء بالاضافة الى فتح بعض الاماكن في مشروع صحن العقيلة زينب عليها السلام “.

بينما قال مسؤول وحدة المفقودين صلاح مهدي مسعود ان “العتبة الحسينية اعتمدت في هذا العام على تحديث المنظومة الالكترونية والبرامج والتقنيات الخاصة التي اطلقتها في العام الماضي الى جانب استخدام التطبيق الالكتروني للبحث عن المفقودين وايصالهم الى ذويهم وإرشاد الزائرين “.

واضاف ان الانقطاع المبرمج لخدمة الانترنت والذي يصل الى اكثر من 12 ساعة يوميا دفع بالقائمين على المشروع للبحث عن بدائل اخرى، لافتا الى ان العتبة الحسينية لجأت الى افتتاح عدد كبير من المراكز الثابتة ، متابعا تم افتتاح (54) مركزا على ثلاثة محاور، يمتد المحور الاول من تقاطع ثورة العشرين في محافظة النجف الاشرف الى كربلاء، بينما يمتد المحور الثاني من محافة بابل الى كربلاء والثالث يبدأ من سيطرة الوند (طريق بغداد) الى كربلاء .

العتبة العباسية

بسبب الزخم البشريّ الكبير الذي يشهده مركزُ مدينة كربلاء المقدّسة خلال هذه الأيّام بمناسبة زيارة أربعينيّة الإمام الحسين(عليه السلام)، قامت العتبةُ العبّاسية المقدّسة بافتتاح ثلاثة مراكز عملاقة ذي مساحاتٍ كبيرة لاستيعاب وحفظ حقائب الزائرين، وذلك لأنّ الأماكن المخصّصة للحقائب والمنتشرة حول الصحن الشريف للمولى أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) لا تكفي وحدها لاستيعاب كلّ هذا العدد الكبير من الحقائب.

وحول هذا الموضوع بيّن معاونُ رئيس قسم الشؤون الخدميّة في العتبة العبّاسية المقدّسة المهندس عباس أبو العوف لشبكة الكفيل العالميّة قائلاً: “كما تعلمون أنّ كربلاء تشهد هذه الأيّام توافد ملايين الزائرين من مختلف مدن العراق والعالم الإسلاميّ، ممّا يستدعي توفير خدماتٍ أكثر وبشكلٍ مضاعف، ومن تلك الخدمات التي يقدّمها قسمُنا هو توفير مراكز عملاقة ذات مساحاتٍ كبيرة، لاستيعاب أكبر عددٍ ممكن من حقائب الزائرين، لذا عمدنا الى افتتاح المراكز التالية:

1- مركز صحن الجود ويتّسع لأكثر من (7) آلاف حقيبة.

2- مركز في ساحة قندي شارع قبلة المولى أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، ويتّسع لأكثر من (7) آلاف حقيبة.

3- مركز في منطقة باب بغداد قرب الشاشة ويتّسع لأكثر من (7) آلاف حقيبة أيضاً، كذلك لدينا موقع كيشوانيّة رقم (9) وهي تستوعب أكثر من (250) حقيبة”.

وأضاف: “أمّا آليّة حفظ الحقائب تكون من خلال تسليم الزائر لحقيبته وإعطائه رقم الخانة التي وُضعت حقيبته فيها مع لون الخانة، حيث أنّ الخانات مقسّمة حسب الأرقام والألوان، ذلك لكي تتمّ العمليّة بسهولةٍ ويسر تام، والحمد لله وبسبب تراكم الخبرات طوال السنوات السابقة فإنّ عمليّة حفظ وتسليم الحقائب تتمّ بانسيابيّة عالية دون وقوع أيّ أخطاء”.

الخطة الخدمية بالعتبة الكاظمية لموسم الأربعين تدخل حيز التنفيذ

أعلنت الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة متمثلةً بأمينها العام الأستاذ الدكتور حيدر حسن الشمّري، وأعضاء مجلس الإدارة الموقّر، عن استكمال الاستعدادات والتحضيرات والتأهب للزيارة المليونية لموسم الأربعين.

وأكدت أن الخطة الخدمية والأمنية دخلت حيز التنفيذ منذ فجر يوم الخميس 10 تشرين الأول 2019 الموافق 11 صفر المظفر 1441هـ، حيث شكلت لجنة خاصة لإدارة ملف زيارة الأربعين لتوفير الخدمات التي تنسجم مع حجم الأعداد الكبيرة الوافدة منها: تهيئة النقل ذهاباً وإياباً من خلال عملية التفويج، وأماكن المبيت والاستراحة، فضلاً عن توفير وجبات الطعام والمستلزمات الإنسانية الأخرى.

كما وجّهت الأقسام كافة بتظافر الجهود، وتهيئة جميع الإمكانات اللازمة وتسخير الطاقات واستنفار جهود خدّام الإمامين الكاظمين الجوادين “عليهما السلام” على مدار الساعة لاستقبال وفود الزائرين الكرام، وتأمين كلّ متطلباتهم واحتياجاتهم، والإسهام في توفير جميع المتطلبات التي من شأنها أن ترفع من المستوى الخدمي لإنجاح مراسم هذه الزيارة المليونية المباركة، حاملين في أعناقنهم مسؤولية شعار: ( خدمة الزائر شرف لنا ).

الصحن العسكري الشريف

يواصل قسم الشؤون الدينية برامجه الدينية الخاصة بشهري محرم الحرام وصفر الخير بمناسبة ذكرى استشهاد الامام الحسين (عليه السلام) وزيارة الاربعين

معاون رئيس قسم الشؤون الدينية سماحة السيد منتظر الحلو اوضح لإعلام العتبة قائلاً” بتوفيق من الله لازالت البرامج الدينية المعدة من القسم تقام في العتبة العسكرية المقدسة ، حيث تقام المجالس الحسينية لمجموعة من الخطباء والرواديد الحسينية يوميا في الصحن الشريف ، اضافة الى مشروع (اقرأ صح ) لتعليم قراءة سورة الفاتحة وتكبيرة الاحرام ، كذلك المحافل القرآنية والادعية اليومية  والتنسيق مع هيئة المواكب الحسينية لتقديم الدعم للمواكب والهيئات الحسينية ، التي تقيم برامجها العزائية في الصحن الشريف”.

السيد الحلو اضاف” كما وان للقسم برامج دينية خلال زيارة الاربعين على طريق الزائرين الكرام منها اقامة برنامج (اقرأ صح) والمحافل القرآنية والمشاركة في المشروع التبليغي”.

وختم السيد الحلو حديثه ” ان قسم الشؤون الدينية استنفر جميع طاقاته من اجل تقديم برامجه العزائية الخاصة بشهري محرم وصفر وبالتنسيق مع جميع الاقسام التي تعنى بخدمة الزائرين الكرام”.

المفرزة الطبية في مسجد الكوفة تستنفر جهودها

اكتظت ردهات المفارز الطبية التابعة لأمانة مسجد الكوفة المعظم بالزوار المرضى الذين يفدون على المسجد المعظم ومرقد مسلم بن عقيل (عليه السلام) من داخل وخارج البلاد خلال مسيرهم الى كربلاء المقدسة لأداء زيارة الأربعين.

حيث تم التنسيق مع دائرة الصحة في النجف الأشرف لرفدها بالكوادر المختصة اضافة الى المتطوعين من أصحاب الخبرة فضلا عن توفر المستلزمات الطبية والعقاقير والادوية اللازمة لمصابي الأمراض المزمنة، لاستقبال المرضى على مدار اليوم والساعة، كما تم توفير عجلات الإسعاف لنقل الحالات الطارئة الى المشافي القريبة من المسجد المعظم والتنسيق مع الأجهزة الامنية في فتح الطرق امامها لنقل المرضى.

واكد امين مسجد الكوفة والمزارات الملحقة به السيد محمد مجيد الموسوي خلال اجتماعاته للاستعداد في استقبال زوار الأربعين على التفاني والاخلاص في العمل وحرصه على تذليل العقبات وتسهيل عمل المفارز الطبية وتوجيهاته التي تفضي بتوخي الدقة والتفاني في العمل الطبي لأنه عمل حساس يمس حياة البشر.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها