نشر : October 2 ,2019 | Time : 14:05 | ID 160988 |

السيد خامنئي: سنواصل خفض التزاماتنا بالاتفاق النووي إذا لم تلتزم به الأطراف الأخرى

شفقنا العراق-اكد قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي خامنئي بان سياسة “الضغوط القصوى” الاميركية قد منيت بالفشل وأننا سنواصل خفض التزاماتنا في الاتفاق النووي في حال عدم التزام الاطراف الاخرى.

وقال القائد خلال استقباله الالاف من قادة وكوادر حرس الثورة الاسلامية اليوم الاربعاء، ان الاميركيين فشلوا في سياسة فرض الضغوط القصوى. لقد تصوروا بانه لو تركزت سياسة الضغوط القصوى على الجمهورية الاسلامية الايرانية فانها ستضطر للتعامل بليونة.

واضاف، لقد ادركوا لغاية الساعة بحول الله وقوته بان الضغوط القصوى خلقت مشكلة لهم هم انفسهم وحتى الفترة الاخيرة ومن اجل ان يخلقوا حالة رمزية لاخضاع ايران وارغام رئيس بلدنا على اللقاء (مع الاميركيين) فقد لجاوا للتوسل وكلفوا اصدقاءهم الاوروبيين ليلعبوا دور الوسيط الا انهم لم يفلحوا وان هذه السياسة ستفشل حتى النهاية ايضا.

وفيما يتعلق بالقضية النووية اكد آية الله خامنئي باننا سنواصل خفض التزاماتنا ويجب ان نواصل هذا المسار بكل جدية، والمسؤولية هي على عاتق منظمة الطاقة الذرية وعليها تنفيذ خفض الالتزامات التي اعلنت عنها الجمهورية الاسلامية الايرانية بصورة كاملة وشاملة وان يتواصل هذا الامر حتى نصل الى النتيجة اللازمة وسنصل بالتاكيد.

واكد بانه على الحرس الثوري الا يفقد الرؤية الجغرافية الواسعة للمقاومة والرؤية الى خارج الحدود وقال، انه ينبغي الا يكون الامر بان نحيط انفسنا باربعة جدران ولا يكون لنا شغل بشان من هو موجود خلف الجدران وما هو التهديد القائم وراءها.

واضاف قائد الثورة الاسلامية، ان هذه الرؤية الواسعة خارج الحدود وهذا الامتداد للعمق الاستراتيجي يعد احيانا من اوجب واجبات البلاد ومن اللازم الاهتمام به.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها