نشر : September 28 ,2019 | Time : 15:56 | ID 160595 |

برلماني إیراني لـ”شفقنا”: الأمم المتحدة أصبحت رهينة بيد الأمريكيين

خاص شفقنا-صرّح عضو هيئة الرئاسة في البرلمان الإيراني احمد أمير آبادي فراهاني بأن الأمريكيين احتجزوا منظمة الأمم المتحدة بالقول: إن أمريكا أصبحت منعزلة إلى درجة تقوم بأعمال عبثية وإن كان ذلك من قبيل الانتحار، إنني أرى بأن أمريكا لا تحقق شيئا ما من هذه الممارسات.

وتحدث احمد أمير آبادي فراهاني في حوار خاص بشفقنا حول ما قامت به الإدارة الأمريكية في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة تجاه إيران، قائلاً: إن الإدارة الأمريكية جعلت الأمم المتحدة رهينة بيدها وما قامت به يعارض ميثاق الأمم المتحدة، ذلك إن الأمم المتحدة تتخذ من نيويورك مقراً لها وبإمكان جميع الدول وهي مختارة على يد شعوبها، التواجد هناك وإيصال رسالتها إلى العالم.

وعدّ ما قامت به الإدارة الأمريكية مخالفاً للقوانين الدولية بالقول: نتيجة لعزلة أمريكا في العالم تقوم بهذه الأعمال وارى أن نتيجة هذه الأعمال الإخفاق إذ إنهم ذاقوا مرارة الإخفاقات في الساحة الدبلوماسية، كما أُخفقوا في إثارة الحروب في المنطقة.

وصرّح مندوب أهالي مدينة قم في البرلمان الإيراني بأنهم عندما يتساءلون بأعلى أصواتهم لماذا يستمع العالم إلى رسالة إيران، فإن هذا الأمر يعبر عن سير الجمهورية الإسلامية الإيرانية على طريق المنطق، كما تبرهن الإجراءات التي قام بها سماحة قائد الثورة في قضية الدبلوماسية العامة والحوار مع الدول والشعوب العالمية، على أن الأمريكيين أصبحوا منعزلين في الساحة الدولية، ولا تدل صرخاتهم إلا على عزلتهم على المستوى العالمي.

وختم حديثه بالقول: هناك دول في المنطقة لا إرادة لها وتسير على درب الولايات المتحدة، وهذه الأخيرة قد أخفقت في الدبلوماسية السياسية ولم تتمكن من إنشاء تحالف دولي يستهدف إيران، من جهة أخرى تمكنت إيران ومن خلال التواجد في الأوساط الدولية وجراء الحوار مع الدول الأخرى من إيصال رسالتها إلى العالم.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها