نشر : October 3 ,2019 | Time : 09:30 | ID 161038 |

هل يجوز التبرع بكلية مقابل مبلغ لسد حاجة مالية ملحة؟

شفقنا العراق-أجاب مكتب المرجع الديني الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني “دام ظله” على مجموعة من الاستفتاءات بخصوص بيع الأعضاء .

١السؤال: هل يجوز نقل الأعضاء البشرية ببيعها لمن يحتاج إليها بحيث يكون البائع إنساناً غير محتاج لهذه الأعضاء؟

الجواب: لا يجوز إن كان يوجب ضرراً بليغاً عليه بحسب نظر الخبير.

٢السؤال: هل يجوز دفع مبلغ لأهل المتوفّى مقابل أخذ بعض أعضائه؟

الجواب: يجوز دفع شيء من المال لهم على وجه الهبة ونحوها لا مقابل أخذ أعضاء ميّتهم.

٣السؤال: هل يجوز التبرع بكلية مقابل مبلغ لسد حاجة مالية ملحة؟

الجواب: يجوز ان لم يكن فيه ضرر بليغ.

٤السؤال: طلاب يضطرهن إلى البحث عن عظام الموتى وهناك من يبيعها فهل يجوز لهم الشراء؟

الجواب: لا يصح بيعها وشراؤها إذا كانت من عظام محقوني الدم كالمسلمين وكذلك إذا كانت من عظام غيرهم على الاحوط .

٥السؤال: هل يجوز نقل الأعضاء من انسان متوفى لزرعها للمرضى المحتاجين لإنقاذ حياتهم أو تخليصهم من المرض؟

الجواب: يجوز قطع عضو من الميت المسلم اذا توقفت رئتاه وقلبه عن العمل توقفا نهائيا لا رجعة فيه وذلك في خصوص ما اذا توقف حفظ حياة مسلم آخر عليه ولا يجوز في غير ذلك حتى لو أوصى بالقطع ليلحق ببدن الحي في غير ما يتوقف الحياة عليه على الأحوط وجوبا في هذا الفرض ومع ذلك ففي فرض الجواز يثبت على القاطع الدية و تصرف في مصالح الميت نفسه. نعم اذا اوصى الشخص بذلك فلا دية في قطعه.

٦السؤال: في حال جواز نقل الأعضاء من المتوفين، هل يجوز نقل الأعضاء من شخص ثبت لدى الأطباء (بعد إجراء فحوصات خاصة ودقيقة) موته دماغياً مع استمرار التنفس والنبض بالأجهزة الصناعية والأدوية؟

الجواب: لا يجوز ويعتبر حيا فاذا تسبب ذلك في موته يعتبر الفاعل قاتلا.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها