نشر : September 29 ,2019 | Time : 16:40 | ID 160705 |

الحشد يصد هجوما لداعش قرب بيجي ويطلق عمليات في شمال بابل وديالى

شفقنا العراق-متابعات- صدت قوة من الحشد هجوم لداعش قرب قضاء بيجي، کما اطلق الحشد، عن عملياته الاستباقية لتطهير وتفتيش مناطق شمال بابل استعدادا لزيارة الاربعين، فیما اعلن مجلس محافظة ديالى، عن انطلاق عملية عسكرية من محوريين لتعقب خلايا داعش في قاطع حاوي العظيم شمال المحافظة.

وقال مصدر أمني إن “قوة من الحشد الشعبي تمكنت من صد هجوم لداعش الإجرامي قرب قضاء بيجي وذلك بتدمير عجلة نوع بيك اب كانت قادمة من صحراء القضاء”،  مشيرا أن “ الحشد الشعبي تمكن من صد الهجوم قبل وصوله الى هدفه”، مضيفا أن “ الحشد الشعبي مستمر في نشر عناصره على طول خط الصحراوي للقضاء تحسبا لأي طارئ او هجوم ارهابي آخر

من جهته قال قائد عمليات الفرات الاوسط للحشد الشعبي اللواء علي الحمداني، إن “|عمليات الفرات الاوسط اطلقت عمليات استباقية لتطهير وتفتيش المناطق المحيطة بشمال بابل من الجهة الشمالية والغربية والجنوبية، بالاضافة الى تطهير وتفتيش مناطق جرف النصر بشكل دقيق استعدادا للزيارة الاربعينية”، لافتا ان “قطعات الحشد الشعبي على اهبة الاستعداد لتنفيذ الخطة الخاصة بالزيارة الاربعينية بالتنسيق مع الاجهزة الامنية الاخرى بهدف تفويت الفرصة على المتربصين وانجاح زيارة الاربعين التي يتوافد فيها ملايين الزائرين من مختلف البقاع نحو كربلاء المقدسة”.”

بدوره اعلن رئيس اللجنة الامنية في مجلس محافظة ديالى صادق الحسيني، عن انطلاق عملية عسكرية من محوريين لتعقب خلايا داعش في قاطع حاوي العظيم شمال المحافظة، مشيرا ان” العملية تجري باسناد من  قبل طيران الجيش وهي تهدف لتامين اكثر من 15كم من الحدود مع صلاح الدين من خلال تمشيط الطرق الزراعية لافتا الى ان العملية تجري وفق اهداف استخبارية”.

كما اضاف الحسيني، البدء بتعزيز الاحزمة الخضراء حول بعقوبة وبقية المدن الرئيسية، متابعا أن “الاستراتيجية هدفها درء مخاطر الارهاب والعمل على انهاء اي نشاط للخلايا المتطرفة”،  مؤكدا بان “الجهد الشعبي لكل شرائح المجتمع سيكون عنصر اساسي في ستراتجيتنا من خلال فتح المزيد من نوافذ التعاون المعلوماتي لاجل دعم الامن والاستقرار الداخلي”.

فيما افاد مصدر امني في قيادة حشد محافظة الانبار ان” القوات الامنية نفذت حملة أمنية واسعة النطاق تركزت على مناطق شمال صحراء قضاء راوه غريي الانبار ، تمكنت من خلالها من العثور على اسلحة متنوعة من مخلفات عصابات داعش الاجرامية ابان سيطرته على مناطق مختلفة من المناطق المستهدفة “، لافتا ان” القوات الامنية داهمت المناطق المستهدفة فيما قامت فرقة معالجة المتفجرات بابطال مفعول العديد من الاسلحة الغير منفلقة دون وقوع أي اصابات في صفوف القوات الامنية ، مبينا ان ” الحملة اسفرت ايضا عن تدمير عدد من المضافات والانفاق السرية .

الی ذلک اعلنت خلية الصقور في الانبار، ان “خلية الصقور الاستخبارية وفريقها التكتيكي وبالتنسيق مع قيادة العمليات المشتركة وقيادة عمليات الانبار تمكنت من الاستيلاء على ثلاث مضافات كانت تستخدم من قبل ما يسمى ولاية الجنوب، اثنان منها  تسمى بمضافات المقبور (شاكر وهيب)”، مبینة ان “الخلية توجهت لوادي القذف بنحو 75 كيلو متر في عمق صحراء الانبار وتم ضبط كدس كبير جدا يحتوي على المواد التالية:2019-09-29 | 15:43

هذا وأعلنت مديرية الاستحبارات العسكرية، “بعملية نوعية استباقية تمكنت مفارز شعبة الاستخبارات العسكرية في الفرقة ١٤وبالتعاون مع استخبارات الفوج الاول لواء ٥١ من مداهمة وكرا للدواعش بمنطقة سركلان بضفة الزاب الاسفل ب‍كركوك وتضبط بداخله رمانات يدوية و٣٠سبحة تفجير و١٠٠كغم من نترات الامونيا و١٥ قداحة تفجير و٦ مساطر تفحير و٤ بنادق كلاشنكوف”.

وأضافت المديرية، “في حين تمكن رجال الاستخبارات في الفوج الثالث لواء ٥١ من مداهمة مستودع للعبوات الناسفة في منطقة الزاب ب‍كركوك وتضبط بداخله عدد من العبوات الناسفة احداهن معدة للتفجير”، مبينا أن “المفارز الهندسية التابعة للفرقة قامت بتدمير الوكر والمستودع بصورة كاملة فيما تم التعامل مع المواد وفق الضوابط المعمول بها”.

من جانبها أعلنت خلية الإعلام الامني،  أن “قوة مشتركة من اللواء ٢١ في فرقة المشاة ١٤ وفوج التكتيكي الخاص التابع الى مديرية شرطة صلاح الدين، ضمن قيادة عمليات صلاح الدين تمكنت بإسناد من طيران الجيش وطيران التحالف الدولي، من تنفيذ عملية أمنية لملاحقة بقايا فلول داعش الارهابي في جزيرة الصينية غرب مدينة تكريت”، مشیرا أن “العملية أسفرت عن قتل ثمانية عناصر من داعش الارهابي اثر ضربة جويه لطيران التحالف، وتدمير أربعة أوكار أحدها مفخخة وكانت تحتوي هذه الأوكار على ( اواني طبخ /مواد غذائية مختلفة / فرش/ ملابس )، كما تم تدمير ملجأ وثلاث عجلات نوع بيكب وعجلة نوع لوري سكانيا كانت معدة للتفخيخ”.

بسياق آخر أعلن القيادي في حشد محافظة الانبار قطري العبيدي، أن “القوات الامنية من الفرقة السابعة وبأمرة اللواء الركن رعد الجبوري وبأسناد من طيران الجيش نفذت حملة دهم وتفتيش واسعة النطاق استهدفت مناطق عمق صحراء الانبار الغربية”، مضيفا ان “القوات الامنية تمكنت من ضبط نحو 4 اطنان من مادة السيفور الشديدة الانفجار مخبأة في احدى المضافات والانفاق السرية في المناطق المستهدفة”، مبينا أن “شعبة معالجة المتفجرات ابطلت العديد من الاسلحة المعدة للتفجير دون وقوع أي اصابات في صفوف القوات الامنية”.

كما عقد قائد عمليات ديالى للحشد الشعبي طالب الموسوي اجتماعا أمنيا موسعا لبحث الأوضاع الامنية وتأمين الزائرين الوافدين عبر منفذ المنذرية وصولا الى بغداد، مضيفا أن “الاجتماع بحث آخر التطورات الأمنية في المحافظة وتكثيف الجهد الاستخباري والاطلاع على متطلبات الألوية ضمن قاطع العمليات”.

من جانبه قال الناطق باسم الداخلية سعد معن، إن “فوج طوارئ الشرطة الخامس عشر التابع لقيادة شرطة نينوى وبناءً على معلومات دقيقة وتعاون المواطنين يلقي القبض على احد عناصر داعش الارهابية والذي كان يعمل بصفة مقاتل فيما يسمى بديوان الجند خلال فترة سيطرة داعش على مدينة الموصل”، مشیرا: “جاء باعترافاته بانه شارك بالقتال ضد قواتنا الامنية خلال معارك عمليات تحرير نينوى، وقد تم القبض عليه في منطقة {حي المامون} في الجانب الايمن لمدينة الموصل”.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها