نشر : September 27 ,2019 | Time : 13:30 | ID 160508 |

خطيب طهران: حقوق الإنسان الجوفاء لم تحرك ساكنا للمضطهدين في “كشمير”

شفقنا العراق-اعتبر خطيب صلاة الجمعة المؤقت في طهران “آية الله كاظم صديقي”، أن حقوق الإنسان الفارغة عن المضمون لم تستطع أن تنقذ المضطهدين من المسلمين في ولاية كشمير (الجزء الخاضع لسيطرة الهند من إقليم كشمير) ولم تحرّك ساكنا.

أكد خطيب جمعة طهران المؤقت حجة الاسلام كاظم صديقي ان انتفاضة الشعب اليمني ضد تحالف العدوان السعودي مستهلمة من مرحلة الدفاع المقدس الذي خاضه الشعب الايراني ابان الحرب المفروضة.

واوضح حجة الاسلام صديقي في خطبة جمعة طهران اليوم الى انه بعد واقعة عاشوراء في كربلاء، لم تكن أبدا هناك في التاريخ مرحلة معطاءة ومثمرة ومؤثرة وذات مغزى مثل مرحلة الدفاع المقدس، مشيرا الى ان جميع القوى النووي والانظمة الرجعية في المنطقة دعمت نظام صدام بجميع اشكال الدعم المالي والعسكري والاستخباراتي في الحرب المفروضة على الجمهورية الاسلامية التي دافعت عن نفسها في احلك الظروف.

واضاف خطيب جمعة طهران المؤقت: ان اليمن مازال يدافع عن نفسه في التصدي للعدوان منذ قرابة خمس سنوات ، وان انتفاضة اليمن في مواجهة تحالف العدوان مستلهمة من مرحلة الدفاع المقدس، فثمان سنوات من الدفاع المقدس، كانت حدثا كبيرا ومعجزة من الرسول (ص) والأئمة المعصومين (ع) ومنبثقة من ملحمة الامام الحسين (ع) تكررت في التاريخ، لقد جابهنا كل القوى العظمى في أسوأ الظروف.

واكد امام جمعة طهران المؤقت انه بالرغم من جميع الضغوط التي واجهتها ايران على جميع الاصعدة لم تتنازل عن شبر واحد من اراضيها للعدو.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها