نشر : September 29 ,2019 | Time : 16:22 | ID 160701 |

القضايا الإقليمية ومكافحة الإرهاب على طاولات مباحثات العراق مع عدة دول

شفقنا العراق- التقى وزير الخارجيّة مع نظيره الهولنديّ وايضا وزير خارجيّة سويسرا على هامش أعمال اجتماعات الجمعيّة العامة للأمم المتحدة، کما بحث وزير الداخلية، مع المستشار الأول لرئيس جمهورية تونس سبل تعزيز التنسيق، فیما وصل وزير التجارة، للكويت لاجل تفعيل عمل اللجنة العراقية الكويتية المشتركة.

التقى وزير الخارجيّة محمد علي الحكيم مع نظيره الهولنديّ ستيف بلوك على هامش اجتماعات الجمعيّة العامة للأمم المتحدة/الدورة 74.

وذكر بيان لمكتبه، انه” جرى خلال اللقاء بحث سُبُل تدعيم التعاون الثنائيّ بين البلدين، وبما يصُبُّ في مصلحة الشعبين الصديقين”.

ولفت الوزير الحكيم إلى” أهمّية التنسيق بين البلدين في القضايا التي تحظى بالاهتمام المُشترَك”، داعياً الشركات الهولنديّة إلى” الاستثمار في العراق؛ لما يُمثـّله من بيئة استثماريّة واعدة، ولاسيّما بعد أن دحر العراقيون عصابات داعش الإرهابيّة”.

ونوه الى” رغبة العراق في تحقيق التشاور السياسيّ في القضايا الإقليميّة، والدوليّة، والاستماع إلى رؤية الجانب الهولنديّ إزاء الأحداث، والتطوُّرات في منطقة الشرق الأوسط”.

كما التقى وزير الخارجيّة محمد علي الحكيم مع وزير خارجيّة سويسرا أغناسيو كاسيس على هامش أعمال اجتماعات الجمعيّة العامة للأمم المتحدة/الدورة 74.

وذكر بيان للوزارة، ان “اللقاء تناول العلاقات بين البلدين، وآفاق مُواصَلة تعزيزها في المجالات المُختلِفة على نحو يُحقق تطلعات الشعبين الصديقين في الوُصُول إلى مزيد من التنمية، والرخاء”.

واضاف ان “الوزير الحكيم قدم الشكر للحكومة والشعب السويسري على الدعم المقدم للعراق خلال الحرب على عصابات داعش الإرهابية”.

وبين ان “الجانبين بحثا القضايا ذات الاهتمام المُشترَك، والتنسيق الثنائيّ بين البلدين والعمل على ايجاد حلول إيجابية وبناءة تسهم في تجنيب المنطقة المزيد من الأزمات”.

هذا وبحث وزير الداخلية ياسين طاهر الياسري، مع المستشار الأول لرئيس الجمهورية التونسية المكلف بالأمن القومي كمال العكروت والسفير التونسي لدى بغداد ابراهيم الرزقي في مكتبه سبل تعزيز التنسيق الامني بين البلدين.

وذكرت الوزارة ان “ وزير الداخلية رحب في بداية اللقاء بهذه الزيارة، مؤكداً على أهمية تطوير التعاون المشترك وتبادل الخبرات الأمنية وبما يسهم في استقرار المنطقة وابعاد خطر التنظيمات الإرهابية عنها”.

وا1اف ان “ وزير الداخلية بحث خلال اللقاء سبل تعزيز التنسيق الأمني عن طريق فتح قنوات التواصل الثنائية”، لافتاً إلى “أهمية توحيد الجهود الأمنية للقضاء على الأفكار المتطرفة والحد من عصابات الجريمة المنظمة”.

من جانبه فقد أعرب المستشار الأول لرئيس الجمهورية التونسية عن سعادته للقاء وزير الداخلية، معلناً عن استعداد بلاده لتوسيع أطر التفاهم الأمني وبما يخدم مصلحة البلدين.

من جهتها وصل وزير التجارة محمد هاشم العاني، الى الكويت الشقيقة للاجتماع مع نظيره الكويتي خالد الروضان من اجل تفعيل عمل اللجنة العراقية ـ الكويتية المشتركة.

وذكرت الوزارة في بيان، ان”العاني وصل الى الكويت اليوم الاحد والتقى بنظيره الكويتي خالد الروضان وبحث معه سبل تفعيل العلاقات الثنائية وتفعيل عمل اللجنة الثنائية المشتركة المنبثقة من اتفاقية التعاون التجاري الموقعة بين البلدين الشقيقين عام ٢٠١٤ “.

واضافت، ان”الجانبين سيناقشان خلال الاجتماعات التي تنطلق يوم غد وتستمر يومين، جميع المواضيع المتعلقة بتسهيل بالتبادل التجاري وتسهيل دخول رجال الاعمال في كلا البلدين”، لافتة إلى أن “اللجنة تعقد اجتماعها يومي {٢٩ ـ ٣٠ / ٩ / ٢٠١٩}”.

وأكد العاني، ان”هناك توجه من الحكومة العراقية لحل الخلافات والمشاكل العلاقه بروح الاخوة التي تربط البلدين والشعبين الشقيقين وتؤمن المصلحة المتبادلة .

واضاف” جئنا للكويت بقلب مفتوح لنناقش كل الامور ونعالجها بروح مؤمنة على التغيير وتطوير العلاقات لتجاوز الماضي بما يسهم في تحقيق الرفاهية لشعبينا”.

وكان العراق والكويت قد وقعا، يوم {21 شباط 2019} محضر اتفاق التعاون شمل جميع المجالات الثقافية والعلمية والتجارية والنقل والاتصالات والمنافذ الحدوية.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها