نشر : October 8 ,2019 | Time : 08:40 | ID 161520 |

إذا كنتم تنامون أقل من 6 ساعات في اليوم فاقرأوا هذا الخبر !

شفقنا العراق-كشفت دراسة جديدة أن النوم أقل من ست ساعات في الليلة قد يضاعف خطر الوفاة المبكرة لمرضى الأمراض المزمنة، وفقا لخبر نشرته صحيفة “الإندبندنت” البريطانية.

وأشار الخبر إلى قيام باحثين من كلية طب جامعة بنسلفانيا الأمريكية بتتبع عدد ساعات النوم لـ 16000 من البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و 74 سنة، وأيضا تتبعوا صحتهم لمدة 20 عاما.

وكشفت النتائج التي نشرت في مجلة رابطة القلب الأمريكية، أن الأشخاص الذين يعانون من حالات مرضية حالية مثل ارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري من النوع 2، كانوا أكثر عرضة للإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية إذا ناموا أقل من ست ساعات في الليلة.

وارتبط النوم غير الكافي أيضا بالنسيان والإجهاد والتوتر وانخفاض الحالة المزاجية، إلى جانب زيادة خطر الإصابة بالسمنة ومرض السكري ومشاكل الجهاز التنفسي.

ووجدت الدراسة أيضا أن النوم أقل من ست ساعات في الليلة، تزيد من فرص الإصابة بأمراض القلب أو الإصابة بالسكتة الدماغية لمن لديهم تاريخ بالإصابة بسرطان في المخ.

وقال “جوليو فرنانديز ميندوزا”، مؤلف الدراسة وأستاذ الطب النفسي في جامعة بنسلفانيا: “لا نقول إن النوم القصير كان سببا للسرطان، لكن نحن نعلم أن الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب هم أكثر عرضة للإصابة بمشاكل مناعية ومرض السرطان”.

وتابع: “نعلم أيضا أن هناك صلة وثيقة بين النوم والجهاز المناعي – الأشخاص المحرومون من النوم لديهم مستويات أعلى من الالتهابات”.

وأضاف: “هناك الكثير من الأدلة التي تُظهر أن الأشخاص في سن البلوغ أو الذين تتراوح أعمارهم بين منتصف العمر، والذين لديهم عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب مثل ارتفاع ضغط الدم أو حتى مرض السكري، معرضون أكثر لخطر الإصابة بالسرطان”.

وأشار عالم النفس المتخصص بالنوم إلى أن “هناك حاجة لمزيد من البحث، لتحديد ما إذا كانت زيادة عدد ساعات النوم من خلال العلاج السلوكي يمكن أن تقلل من خطر الوفاة المبكرة”.

وختم حديثه بالقول: “دراستنا تشير إلى أن الحصول على عدد ساعات نوم كافية، قد يكون وقائيا لبعض الأشخاص الذين يعانون ظروفا صحية حالية مرتبطة بالأمراض المزمنة، وأرى أنه يجب أن تدرج مدة النوم القصيرة كعامل خطر مفيد للتنبؤ بالنتائج طويلة الأجل للأشخاص الذين يعانون من هذه الظروف الصحية”.

وكشفت دراسة سابقة تم تمويلها من قبل المعهد القومي للقلب والرئة والدم التابع للمعاهد الوطنية للصحة في الولايات المتحدة، أن النوم المتقطع وأوقات النوم غير المتسقة تزيد من مخاطر اضطرابات التمثيل الغذائي، مثل ارتفاع نسبة السكر في الدم، والسمنة، وارتفاع ضغط الدم، وزيادة نسبة السكر في الدم.

وأظهرت النتائج أنه لكل ساعة تقلبات في النوم يرتفع خطر السمنة والكوليسترول في الدم وضغط الدم ونسبة السكر في الدم بنسبة 27 في المئة.

المصدر: صحيفة “الإندبندنت”

www.iraq.shafaqna.com/ انتها