نشر : October 9 ,2019 | Time : 08:54 | ID 161583 |

العتبات تشهد توافدا مليونيا بظل جهود كبيرة لانسيابية حركة الزائرين وتنفيذ برنامج الضيافة

شفقنا العراق-متابعات- تشهد العتبات المقدسة توافدا مليونيا من جميع بقاع العالم لتقديم العزاء بذكرى أربعينية الإمام الحسين، فیما نفذت العتبة العلوية خطتها الأمنية الرامية لخدمة الزائرين والوفود المعزية وتأمين انسيابية حركتهم، کما باشرت إدارة مدن الزائرين ببرنامج الضيافة الذي يتضمن تقديم مختلف الخدمات .

وأكد رئيس قسم حفظ النظام الخارجي في العتبة العلوية سلام الجد وجود خطة محكمة من قبل الأمانة العامة للعتبة  المقدسة لتوفير أجواء أمنية وكذلك انسيابية حركة الزائرين الوافدين الى مرقد أمير المؤمنين (عليه السلام ) في ذكرى الأربعينية، مضیفا تناط بالقسم مهام عديدة أهمها تأمين الحماية للمواقع التابعة لمضيف العتبة المقدسة حيث سيكون لدينا ستة مواقع متعددة ومنتشرة في المدينة القديمة والحولي وبعض الأماكن الأخرى بالتنسيق مع شعبة المتطوعين حيث تم رفد قسم حفظ النظام الخارجي بعدد من المتطوعين .

وأكمل ” ستكون هناك نقاط تعريفية  في مناطق دخول المدينة القديمة ( مدخل 26 طوارئ , مدخل الحولي 66 , 70 , 71 ) إذ تم التنسيق مع الجهات المعنية مجلس محافظة النجف الأشرف وقيادة الشرطة  بالتشاور والاتفاق على أماكن القطع والدخول حيث سيكون هناك قطوعات متحركة  آنية العمل والتنقل .

كما باشرت إدارة مدن الزائرين التابع الى العتبة العلوية المقدسة ببرنامج الضيافة الذي يتضمن تقديم مختلف الخدمات ضمن استعداداتها لاستقبال الزائرين الوافدين لمرقد أمير المؤمنين(عليه السلام) قبل التوجه الى كربلاء المقدسة لإحياء زيارة الأربعين في العشرين من صفر الجاري .

من جانبه قال مسؤول قسم مدن الزائرين محمد إبراهيم  ” تم تهيئة مدينة الإمام الرضا ( عليه السلام ) في منطقة الحولي بقاعاتها العشر – مساحة الواحدة منها أربعة الآف متر مربع – وقد جهزت بكافة الاحتياجات التي تخدم الزائر ، كما تم تجهيز القاعات الخاصة لمدينة الإمام الحسن ( عليه السلام ) في طريق أبي صخير واستراحة يعسوب الدين بالقرب من ساحة ثورة العشرين .

الى ذلك تستمر جهود منتسبي قسم مضيف الزائرين في العتبة العلوية المقدسة بتقديم الطعام والضيافة للزائرين الوافدين على مرقد أمير المؤمنين ( عليه السلام ) قبل التوجه لإحياء أربعينية سيد الشهداء في العشرين من صفر الجاري .

وقال معاون رئيس القسم اثير التميمي ” بتوجيه من الامانة العامة للعتبة العلوية المقدسة باشر قسم مضيف الزائرين بفتح خمسة مواقع لتقديم الخدمات للزائرين الوافدين الى مرقد أمير المؤمنين (عليه السلام ) , ضمن برنامج معد سلفا ، حيث يصل معدل التوزيع في الموقع الواحد الى ( 50 ) ألف وجبة طعام في الوجبة الواحدة .

وأوضح ” تنتشر مواقع ضيافة الزائرين عند محيط العتبة وفي المدينة القديمة وتتمثل بـ (موقع المضيف المركزي , موقع المقداد , موقع مالك الاشتر ) وهناك موقعين قيد التنفيذ ستفتتح في اليومين المقبلين ، وهناك وجبات خفيفة بين وجبتي الغداء والافطار توزع على الزائرين تتزايد مع تزايد اعداد الزائرين  ، مکملا” وفيما يخص مضيف العتبة فقد تم تقديم ما يقارب (20) ألف وجبة  للغداء و(10) الاف وجبة للعشاء ، فضلا عن وجبات الافطار التي تقدم للزائرين الكرام .

هذا وشرعت المكتبة النسوية بوضع اللمسات الأخيرة على الفعاليات الثقافية لاستكمال البرنامج الثقافي الخاص بالخيمة الثقافية، والذي يُقام للسنة الثانية على التوالي؛ لإحياء ذكرى أربعينية الإمام الحسين عليه السلام، والذي ينضوي في منهاج موكب (نساء حول الحسين عليه السلام)، ابتداءً من يوم السابع من شهر صفر الخير ولغاية يوم الأربعين منه.

مسؤولةُ شعبة المكتبة النسويّة السيّدة أسماء العبادي أطلعتنا على ابرز ما ستقدمة خلال هذه الزيارة فبينت “كما اعتادت إدارة ومِلاك المكتبة النسوية على تقديم كل ما هو نافع وجديد ومتميّز، فقد تم تقسيم النشاطات، وتخصيص فعالية لكل يوم من أيام الزيارة طيلة هذه المدة، تميّز المنهاج هذا العام بتنوع فقراته الثقافية وإضافة فقرات جديدة، منها:

-عرض فيلم للأطفال بشكل مشوّق مع شرح تفصيلي عن مضامينه في جلسة خاصة للأطفال بعد العرض.

-ندوة ثقافية أسرية وندوة إعلامي ومسابقة ثقافية وعرض مسرحي خاص تم كتابته وإخراجه وأداء أدواره بجهود ذاتية من منتسبات المكتبة.

وأضافت “فضلا عن الفعاليات العبادية الثابتة (قراءة دعاء كميل – قراءة دعاء الندبة- مجلس عزاء- محاضرة دينية- ختمة قرآن)كما أنه تم تخصيص يوم لتقديم الطعام للزائرات والتبرك بخدمتهن لنيل شرف هذه الخدمة المباركة”.

بسياق آخر أعلن مركزُ الكفيل للإنتاج الفنّي التابع لقسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة عن توفيره تردُّدَ بثٍّ فضائيٍّ مجّانيٍّ بدون شعار (لوكو) clean)) عالي الجودة، خاصّاً بنقل مسيرة العشق الحسينيّ للزائرين ومن أبعد نقطةٍ في جنوب العراق وصولاً إلى كعبة الصمود كربلاء المقدّسة، ومن خلال أجهزة بثٍّ متطوّرة تُدار من قِبل كادرٍ متخصّص في هذا المجال، وهو يبذل جهوداً استثنائيّة من أجل إيصال صدى هذه الزيارة ووقعها لجميع بقاع المعمورة.

فيما أعلنت شعبةُ اتّصالات العتبة العبّاسية المقدّسة التابعة لقسم المشاريع فيها، عن انتهائها من نصب وتوزيع مراكز إرشاد التائهين والمفقودين، من أجل المحافظة على الأطفال وكبار السنّ من الضياع، وسهولة العثور عليهم في حالة فقدانهم أثناء زخم حركة زائري الأربعين.

هذا بحسب ما بيّنه لشبكة الكفيل المهندس فراس حمزة مسؤولُ الشعبة وأضاف: “جاء افتتاح هذه المراكز لما تشكّله حالات المفقودين والتائهين من أهمّية بالغة للزائرين، لاسيّما فئة الأطفال خلال زيارة أربعين الإمام الحسين(عليه السلام) التي تعتبر ذروة هذه الزيارات، ونتيجةً لما حقّقته هذه المراكز من نتائج طيّبة خلال مواسم الزيارات السابقة”.

وتابع: “تواصلاً لهذه الخدمة فقد قمنا هذا العام وتبعاً للتوقّعات التي تشير بأنّ هناك زيارةً تفوق سابقاتها بزيادة في أعداد المراكز مع زيادة في رقعة خدماتها، حيث تمّت إضافة أكثر من (18) مركزاً (15) مركزاً منها باتّجاه ناحية المسيّب فُتحت بالتنسيق مع شرطة حماية الطاقة وأكثر من ثلاثة مراكز فُتحت في محافظة الديوانيّة وذلك لما تشهده من زخمٍ، كذلك قمنا هذا العام بعمل شبكة اتّصال لاسلكيّة خاصّة بنا دون الاعتماد أو الاستعانة بأيّ أحد، حيث تمّ تزويد كافّة المراكز بجهاز لاسلكي مربوط بغرفة سيطرة خاصّة تسيطر على جميع المراكز وتؤمّن اتّصالاً ضمن مديات واسعة”.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها