نشر : October 4 ,2019 | Time : 09:50 | ID 161135 |

زيارة الأربعين.. المباشرة بتهيئة مواقع الضيافة وتأهب لإطلاق مشروع الاستراحة القرآنية

شفقنا العراق-متابعات- باشرت “اللجنة العليا المشرفة على زيارة الأربعين” بتهيئة مواقع الضيافة والإطعام لزائري الأربعينية، فیما أعلن مركز القرآن الكريم عن إنهاء استعداداته لإطلاق مشروع الاستراحة القرآنية للزائر الحسيني، کما أعلن قسمُ مضيف العتبة العباسیة عن استعداده لشراء الأبقار والمواشي بمختلف أنواعها ومن جميع المواطنين .

باشرت “اللجنة العليا المشرفة على زيارة الأربعين” بتهيئة مواقع الضيافة والإطعام لزائري أربعينية الإمام الحسين (عليه السلام) ، ومنها موكب “بطل خيبر” التابعة للعتبة المقدسة والذي يقدم الخدمات فيه نخبة من المنتسبين العاملين في مختلف أقسام العتبة العلوية المقدسة.

وعن طبيعة الأعمال الجارية قال المنتسب عادل الجمالي ” يقدم الموكب الذي يقع بجوارمرقد أمير المؤمنين ( عليه السلام ) خدماته للوجبات الثلاثة يومياً ( فطور ، غداء، عشاء ) ويستمر بتقديم الخدمات حتى مناسبة وفاة الرسول الأعظم محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) في أواخر شهر صفر، وذلك بجهود جمع كبير من المنتسبين بمختلف أقسام العتبة المقدسة  .

وتكثف الأمانة العامة للعتبة المقدسة من خلال “اللجنة العليا المشرفة على زيارة الأربعين” جهودها بإنجاح موسم زيارة الأربعين بنشر وتزويد أماكن الضيافة التابعة للعتبة المقدسة بكافة المستلزمات والمواد العينية والغذائية و اللوجستية الأخرى خدمة لزائري أمير المؤمنين في أربعينية سيد الشهداء ( عليهما السلام ).

كما استقبل الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة المهندس يوسف الشيخ راضي قائد شرطة النجف الأشرف العميد فائق الفتلاوي والوفد المرافق له، وذلك لتدارس الخطط الأمنية المتعلقة بزيارة أربعينية الإمام الحسين .

وناقش الجانبان تعزيز التعاون المشترك في تطبيق الخطة الأمنية المتعلقة بالمناسبة بالتزامن مع توفير الخدمات للملايين الوافدة لمرقد أمير المؤمنين (عليه السلام) قبل توجههم إلى كربلاء المقدسة لإحياء مراسم الزيارة ، وقد خلص الاجتماع بالتأكيد على عدد من التوصيات .

استعدادات لاطلاق مشروع الاستراحة القرآنية في زيارة الأربعين

ضمن الاستعدادات المتواصلة في أروقة العتبة العلوية المقدسة ، أعلن مركز القرآن الكريم عن إنهاء استعداداته لإطلاق مشروع الاستراحة القرآنية للزائر الحسيني لتعليم قراءة سورة الفاتحة وقصار السور في زيارة الأربعين الذي يقام في (12) محافظة عراقية بالتعاون مع اتحاد الروابط والتجمعات القرآنية في العراق.

وقال مسؤول المركز أحمد جاسم النجفي ” أنهى مركز القرآن الكريم استعداداته لإطلاق المشروع القرآني في زيارة الأربعين الذي يقام بنسخته الثامنة في (12) محافظة عراقية بالتعاون مع المؤسسات القرآنية التابعة لاتحاد الروابط والتجمعات القرآنية في العراق، ومؤسسات أخرى”.

وأوضح النجفي، ان ” مركز القرآن الكريم أكمل الاستعدادات اللازمة لإقامة تلك المحطات من قبيل تجهيز الفلكسات والهدايا والمطبوعات من كابونات وسجلات وباجات، وما الى ذلك من لوازم إقامة المشروع، حيث بلغ عدد الاستراحات القرآنية المشاركة في المشروع أكثر من (250) استراحة قرآنية موزعة في المدن والاقضية والنواحي والقرى على طريق الزائرين الكرام السائرين إلى مدينة كربلاء “.

وأشار النجفي: ” إن هذا المشروع يهدف الى تقديم خدمة علمية تعليمية نافعة ألا وهي الخدمة القرآنية للزائرين الكرام السائرين نحو قبلة الأحرار أبي عبد الله الحسين (عليه السلام) ، جنباً الى جنب مع المشاريع الخدمية الأخرى التي تقدمها العتبة العلوية المقدسة”.

مضيفُ العتبة العبّاسية يبدأ خدماته بظل تأهب قسم المفقودين

نتيجةً لكثرة الخدمات التي يوفّرها مضيفُ العتبة العبّاسية المقدّسة، في مواسم الزيارات المليونيّة التي تُعدّ زيارة الأربعين في مقدّمتها، ولأجل تقديم خدمةٍ أفضل وتشمل أكبر عددٍ ممكنٍ من الزائرين الذين يقدّر أن يكون عددُهم هذا العام يفوق العام الماضي، ولكثرة منافذ التوزيع الخاصّة بهم وضمن حزمةٍ من الخدمات المقدّمة إليهم، سواءً كانت في المنافذ الخارجيّة التي تقع على طريق الزائرين كمضيف العتبة المقدّسة الخارجيّ ومجمّع العلقميّ والكلينيّ وغيرها، أو داخل العتبة المقدّسة ومحيطها الخارجيّ.

فقد أعلن قسمُ المضيف عن استعداده لشراء الأبقار والمواشي بمختلف أنواعها ومن جميع المواطنين ومربّيها من محافظات العراق كافة ، وذلك من أجل توفير كمّياتٍ كبيرة من اللّحوم توازي أعداد الزائرين الذين سيفدون الى مدينة كربلاء المقدّسة، ولغرض التواصل ومعرفة تفاصيل أكثر الاتّصال بمسؤول مشتريات الذبائح على الأرقام التالية: (٠٧٨٠١٣٧١١٨٠) أو (٠٧٧٠٠٢٨٤٩٢١).

هذا وشرعت شعبةُ العلاقات الجامعيّة التابعة لقسم العلاقات العامّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، باستعداداتها الخاصّة بالزيارة الأربعينيّة والمتعلّقة بجانب المفقودين والتائهين، وذلك من خلال مشاركتها في الاجتماع الخاصّ بالمسؤولين عن مراكز المفقودين خلال الزيارة الأربعينيّة، والذي ضمّ كلّاً من شعبة الاتّصالات في قسم المشاريع الهندسيّة وشركة نور الكفيل إضافةً الى ممثّلين عن وزارتَيْ النفط والداخليّة فضلاً عن بعض الطلبة المتطوّعين.

وبيّن مسؤولُ الشعبة المذكورة الأستاذ أزهر الركابي لشبكة الكفيل: “نحن في شعبة العلاقات الجامعيّة أعلنّا استعدادنا التامّ كما في كلّ عام، باستقدام عددٍ كبير من المتطوّعين وتوزيعهم على مراكز المفقودين والتائهين، المنتشرة في الطرق المؤدّية الى كربلاء فضلاً عن المراكز المتواجدة داخل كربلاء”.

مضيفاً: “إنّ المتطوّعين الذين من المؤمّل استقدامهم هم من ذوي الاختصاص والخبرة في هذا المجال، ومن طلبة الجامعات والمعاهد العراقيّة، ويتمّ ذلك من خلال منسّقي الشعبة في مختلف الجامعات العراقيّة”.

طائرات مسيرة ايرانية ستقوم بحماية الزوار

اكد قائد القوة البرية لجيش الجمهورية الاسلامية “العميد كيومرث بورحيدري”، ان الطاقات المسيرة والبالونات والمروحيات الرباعية التابعة لهذه القوة، تستخدم لحماية امن زوار مراسم اربعين استشهاد الامام الحسين (عليه السلام).

وفي تصريح له على هامش مراسم ازاحة الستار عن انجازات علمية جديدة لدى برية الجيش الايراني، قال العميد حيدري : ان هذه القوة تمتلك طائرات مسيرة قتالية غير مرصودة بواسطة الرادارات، بامكانها التصوب على اهداف جوية، متابعا: نحن اليوم وفي سياق حماية الحدود الشرقية والغربية للبلاد نستند على التقنيات الوطنية.

وصرح قائد القوة البرية للجيش : ان الطائرات المسيرة والبالونات والمروحيات الرباعية التابعة لبرية الجيش الايراني تقوم في هذا العام، وعلى غرار الاعوام السابقة بحماية امن زوار مراسم الاربعين الحسينية (ع).

استعدادات لإقامة مخيمات الحشد الشعبي القرآنية

عقد قسم القرآن الكريم في مديرية التوجيه العقائدي لهيئة الحشد الشعبي إجتماعاً في مقره بالعاصمة بغداد للتباحث في المخيمات القرآنية التي سيقيمها القسم لتقديم خدماته القرآنية لزائري أربعينية الإمام الحسين (علیه السلام).

ونوقش في الإجتماع بعض المقترحات لتطوير عمل المخيمات القرآنية التي تقام للسنة الرابعة على التوالي وإضافة نشاطات جديدة لها مع طرح أفكار وحلول لمعالجة المعوقات التي قد تحدث خلال مراحل العمل.

وتمخض الإجتماع عن الاتفاق على بعض النقاط والمهام لتنسيق وتنظيم عمل كوادر القسم في المخيمات القرآنية الثلاثة حيث تم تسمية الحاج الجنابي مسؤولاً على مخيم طريق (كربلاء – النجف) والحاج العبادي مسؤولاً على مخيم طريق (كربلاء – بغداد) فيما تم تعيين الأستاذ “كرار الشمري” مسؤولاً على مخيم طريق (كربلاء – الحلة).

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها