نشر : September 29 ,2019 | Time : 10:52 | ID 160620 |

الكهرباء تستنفر جهودها، وافتتاح غرفة عمليات لتنسيق عمل المواكب

شفقنا العراق-متابعات- أعلنت وزارة الكهرباء، تشكيلها غرفة عمليات لتأمين زيارة اربعينية الامام الحسين، کما یستعد خمسة آلاف متطوع لدعم الخطط المعدة لخدمة زائري أربعينية الإمام الحسين في العتبة العلوية، فیما شرع قسمُ الشعائر والمواكب والهيئات الحسينيّة التابع للعتبتين الحسينيّة والعبّاسية، بافتتاح غرفة عمليّاتٍ مشتركة، لغرض إصدار الهويّات والكفالات القانونيّة لأصحاب المواكب الخدميّة والعزائيّة .

هذا وقد أعلنت العتبات المقدسة وبوقت مبكر عن تشكيل لجنة عليا مشرفة على زيارة الأربعين ، وقد بدأت باختيار وإعداد مواقع الضيافة والاستراحة لجموع الزائرين المليونية، مع توفير جميع الخدمات اللوجستية والطبية والصحية لهم  .

وقال الناطق الرسمي لوزاره الكهرباء احمد موسى العبادي، انه “تنفيذاً لتوجيهات وزير الكهرباء لؤي الخطيب، شكلت وزارة الكهرباء غرفة عمليات لتامين متطلبات زيارة اربعينية استشهاد الامام الحسين {ع}”.

واضاف: “حيث تم استنفار الجهود في جميع دوائر التوزيع في بغداد والوسط والجنوب لتوفير المواد الحاكمه لادامه الشبكه الكهربائيه واستثناء المدن المقدسة القديمة من القطع المبرمج وتأمين تجهيز الكهرباء للمواكب الحسينية وانارة طرق الزائرين، وإجراء الصيانات للانارة وشبكات التوزيع وتوفير الوقود اللازم لتشغيل الديزلات السانده تحسبا لأي طاريء وهذا جزءآ من انجاح الخطة الخدمية التي وضعت من قبل غرفة العمليات والخاصة بشهر محرم الحرام والزيارات المليونية المقبلة، لزائري العتبات المقدسة في محافظات {بغداد، وكربلاء المقدسة، والنجف الأشرف}”، موجها “بوضع آلية عمل مشتركة مع كافة الدوائر والهيئات الخدمية الأخرى كالصحة والدفاع والداخلية والامانة والبلديات”.

تأهب خمسة آلاف متطوع بالعتبة العلوية

كما أعلنت شُعبة المتطوعين في العتبة العلوية المقدسة عن رفد الخدمات المقدمة من جميع الأقسام بمجاميع المتطوعين الذين تجاوزت أعدادهم الخمسة آلاف متطوع من مختلف الهيئات والمواكب والمؤسسات الخدمية من داخل العراق وخارجه، وذلك لخدمة زائري مرقد أمير المؤمنين ( عليه السلام ) الوافدين لإحياء أربعينية الإمام الحسين ( عليه السلام ).

 وقال مسؤول الشعبة أحمد الزوركاني إنه ” بتوجيه من الأمانة العامة للعتبة العلوية ومن خلال التواصل والتنسيق مع مختلف المؤسسات والهيئات والروابط التطوعية في داخل العراق وخارجه تم تهيئة ما بين 4-5 آلاف متطوع سنعمل على تنظيمهم بقوائم متسلسلة لرفد أقسام ( حفظ النظام الداخلي ، والشؤون الخدمية ، ومضيف الزائرين، وإرشاد التائهين والمفقودين ،  وشعبة النسوية ، ومدن الزائرين التابعة للعتبة العلوية المقدسة في المحيط الخارجي للصحن الحيدري الشريف ، وفي مدن الزائرين على ( طريق يا حسين ) .

من جانبه قال نائب مسؤول الشعبة الحِرفية لصيانة الحرم التابعة إلى العتبة العلوية ،علاء البديري، انه” بتوجيه من الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة باشرت كوادرنا بتنفيذ عدة أعمال في داخل الحرم الطاهر استعدادا لزيارة أربعينية الإمام الحسين (عليه السلام)، ومنها تثبيت البلاستك الشفاف بسمك 10 ملم على المشبك الفضي للضريح الطاهر وتثبيت سواد حول شباك الضريح المطهر”.

فيما تبذل شعبة الطلاء التابعة إلى قسم الورش في العتبة العلوية المقدسة جهودا مضاعفة لتنفيذ المهام المتنوعة لخدمة مرقد أمير المؤمنين (عليه السلام) والمواقع التابعة إلى العتبة العلوية التي تقدم الخدمات للزائرين الكرام.

وعن طبيعة وآلية عمل الشعبة ،قال مسؤول الشعبة، ماجد جبار ستار ” العمل يكون على شقين الأول ويتعلق بطلاء الحديد الذي يستخدم فيه أصباغ (البويا )، والثاني مايتطلبه طلاء الجدران ويستخدم فيه أصباغ (البنتلايت)، وكلا العملين يمر بمراحل منها سد الفتحات والخدوش الموجود على الأسطح سواء الحديدية أو الجدران تعقبها مرحلة الطلاء ضد الصدأ ومن ثم الطلاء بالشكل النهائي حيث يتم استخدام طلاء يمتاز بجودة عالية ومن مناشئ عالمية “.

افتتاحُ غرفة عمليّاتٍ لتنظيم وتنسيق عمل المواكب العزائيّة والخدميّة

بعد نجاح خطّته خلال موسم عاشوراء التي لا زال جزءٌ منها قائماً حتّى هذه الأيّام، شرع مؤخّراً قسمُ الشعائر والمواكب والهيئات الحسينيّة في العراق والعالم الإسلاميّ التابع للعتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية، بافتتاح غرفة عمليّاتٍ مشتركة داخل القسم بالتعاون مع مديريّة شرطة كربلاء المقدّسة، لغرض إصدار الهويّات والكفالات القانونيّة لأصحاب المواكب الخدميّة والعزائيّة، باعتباره الجهة الرسميّة الوحيدة المسؤولة والمخوّلة عن تنظيمها وتوثيقها.

رئيسُ القسم الحاج رياض نعمة السلمان أطلعنا على طبيعة هذه الأعمال قائلاً: “يُعتبر إصدار الهويّات والكفالات للمواكب واحداً من أهمّ الإجراءات القانونيّة والتنظيميّة لعمل المواكب خلال زيارة الأربعين، وذلك لضمان تنظيم وتنسيق عملها والمحافظة على سياقاتها العامّة، وبالتعاون مع الجهات ذات العلاقة في قيادة شرطة كربلاء المقدّسة، فعملنا يكون بشقّين، الأوّل تنظيميّ يكون عاتقه على قمسنا والآخر أمنيّ يقع على عاتق مديريّة الشرطة، لتلتحم هاتان المهمّتان وتخرج منها هذه الهويّات والكفالات التي لا يُمكن لأيّ موكبٍ ممارسة عمله دونهما، وبالأخصّ التي تقدّم خدماتها داخل محافظة كربلاء أو في المناطق والطرق المؤدّية اليها والتي تقدم من خارج كربلاء”.

وبيّن السلمان: “إنّ لممثّليات قسمنا في المحافظات دوراً كبيراً، حيث تعمل على تسجيل المواكب الراغبة في تقديم الخدمات والعزاء في محافظتهم، من ثمّ يتمّ تزويدنا بها لغرض إدخالها في قاعدة بياناتٍ معيّنة، بعدها يصدر التخويل والهويّة التي تُعتبر سمة الموافقة على هذه الأعمال، وتضمن تحقيق التنظيم في عملها إضافةً الى المساهمة في توفير الأمن وتسهيل الإجراءات الأمنيّة”.

اتفاق عراقي ايراني جديد حول خدمة الزائرين

أكد المسؤولون العراقيون والايرانيون، امس السبت، على ضرورة تقديم الخدمات المناسبة لزوار اربعين الامام الحسين {عليه السلام}، ورفع النواقص والمشكلات الموجودة في منفذ جذابه الحدودي.

جاء ذلك خلال اجتماع المشترك بين المسؤولين العراقيين والايرانيين للتنسيق في إقامة مراسم زيارة اربعين الامام الحسين {عليه السلام} هذا العام، والذي عقد في منفذ جذابه الحدودي.

ونقلت المواقع الايرانية عن المسؤولين القول” ضرورة تقديم الخدمات ضمن المعايير والمقاييس المناسبة لزوار اربعين الامام الحسين {عليه السلام}، وتوفير وسائط النقل لنقل الزوار من منفذ جذابه الحدودي الى العتبات المقدسة، وكذلك السيطرة التامة على الحدود والحيلولة دون تهريب المخدرات الى داخل العراق.

كما اتفق الجانبان على الاشراف الدقيق على مرور وسائط النقل للحفاظ على سلامة الزوار وتوفير الامكانات الخدمية والرفاهية.ا

استحداث قاعةٍ وعدّة مجاميع صحيّة

مع اقتراب انطلاق مسيرة العشق الحسينيّ الخاصّة بزيارة أربعين الإمام أبي عبد الله الحسين(عليه السلام)، التي سيتجحفل فيها ملايين العشّاق والموالين لآل بيت النبوّة(صلوات الله عليهم أجمعين) قاصدين مدينة كربلاء المقدّسة لأداء مراسيم أعظم الزيارات، قامت كوادرُ وملاكات قسم الصيانة الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة بإضافة قاعةٍ جديدة في مضيف العتبة المقدّسة الخارجيّ الواقع على طريق النجف – كربلاء، ذلك لكي يحتضن أكبر عددٍ ممكن من الزائرين الذي يقطعون الطريق وصولاً الى كعبة الأحرار كربلاء المقدّسة.

وعن هذه الأعمال بيّن رئيسُ قسم الصيانة الهندسيّة المهندس سمير عباس قائلاً: “كما تعلمون فإنّ الزيارة الأربعينيّة هي أضخم زيارةٍ دينيّة تشهدها البلاد، ممّا حدا بالعتبة العبّاسية المقدّسة على إيلائها اهتماماً خاصّاً من حيث الخدمات المقدَّمة للزائرين، حيث قامت ملاكاتُ قسمنا مؤخّراً بإنشاء قاعةٍ إضافيّة لمبيت واستراحة الزائرين في مضيف العتبة العبّاسية المقدّسة الواقع على طريق النجف الأشرف”،مشیرا: “القاعةُ المستحدَثة مكوّنة من طابقين بمساحة (٦٠٠ متر مربّع) لكلّ طابق، يبلغ ارتفاع الطابق الأوّل (٤ أمتار) والثاني (٣,٥ متر)”.

اقامة المؤتمر السنوي الثاني عشر لمركز إرشاد التائهين من زائري الإمام الحسين

يشارك وفد أمانة مسجد الكوفة المعظم والمزارات الملحقة به في المؤتمر السنوي الثاني عشر لمركز إرشاد التائهين من زائري الإمام الحسين (عليه السلام) في النجف الأشرف، بحضور ممثلين عن العتبات المقدسة ووزارة الداخلية، وقيادات في الحشد الشعبي والحكومة المحلية في المحافظة وكذلك جهات ساندة اخرى للتنسيق المشترك خلال زيارة الاربعين لهذا العام.

ويقام هذا المؤتمر السنوي من اجل تقديم افضل الخدمات لزائرين الامام الحسين (عليه السلام) وخصوصا التائهين الضالين الطريق، ولإدامة التنسيق والعمل المشترك مع العتبات المقدسة والجهات والدوائر ذات العلاقة، حيث تم ادخال انظمة حديثة تواكب التطور الالكتروني من خلال اطلاق تطبيق للجوال يمكن التعرف من خلاله عن معلومات اي زائر تم تسجيله في المركز.

ويوجد اكثر من 350 نقطة ابتداءاً من منطقة الشلامجة الحدودية في البصرة وانتهاء  في كربلاء، ويوفر المركز خدمة الانترنيت المجاني على طول الطريق وخدمة الاتصال المجاني ايضا بالتعاون مع شركة الكفيل امنية للاتصالات، وكانت حصيلة العام الماضي 53 الف زائر من داخل العراق وخارجه تم تسليمهم الى ذويهم.

مناهل ماء الشرب ومناقشة الاستعدادات للزيارة الاربعينية بمسجد الكوفة

تواصل الشعبة الفنية في القسم الهندسي التابع لأمانة مسجد الكوفة المعظم والمزارات الملحقة به العمل بمشروع نفق الخدمة بين مسجد الكوفة ومزار دار أمير المؤمنين (عليه السلام) ومزار الصحابي ميثم التمًّار (رضوان الله عليه).

وقال المشرف على المشروع المهندس ضرغام يحيى ان المشروع عبارة عن نفق للخدمات على الطريق الموصل بين المزارين يتضمن إيصال انابيب الماء الصالح للشرب وماء الغسل وقابلوات الكهرباء والكيبل الضوئي لتشغيل الكاميرات الموجودة على الطريق وكذلك ربط الحوكمة الالكترونية بين جميع المزارات، مضیفا ان العمل يأتي ضمن استعدادات أمانة مسجد الكوفة المعظم لاستقبال زوار اربعينية الإمام الحسين (عليه السلام)، حيث سيتم وضع مناهل الماء الصالح للشرب على طول الطريق الرابط مزار دار أمير المؤمنين (عليه السلام) بمزار ميثم التمَّار (رضوان الله عليه).

بدوره أكد أمين مسجد الكوفة والمزارات الملحقة به السيد محمد مجيد الموسوي على ضرورة بذل جهود استثنائية للمحافظة على امن وسلامة الزائرين الكرام وخاصة خلال الزيارات المليونية، لافتا: لا بد من مراجعة الخطط الامنية المتبعة في الزيارات السابقة ومحاولة تذليل العقبات أمام الزائر ويكون المنتسب في هذا القسم والذي يكون باحتكاك مباشر مع الزائرين لديه رحابة صدر وتحمل لكثرة عددهم والاهتمام براحتهم حتى يؤدوا زيارتهم بسهولة ويخرجوا من المكان المقدس بانسيابية بدون زحام من خلال تنظيم الدخول والخروج.

من جهته ذكر رئيس قسم حفظ النظام الحاج علي الرماحي ان الاستعدادات جارية لتنظيم حركة مئات الالاف من الزائرين العراقيين ومختلف الجنسيات الوافدين الى مسجد الكوفة المعظم والمزارات الملحقة به، حيث تم مناقشة آليات الدخول والخروج للمواكب المعزية وللزائرين مع الأجهزة الأمنية للحفاظ على سلامتهم.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها