نشر : October 7 ,2019 | Time : 08:33 | ID 161415 |

المشاية تنطلق من إيران، وسط تأجيل فتح “خسروي” ورصد الطرق

شفقنا العراق-متابعة- انطلقَ مئات الزوار من محافظة خوزستان الى مدينة كربلاء المقدسة مشيا على الأقدام للمشاركة في الأربعينية، کما أكدت طهران تأجيل افتتاح معبر “خسروي” الحدودي مع العراق، فيما اعلن الجيش الايراني جميع الطرق الحدودية مع العراق يجري رصدها باساليب مختلفة من قبل قوات الجيش خلال ايام الاربعين .

انطلقَ مئات الزوار من مدينة كارون في محافظة خوزستان جنوب غربي ايران الى مدينة كربلاء المقدسة مشيا على الأقدام للمشاركة في أربعينية الامام الحسين عليه السلام.

صوب کربلاء المقدسة یحث اهالي مدینة کارون جنوب محافظة خوزستان خطاهم، فهذه الطلائع ایذانا ببدء مسیرة العشق والولاء، الکبار والصغار والنساء لایلهیهم شیئ عن مبتغاهم وهم دؤوبون رغم المخاطروالصعوبات.

واذا کانت هذه هی الطلائع من اهالی کارون فان الایام المقبلة ستشهد ازدیادا کبیرا للزوار اذ ستکتض الشوارع والطرقات بسیل بشری یمتد من مدن خوزستان الحدودیة حتی کربلاء المقدسة،وهو المشهد الممیزلهذه المدن فی مثل هذه الایام من کل عام.إيران تؤجل فتح معبر خسروي الحدودي مع العراق

إيران تؤجل فتح معبر خسروي

أكدت طهران تأجيل افتتاح معبر “خسروي” الحدودي مع العراق، على الرغم من تعهد الحشد الشعبي بتأمين طريق الزوار الإيرانيين أثناء عبورهم من المعبر وحتى خروجهم من العراق.

ووفقا لموقع “روسيا اليوم”، قال حاكم إقليم كرمانشاه الواقع غرب إيران، إن افتتاح المعبر سيؤجل إلى اليوم الاثنين، بعد أن كان من المقرر فتحه امس ما بين 7:00 صباحا حتى 16:30 عصرا، بعد تعهد الحشد الشعبي بتأمين الحماية.

وأفاد الحاكم في وقت سابق من اليوم بأنه “بسبب الاضطرابات في العاصمة العراقية بغداد، اضطررنا لإيجاد مسار جديد للزوار الإيرانيين الذين يدخلون العراق من معبر خسروي، وقد تعهد الحشد الشعبي بتأمين هذا المسار”.

وأغلقت إيران، يوم الخميس المنصرم، معبري خسروي وجذابة الحدوديين مع العراق، على خلفية اتساع رقعة الاحتجاجات في العديد من المحافظات العراقية.

الجيش الايراني يرصد الطرق الحدودية

اعلن مساعد قائد الجيش الايراني لشؤون التنسيق الادميرال حبيب الله سياري ان جميع الطرق الحدودية مع العراق يجري رصدها باساليب مختلفة من قبل قوات الجيش خلال ايام الاربعين .

وقال الادميرال سياري اليوم الاحد لدى تفقده البنى التحتية ومختلف الاقسام في منفذ مهران الحدودي على اعتاب اربعينية الامام الحسين عليه السلام ان عملية رصد ومراقبة الحدود خلال ايام الاربعين تجري بالاستفادة من الطائرات المسيرة ، مضیفا انه ونظر لحساسية الاوضاع خلال ايام الاربعين يولي الجيش اهمية اكبر بالحدود مع العراق بهدف ضمان الامن الى جانب قيام الجيش تقديم الخدمات للزوار عبر اقامة مواكب ومستشفيات ميدانية وما الى ذلك.

الى ذلك تفقد الادميرال سياري منطقة دهلران الحدودية واطلع على مدى جهوزية وقدرات الوحدات العسكرية المتواجدة عند الطرق الحدودية معربا عن ارتياحه للجهوزية العالية والقدرات القتالية للقوات المنتشرة في تلك المنطقة .

اكثر من 58 ألف زائر يعبرون منفذ مهران الحدودي

أعلن المدير العام لإدارة الطرق والنقل البري بمحافظة ايلام، امس الاحد، ان اكثر من 58 ألف زائر عبروا منفذ مهران الحدودي الى العراق منذ الساعات الاولى من يوم الاحد وحتى الآن.

قال نور الله دلخواه: حتى هذه اللحظة عبر اكثر من 58 الف زائر منفذ مهران الحدوديف: في اليوم الماضي، عبر اكثر من 71 ألف زائر من منفذ مهران الحدودي، 58 ألفا منهم غادروا و13 ألفا دخلوا الاراضي الايرانية، لافتا دلخواه الى ان حجم العبور في الايام العادية يبلغ 20 ألف شخص، ولكن نظرا لاقتراب موعد التجمع العظيم لزيارة اربعين الامام الحسين عليه السلام، ارتفع هذا العدد مرتين ونصف.

وأكد ان جميع طرق المواصلات في محافظة ايلام الحدودية مفتوحة وتجري فيها حركة المركبات بسلاسة، ولا يواجه الزوار اية مشكلة في هذا المجال.

تصاريح إيرانية لأكثر من 500 رحلة جوية لنقل الزوار إلى العراق

أعلن مدير شركة مطار الإمام الخميني علي رستمي أنه تم إصدار تصاريح لأكثر من 500 رحلة جوية إضافية إلى وجهات النجف وبغداد من مطار الإمام الخميني، ويتوقع نقل أكثر من 90 الف من الركاب من مطار الإمام إلى المطارات العراقية في ايام زيارة الاربعين الحسيني، مشيرا إن الرحلات الجوية الاستثنائية لزيارة الأربعين ستبدأ من مطار الإمام في 9 أكتوبر من قبل شركات الطيران.

وقال إن مطار الإمام الخميني لم يضع أي قيود أو شروط لقبول طلبات شركات الطيران، موضحا إن أي شركة مُنحت ترخيصا من الخطوط الجوية الحكومية لرحلات هذا العام قبل طلبها، معلنا أنه بحلول نهاية أمس تم تقديم أكثر من 500 طلب لرحلات إلى مطارات عراقية من مطار الإمام الخميني (رض)، كما قال: تم إصدار هذه التراخيص دون قيود على شركات الطيران المحلية والأجنبية.

وتوقع أن يتم نقل أكثر من 90 الف مسافر من مطار الإمام إلى المطارات العراقية، وأن هذا الرقم سيزيد أكثر في زيارة الأربعين، مبینا: أن المطار اصدر ايضا تصاريح لرحلات الخطوط الجوية العراقية الخاصة واستمرار قبول طلبات شركة الطيران العراقية من مطار الإمام.

فيما خصصت مدينة ميرجاوه الإيرانية الحدودية مواكب رسمية وشعبية لاستضافة زوار الأربعين الباكستانيين الذين اختاروا اجتياز الأراضي الإيرانية للوصول إلى العراق، للمشاركة في ذكرى أربعينية استشهاد الإمام الحسين عليه السلام.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها