نشر : September 27 ,2019 | Time : 13:00 | ID 160484 |

مسئول إيراني لـ”شفقنا”: القيود الأمريكية على تحركات روحاني تعارض القوانين الدولية

خاص شفقنا-قال نائب رئيس اللجنة القانونية والقضائية في البرلمان بأن فرض القيود الأمريكية على تحركات روحاني يعارض القوانين الدولية، مصرحاً لو كانت تتمتع دولة ما بمركزية في إقامة الاجتماعات العالمية ومركز لتجمع رؤساء الدول الأخرى، فلا يحق لها فرض القيود على الآخرين.

وقال يحيى كمالي بور في حوار خاص بشفقنا بأن ما تقوم به الإدارة الأمريكية يعارض القوانين الدولية. وإن رئيس دولة ما عندما يسافر إلى أمريكا للمشاركة في أعمال ما، لا يريد زيارة أمريكا، على هذا لا يجب أن يقوم الأمريكيون بأعمال غير أخلاقية، ولا شك أن القيود المفروضة تعارض الأسس الدولية.

واستطرد قائلاً: كما لا يحق لرؤساء الدول التحرك على هامش الاجتماعات وإن كانت تلك التحركات بإشراف الدولة المضيفة لتوفير الأمن، لكن لا يجب على الأمريكيين فرض القيود.

وفي نفس السياق قال: ما عدى توفير الأمن الملقاة على عاتق أمريكا لا يمكنها التدخل في قضايا أخرى، وعندما تقيم منظمة الأمم المتحدة اجتماعاً عليها ان تتولي مسئولية كافة القضايا ولا يحق لأمريكا التدخل في قضايا ما عدى توفير الأمن.

وختم حديثه بالقول على منظمة الأمم المتحدة إنذار الإدارة الأمريكية ويمكن للجمهورية الإسلامية أن تطالب الإدارة الأمريكية بالتعويضات للتمييز التي تمارسه بحقها.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها