نشر : October 8 ,2019 | Time : 08:29 | ID 161497 |

ازدياد توافد الزوار الإيرانيين، والعراق يوظف جميع امكانياته لتأمين الأربعينية

شفقنا العراق-متابعة-أكد وزير الداخلية العراقي أن حكومة بلاده وظفت جميع امكانياتها لاقامة ملحمة زيارة الأربعينية وتأمين الزائرين، کما اعلن امين اللجنة المركزية لزيارة الاربعين في ايران، ان حجم عبور الزوار من المنافذ الحدودية الاربعة ازداد 5 مرات، مقارنة بالفترة المشابهة من العام الماضي، بینما الغت سفارة ايران في بغداد تأشيرات الدخول للرعايا العراقيين الراغبين بزيارة ايران.

تفقد وزير الداخلية ياسين الياسري، اليوم منفذ الشلامجة الحدودي مع ايران، واطلع على مجريات أوضاع دخول الزوار الإيرانيين و الأجانب من هذا المنفذ الدولي، واصفا أثناء جولته التفقدية، عملية عبور الزوار من منفذ شلمجة بأنها مرضية، مضيفا أنه تم توفير الامكانيات والمرافق المناسبة في هذا المعبر في العراق وإيران لتسهيل عبور زوار الأربعين.

وصرح الياسري ان الحكومة العراقية جندت كل قدراتها لتأمين أمن الزوار والتنظيم الرائع لزيارة الأربعين الحسيني، معربا عن ارتياحه لعملية تنقل الزائرين في منفذ شلمجه الحدودي باتجاه العراق، لافتا الى أنه من أجل تنقل زائري الاربعينية بسهولة ودون مشاكل تم توفير امكانيات طيبة في منطقة شلمجه الحدودية على الجانبين الايراني والعراقي.

من جانبه أكد قائد حرس الحدود في الجمهورية الاسلامية الايرانية قاسم رضائي في منفذ مهران الحدودي، ان مسيرات زيارة اربعين الامام الحسين عليه السلام ومشاركة السيل العظيم من الزوار فيها، تحمل رسالة قاصمة للمثلث العبري العربي الغربي المشؤوم، مشیرا: في الوقت الحاضر لدينا 4 منافذ حدودية مشتركة مع العراق، وقد تم رفع مشكلة منفذ خسروي الحدودي في العراقف، مضیفا: تم تنفيذ كل الاتفاقات التي تم التوصل اليها مع الجانب العراقي، واليوم ليس لدينا اية مشكلة في تسهيل مرور الزوار بكل امن عبر المنافذ الحدودية.

ازدياد عبور الزوار من المنافذ

كما اعلن امين اللجنة المركزية لزيارة الاربعين في الجمهورية الاسلامية الايرانية احمد محمدي فر، الى تسجيل2.4 مليون شخص في منظومة “سماح” (المخصصة لزوار الاربعين)، وقال: تم اليوم اعادة افتتاح منفذ خسروي الحدودي، ومن خلال الخطط الامنية وإعداد المسارات البديلة لمرور الزوار، تم إقرار الامن في هذا المنفذ الحدودي، كما لا توجد لدينا اية مشكلة في سائر المنافذ الحدودية.

وبيّن محمدي فر ان اكثر من 100 ألف شخص من زوار الاربعين غادروا الحدود خلال 24 ساعة الماضية، ما يشير الى زيادته 5 مرات مقارنة بالفترة المشابهة من العام الماضي، مؤكدا ان حركة الزوار ومرورهم عبر المنافذ الحدودية الاربعة؛ مهران وخسروي وجذابة وشلمجة تجري بشكل سلس، مردفا ان عمليات تقديم الخدمات للزوار بدأت اليوم بشكل رسمي، رغم ان عمليات تقديم الخدمات كانت جارية منذ اربعة ايام بشكل غير رسمي.

بالسياق قال حاكم خرمشهر /جنوب غرب ايران/ كوروش مودّت”، إن منفذ شلمجه الحدودي قد خصّص لاجتياز الرعايا الاجانب الى العراق، مضیفا: إنّه لم تبرز أية مشكلة لحد الآن في اجتياز الرعايا الاجانب ممن يقصدون زيارة العتبات المقدسة سوى الرعايا الباكستانيين الذين واجهوا منع الجانب العراقي حيث يتم متابعة هذا الموضوع لمعالجة المشكلة.

وتابع: إنّ الرعايا الاجانب المتوجهين لزيارة العتبات المقدسة ممن واجهوا مشكلة قد تمّ إسكانهم في منفذ شلمجه وتقدم لهم خدمات الاسكان والغذاء، لافتا الى أن 24 بوابة قد أعدت في منفذ شلمجه الحدودي لاجتياز الرعايا الاجانب ويتم استضافتهم وتقديم الخدمات لهم بشكل طيب.

تقديم الخدمات لزوار الاربعين

بدوره قال نائب سادن العتبة الرضوية المقدسة مصطفى خاكسار في اشارته الى مؤتمر تكريم خدام الاربعينية : ان “الحسين يجمعنا” شعار تبنّاه مؤتمر تكريم خدام أربعينية الإمام الحسين عليه السلام بهدف تعزيز الأخوة بين المتطوعين للخدمة الحسينية، ونقل الخبرة في التنوع بالخدمات المقدمة، والمزيد من التنسيقات اللوجستية والتعاون المستمر لسد حاجة الزوار في موسم الزيارة الأربعينية.

واضاف : على إيقاع هذا النداء أعلن خدام أربعينية الإمام الحسين عليه السلام بدء عملية التحضيرات لإستضافة ملايين الزوار خلال الزيارة الأربعينية في العراق،حيث حضر الف و200 متطوع عراقي وإيراني من أصحاب المواكب الحسينية عند العتبة الرضوية الشريفة والتي تُعتبر من أكبر المؤسسات الخدمية الإيرانية في الطريق مابين النجف وكربلاء أثناء موسم الزيارة، موضحا ان الف و500 من خدمة حرم الامام الرضا (ع) سيقومون بتقديم الخدمات الثقافية والاسكان و العلاج و الغذاء لزاور اربعينية الامام الحسين (ع) في داخل العراق وكذلك عند 6 منافذ حدودية مع كل من افغانستان وباكستان وجمهورية اذربيجان والعراق .

فيما اعلن المدير التنفيذي لجمعية الهلال الاحمر في محافظة خوزستان علي خدادادي، ان مسيرة الاربعين هي بمثابة جامعة بعناوين متنوعة في مختلف الحقول الثقافية ومساعدة الاخر حيث ينبغي الاستفادة منها الى اقصى حد ممكن.

واضاف، ان مشروع الاربعين لجمعية الهلال الاحمر قد بدا قبل 4 ايام وسيستمر 20 يوما، متابعا انه تم تسيير 27 مستوصفا متنقلا في العراق (من قبل الهلال الاحمر الايراني) منها 6 في النجف الاسرف و 7 في كربلاء و 7 في الطريق بين النجف وكربلاء و 4 في الكاظمية و 2 في الحلة و 1 في سامراء.

ايران تلغي تأشيرات الدخول للرعايا العراقيين

أعلنت سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية في بغداد إلغاء تأشيرات الدخول للرعايا العراقيين الراغبين بزيارة ايران لمدة تزيد على شهرين.

وفي بيان صادر عن السفارة الايرانية في بغداد ورد فيه: في سياق تعميق وتوطيد العلاقات بين الشعبين الايراني والعراقي الشقيقين والجارين وردا على اجراء العراق الجدير بالذكر بخصوص الغاء التأشيرة لرعايا الجمهورية الاسلامية الايرانية في شهري محرم وصفر، أن سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية في بغداد تحيط علماً، بأن كافة المواطنين العراقيين بإمكانهم أن يزوروا الجمهورية الاسلامية الايرانية من تاريخ 25 شهر صفر لغاية 30 ربيع الثاني 1441 الهجرية القمرية الموافق 24 اكتوبر/ تشرين الاول لغاية 27 دیسمبر/ كانون الاول 2019 الميلادية بدون أخذ التأشيرة من ممثليات الجمهورية الاسلامية في العراق.

وأعربت السفارة عن أملها في “أن يساهم مثل هذا الاجراء في تعميق وتوطيد العلاقات بين الحكومتين والشعبين الصديقين الشقيقين أكثر فأكثر وأن يمهد الطريق لالغاء التأشيرات بين البلدين بشكل دائم”.

وفي سياق متصل أعرب القائم بأعمال السفارة الإيرانية في بغداد سيد موسى طباطبائي عن تقدير الجمهورية الإسلامية للحكومة والشعب في العراق لاستضافة زوار الامام الحسين عليه السلام خلال موسم الزيارة الأربعينية بأمل أن يكون هذا تمهيدًا لإلغاء التأشيرات بشكل دائم بين البلدين.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها