نشر : September 30 ,2019 | Time : 13:20 | ID 160785 |

ردود فعل غاضبة تجتاح مواقع التواصل بعد مشاركة الوفد الإسرائيلي ببطولة العالم لألعاب القوى في الدوحة

خاص شفقنا-شهدت مشاركة الوفد الإسرائيلي ببطولة العالم لألعاب القوى المقامة في قطر، ردود فعل غاضبة ورافضة للتطبيع العربي الرياضي مع الإحتلال الإسرائيلي. 

حيث أكدت الحكومة الإسرائيلية في حسابها على تويتر ذهاب خمسة رياضيين إسرائيليين في الوفد الإسرائيلي لبطولة العالم لألعاب القوى التي إفتتحت يوم الجمعة في العاصمة القطرية الدوحة.

فتوالت ردود فعل النشطاء والمغردين على تويتروسائر منصات التواصل الإجتماعي وعبروا عن غضبهم من إنشاء علاقات الدول العربية بإسرائيل رغم رفض الشعوب لها.

وكتب الناشط والكاتب في مجموعة “شباب قطر ضد التطبيع” أن نتنياهو قبل أسابيع قليلة هدد بضم غور الأردن وسط صمت عربي مطبق، واليوم نستقبل على أرضنا من يمثل كيانه العنصري، أي عار هذا؟ وأضاف في تغريدة أخرى أن المبادئ وحقوق الفلسطينيين أهم بكثيرمن إستضافة بطولة عالمية.

وقال عبد الله الملا “المديرالتنفيذي لعمليات البحوث والتطويرفي مؤسسة قطر” إذا كانت البطولات الرياضية ستؤدي بنا إلى التنازل عن مبادئنا وعن حقوقنا وقبول التطبيع مع أعداء الأمة واللباس العاري فمن الأفضل ألا نستضيفها.

فيما علق أحد النشطاء أن الإحتلال الصهيوني لديه رصيد كافي يورطه في منعه من المشاركة في أي محفل عالمي، فيما كتب آخر أن إعتراف الدول العربية بعصابة الكيان الصهيوني خزي وعار وغير مبرر، والقبول بوجود كيان مجرم في سبيل تنظيم بطولة هو إعتراف بهذه العصابة وماترتكبه من جرائم بحق الإنسانية.

وعبر المغردين عن رفضهم من حضور من وصفوه بقاتل الأطفال ومعذب المقاومين، وأن التخلي عن المبادئ للفت أنظار العالم ليس إنجازا. مؤكدين عدم ترحيبهم بأي فعالية يترتب عليها تواجد صهيوني على أرض قطرأو في أي مكان في العالم وأن إسرائيل كيان غيرشرعي وموقت وزائل.

وإنطلقت البطولة للموسم الحالي، بمشاركة أكثر من 2000 رياضي من مختلف العالم، وتستمر فعالياتها التي قام بافتتاحها أمير قطرتميم آل ثاني حتى 6تشرين الأول /أكتوبر المقبل على كورنيش الدوحة أبرز معالم المدينة.

وقد صحب الإفتتاح عروض الألعاب النارية إضافة إلى عروض تراثية تعكس الهوية العربية والقطرية، وحظر حفل الافتتاح توماس باخ رئيس اللجنة الأولومبية الدولية، واللورد سباستيان كو رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى، وبدأت فعاليات البطولة بماراثون السيدات..

ويشارك في البطولة 2043رياضيا ورياضية يمثلون 210دول في 49سباقا ومسابقه، وستوزع 192ميدالية ذهبية، وبطولة العالم لألعاب القوى هي الحدث الأهم الذي تستضيفه قطر قبل استضافتها بطولة العالم لكرة القدم 2022.

النهایة

 

www.iraq.shafaqna.com/ انتها