نشر : October 1 ,2019 | Time : 17:02 | ID 160918 |

أنباء عن سقوط قتيل وإطلاق الرصاص الحي..القوات الأمنية تفرق تظاهرة “التحرير”

شفقنا العراق-متابعة-فرقت القوات الامنية، ترافقها قوات مكافحة الشغب، اليوم الثلاثاء، المئات من المتظاهرين عبر إطلاق المياه الساخنة، والغاز المسيل للدموع وسط العاصمة بغداد.

وتظاهر الالاف من الاشخاص في ساحة التحرير وسط بغداد مطالبين بتوفير الخدمات، وتحسين الواقع المعيشي، وتوفير الوظائف للعاطلين، والقضاء على ظاهرتي البطالة المتفشية في المجتمع، والفساد المالي والاداري المستشري في دوائر الدولة ومؤسساتها.

وقالت مصادر إعلامية، ان قرابة 1500 شخص محتج تجمعوا أمام جسر الجمهورية المؤدي الى المنطقة الخضراء المحصنة، التي تضم البرلمان، والدوائر الحساسة اضافة الى البعثات الدبلوماسية وسفارات الدول، وكذلك منطقة العلاوي التي تضم مبنى مجلس الوزراء العراقي.

واضافت المصادر ان قوات مكافحة الشغب أحاطت بالمتظاهرين وأطلقت المياه الساخنة والغاز المسيل للدموع مما تسبب بإصابة عدد من المحتجين، مشيرة إلى تمكن تلك القوات من تفريق المتظاهرين.

سقوط قتيل وإصابات في صفوف المتظاهرين

إلى ذلك أفاد مصدر أمني، مساء اليوم الثلاثاء، بمقتل أحد المتظاهرين بعد إصابته برصاص حي، في ساحة التحرير، وسط العاصمة بغداد.

وقال المصدر، في حديث لـ(بغداد اليوم)، إن “المتظاهر، حسن محمود الفرطوسي، توفي قبل قليل متأثرا برصاصة في الراس أطلقت من قبل قناص من أعلى بناية المطعم التركي، قرب جسر الجمهورية، في ساحة التحرير”.

وتعرض 50 متظاهراً في ساحة التحرير، إلى جروح وحالات اختناق، جراء استخدام القوات الأمنية الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي لتفريقهم. وقال مراسل (بغداد اليوم)، إن عدد المتظاهرين الذين أصيبوا بجروح طفيفة وحالات اختناق جراء استخدام القوات الأمنية الغاز المسيّل للدموع والرصاص الحي لتفريق تظاهرة ساحة التحرير وسط بغداد، وصل إلى 50 متظاهراً.

وكانت مصادر أمنية قد أفادت، في وقت سابق من اليوم الثلاثاء، بوقوع حالات اختناق بين صفوف المتظاهرين في ساحة التحرير والقوات الأمنية، جراء استخدام الأخيرة للقنابل الغازية لتفريق التظاهرة، بعد أن فتحت خراطيم المياه باتجاه المشاركين فيها ومنعتهم من عبور جسر الجمهورية باتجاه المنطقة الخضراء.

رصد اعتداءات

من جانبه كشف المرصد العراقي لحقوق الانسان، الثلاثاء، أستخدام قوات الأمن العنف المفرط ضد المتظاهرين في ساحة التحرير.

وذكر المرصد في بيان تلقى إن “إصابات بسبب الغاز المسيل للدموع الذي أطلقته القوات الأمنية”، وأضاف أن “الإعتداءات على المتظاهرين السلميين غير مبررة، وعلى رئيس الوزراء، الإيعاز بإيقاف الاعتداءات وتحمل المسؤولية تجاه مواطنيه”.

إلى ذلك اخلت القوات الامنية، اليوم الثلاثاء، ساحة التحرير وسط بغداد بعدما لاحقت المتظاهرين بالرصاص الحي الى ساحة النصر بشارع السعدون.

وقال مصدر أمني، إن “القوات الامنية أخلت ساحة التحرير بمنطقة الباب الشرقي وقامت بعملية ملاحقة للمتظاهرين بالرصاص الحي الى ساحة النصر بمنطقة السعدون، ولازالت مستمرة في ملاحقتهم”.

كما أفادت مصادر محلية، إن محافظتي ذي قار والديوانية، شهدتا تظاهرات تطالب بتغيير النظام بسبب فشله في الدولة وتحسين واقع الحال الذي يعيشه الشعب العراقي.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها