نشر : October 1 ,2019 | Time : 16:25 | ID 160910 |

اجتماع لجنة زيارة الأربعين بكربلاء، ورحماني فضلي يدعو للغاء التاشيرات نهائيا بين إيران والعراق

 شفقنا العراق-عقد في كربلاء المقدسة اجتماعا  للجنة زيارة الاربعين  بحضور وزير الداخلية الايراني عبد الرضا رحماني  وعدد كبير من المسؤولين و الدبلوماسيين الايرانيين لبحث استعدادات لزيارة العشرين من شهر صفر ذكرى اربعينية استشهاد الامام الحسين عليه السلام .

وفي تصريح بين مساعد وزير الخارجية الايراني حسين جابري انصاري أن هذا الاجتماع بحث كل التسهيلات التي يمكن ان تقدم للزائرين القادمين من الجمهورية الاسلامية الايرانية والتي من المتوقع ان يصل اعدادهم الى أكثر من ثلاثة ملايين زائر وهناك تعاون كبير مع الجانب العراقي في موضوع زيارة الاربعين.اقترح وزير الداخلية عبد الرضا رحماني فضلي الغاء التاشيرات نهائيا بين ايران والعراق؛ مشيدا بجهود المسؤولين العراقيين لاقامة مراسم الاربعين.

جاء ذلك خلال ملتقى الاربعين المشترك الذي عقد اليوم في كربلاء المقدسة برعاية وزيري الداخلية الايراني والعراقي ومشاركة جمع من كبار المسؤولين والقادة العسكريين والامنيين من كلا البلدين.

ونقل رحماني فضلي عن رئيس الجمهورية حجة الاسلام حسن روحاني تحياته وتقديره الى كبار المسؤولين في العراق ولاسيما رئيس الوزراء عادل عبد المهدي في هذا الخصوص.

كما نوّه وزير الداخلية الايراني بتصريحات سماحة قائد الثورة الاسلامية خلال استقبال اصحاب المواكب وخدمة زوار الاربعين العراقيين؛ مؤكدا ضرورة التركيز على الاسس الشعبية لهذه المراسم العظيمة.

وقال رحماني فضلي : ان ادارة وتنظيم شؤون مايزيد عن 20 مليون زائر خلال فترة قصيرة تنتهي بزيارة الامام الحسين (عليه السلام) في اليوم الاربعين من ذكرى استشهاده، يقتضي جهودا عظيمة وهو مدعاة للشكر والثناء على جهود وتعاون كافة المسؤولين القائمين على زيارة الاربعين في بلد العراق الصديق والشقيق.

وفي معرض الاشارة الى الاتفاق الموقع بين طهران وبغداد حول زيارة الاربعين، وصف رحماني فضلي هذا الاتفاق بانه مؤثر جدا في سياق تيسير ظروف الزوار وتوفير افضل خدمات الضيافة اليهم؛ داعيا في السياق الى تعميم (الاتفاق) وتنفيذه على كافة المستويات والاقسام التنفيذية داخل العراق.

وتابع : لقد قمنا بدورنا بإجراء ذلك داخل ايران ونتوقع ان يتم الايعاز من قبل الجانب العراقي بهدف اقامة مراسم الاربعين باقل نسبة من المشاكل.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها