نشر : October 11 ,2019 | Time : 10:14 | ID 161731 |

وسط مواصلة الخطط الأمنية.. كربلاء تعطل الدوام الرسمي، والصحة تصدر إرشادات للزائرين

شفقنا العراق-متابعة-اعلنت محافظة كربلاء، عن تعطيل الدوام الرسمي فيها لمدة خمسية ايام، کما كشف قيادي بالحشد عن انتشار قوات الحشد من البصرة الى كربلاء لغرض تأمين الزيارة الاربعينية، بینما ناقشت فرقةُ العبّاس مع قيادة عمليّات الفرات الأوسط تأمين الزيارة، هذا وأصدرت دائرة التوعية والاعلام في وزارة الصحة والبيئة، مجموعة من الارشادات الصحية والبيئية للزائرين نحو كربلاء.

وقال رئيس مجلس محافظة كربلاء  علي المالكي ان “مجلس المحافظة قرر تعطيل الدوام الرسمي في المحافظة لمدة خمسة ايام”، عازيا السبب الى “احياء الزيارة الاربعينية للامام الحسين عليه السلام”، مضیفا ان “العطلة تبدأ من يوم الاحد المصادف الـ13 من تشرين الاول الحالي، ولغاية يوم الخميس المصادف الـ17 من الشهر ذاته”، مشيرا الى ان “هذه العطلة لاتشمل الدوائر الامنية والخدمية”.

بدوره كشف القيادي في الحشد الشعبي قاسم مصلح، عن انتشار قوات الحشد من البصرة الى كربلاء لغرض تأمين الزيارة الاربعينية، وتأمين حماية المواطنين والوافدين الى البلاد، فيما اشار الى اتخاذ قيادات الحشد الشعبي باجراء احترازات امنية عالية لغرض تأمين مستودعات السلاح، بعد التعرض هذه المستودعات الى قصف بالطائرات الاسرائيلية، مضيفا انه “تم تحريك قطعات لواء (13 في الحشد الشعبي) الى كربلاء، ومسكنا مسافة ليست بالقليلة، بدأً من منطقة (الاخيضر)، وصولاً الى مركز مدينة كربلاء”، كاشفاً عن “وجود قوة احتياطية من قوات الحشد في القطعات الاخرى، والتي وصلت الى كربلاء، وتحت قيادة واحدة متمثلة بقيادة عمليات الفرات الاوسط للجيش وقيادة عمليات الفرات الاوسط للحشد الشعبي”، مؤكداً، ان “الجميع على اهبّة الاستعداد من ناحية حماية الزائرين وحماية مدينة كربلاء، ومعالجة اي تدخل واي جهة تحاول ان تعبث بسير هذه الزيارة، او تحاول العبث بممتلكات الدولة”.

 وضمن استعداداتها الأمنيّة الخاصّة بتأمين زيارة الأربعين، عقدت قيادةُ فرقة العبّاس(عليه السلام) القتاليّة (اللواء/26 حشد شعبي) مع قيادة عمليّات الفرات الأوسط اجتماعاً تناول توزيع المهامّ الخاصّة بتأمين الزيارة الأربعينيّة المليونيّة.

وقال المشرف العام على الفرقة الأستاذ ميثم الزيدي: “إنّ الفرقة أعطت إنذار (ج) مع قرب حلول الزيارة المليونيّة، وكذلك في ظلّ ما يشهده البلد من تطوّرات وأحداث، بهدف عدم استغلال العدوّ لهذه الظروف واستهداف الزائرين”، مبيّناً: “إنّ قطعات الفرقة تمتدّ من شمال غرب كربلاء الى ناحية النخيب، حيث تُمسك الفرقة هذه المنطقة منذ أربع سنوات لتأمين أكبر صحراءٍ تُعتبر ثلث مساحة العراق، حيث تمتدّ من صحراء الرمادي إلى بادية النجف”، مشيراً الى تعزيز القطعات بقوّاتٍ إضافيّة واحتياطيّة.

من جانبه بيّن قائد عمليّات الفرات الأوسط الفريق الركن قيس خلف رحيمة: “إنّ اجتماع اليوم كان مهمّاً مع الفرقة التي لديها جهدٌ مميّز، حيث تمسك القواطع الأمنيّة المكلّفة بها وكذلك تنشر أكثر من (5) آلاف متطوّع سنويّاً يقومون بالتفتيش وتنظيم حركة الزائرين”، مشيراً الى أنّ: “اجتماع اليوم كان لغرض التنسيق وتحديد المهامّ بين قطعات قيادة العمليّات وفرقة العبّاس والمتطوّعين”.

مواكب محلية وعربية واسلامية تثني على دعم ورعاية العتبة العلوية لهم

قدم مسؤولو مواكب محلية وأخرى عربية من دولة الكويت كلمات الثناء والتقدير للعتبة العلوية وادارتها للدعم الكبير المقدم لهم للمساهمة في تقديم الخدمات لزائري مرقد أمير المؤمنين الوافدين لإحياء ذكرى أربعينية الإمام الحسين ( عليه السلام ).

وقال مسؤول موكب من الكويت طاهر الجدي، ” هذا الموكب الكويتي الوحيد في العتبة العلوية المقدسة الذي يخدم منذ  ثلاث سنوات الزائرين الوافدين الى مرقد أمير المؤمنين (عليه السلام ) ، مضیفا ” نشكر الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة وكل العاملين في العتبة لتقديمهم الدعم الكبير وغير المتوقع للموكب منذ الأول من شهر صفر .

وعلى صعيد ذي صلة باشر ( موكب أبناء النجف الأشرف) في محيط العتبة المقدسة  لخدمة زوار أمير المؤمنين (عليه السلام ) في زيارة أربعينية الإمام الحسين (عليه السلام ) برعاية وتعاون العتبة المقدسة.

بينما قال مسؤول الموكب ناجي محمد ” بعد تزايد أعداد الزائرين الوافدين لزيارة أمير المؤمنين (عليه السلام ) استقر الموكب قرب جامع السقاية بداية شارع الإمام زين العابدين (عليه السلام ) لتقديم الخدمة للزائرين , نظرا لتزايد الزوار داخل العتبة العلوية وفي محيطها ، حيث يقدم الموكب يقدم الآف الوجبات للزائرين يوميا  ، لافتا:” نشكر العتبة العلوية المقدسة لكافة أنواع الدعم للموكب والتسهيلات المقدمة في ذلك من أجل تقديم الخدمات للزائرين

هذا وقامت العتبة العلوية برعاية ودعم عدد من المواكب لتقديم الخدمات وإطعام الوجبات الغذائية اليومية من ذلك ( موكب جون ) وغيره من المواكب في محيط العتبة ، وأكد مسؤول ( موكب جون ) حامد يعقوب الطباطبائي،لـ ( المركز الخبري ) ” بناء على توجيه إدارة العتبة المقدسة متمثلة بالسيد الأمين العام المهندس يوسف الشيخ راضي والسادة رئيس وأعضاء لجنة زيارة الأربعين، تم تخصيص مساحة لإقامة الموكب الخدمي ضمن صحن الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله) لتقديم الخدمات لزائري مرقد أمير المؤمنين (عليه السلام)”.

بالسياق قال منتسب في (موكب بطل خيبر) أحد المواكب التابعة إلى العتبة العلوية المقدسة، عادل حمودي رسول، ان الموكب يقدم أكثر من (25) ألف وجبة طعام للزائرين يومياً بواقع ثلاث وجبات بالتزامن مع توافد الزائرين إلى مرقد أمير المؤمنين (عليه السلام) لإحياء أربعينية الإمام الحسين، لافتا ان” الموكب يقدم يوميا أكثر من خمسة آلاف وجبة فطور وعشرة آلاف وجبة غداء ومثلها لوجبة العشاء، حيث يشارك في الموكب منتسبين من مختلف أقسام العتبة كــ (الخدمات ، وشؤون حفظ النظام ، وحفظ النظام الخارجي ، و النجارة ، والفكرية ) ، وغيرها بإشراف مباشر من ( اللجنة العليا المشرفة على زيارة الأربعين ) ، حيث يستمر الموكب بتقديم الخدمات للزائرين لحين انتهاء مراسم زيارة ذكرى رحيل النبي الأكرم ( صلى الله عليه وآله)”.

الصحة تصدر إرشادات للزائرين

أصدرت دائرة التوعية والاعلام في وزارة الصحة والبيئة، مجموعة من الارشادات الصحية والبيئية للزائرين نحو كربلاء المقدسة لاحياء الزيارة الاربعينية للأمام الحسين عليه السلام.

– اخي الزائر اختي الزائرة: نرجو عدم تناول الاطعمة المكشوفة وغير المغطاة لأنها تكون عرضة للتلوث وقد تسبب الاصابة بالأمراض.

– لا ترمي النفايات او فضلات الطعام في الطرق وعليك وضعها في الاماكن المخصصة لها حفاظاً على طريق زيارتك المباركة.

– اخي صاحب الموكب الكريم.. لاتضع قناني المياه تحت اشعة الشمس ولا تجعلها تتجمد في وسائل التبريد لأنها بذلك تكون مضرة على صحة الزائرين.

ــ نشكركم على وضع القناني الفارغة بعد كبسها في سلة النفايات لأنك وبالتأكيد لا ترضى ان تترك مسارك المقدس ممولا بالقناني الفارغة وتشوه نظافة هذا المسار.

– لا تسرف في استخدام مياه الشرب لان الله لا يحب المسرفين.

– لا ترمي بقايا الطعام في الطرق كونها من الثوابات والنعم المباركة واحتفظ بها في علب او اكياس كي تستفاد منها بعد ساعات من مسارك المقدس.

– حفاظك على المساحات الخضراء والمزروعات والجزرات الوسطية والطرق من العبث دليل وعيك البيئي.

– اصحاب المواكب وافراد القوات الامنية والشرطة المجتمعية  ومنظمات المجتمع المدني شركاء في الحفاظ على سلامة الجميع وعلى البيئة والنظافة وانتظام هذه الشعائر المقدسة.

– لا تبالغ بأخذ الدواء من المفارز الطبية المنتشرة على طول الطريق لكي تفسح المجال لزائر آخر بحاجة اليها.

– وانت في مسارك المقدس وتشعر بوعكة صحية عليك مراجعة اقرب مفرزة طبية لأنها ستأمن لك الفحص والعلاج الموقعي.انتهى29/أ43

11 – في حالة تعرض احد الزائرين الى الاغماء المفاجئ عليك الاتصال بأقرب اسعاف فوري من خلال رجال الامن او المفارز الطبية المنتشرة او بالرقم (115).

12 – التزامك بالإرشادات الصحية والبيئية ووصايا الدفاع المدني دليل على وعيك الانساني والإيماني بهذه الشعائر المقدسة .

فيما اعلنت قيادة عمليات بغداد، الخميس، البدء بخطة حماية زوار اربعينية الامام الحسين (ع)، داعیة المواطنين، الى” التعاون مع القوات الأمنية وعدم التظاهر لتجنب اشغال القطعات عن تنفيذ خطة الزيارة”.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها