نشر : September 25 ,2019 | Time : 22:36 | ID 160357 |

انطلاق عملیات أمنیة بالأنبار وصلاح الدين وديالى ومقتل واعتقال 25 داعشيا

شفقنا العراق-متابعات-أعلنت قائد عمليات الجزيرة، عن مقتل 12 إرهابياً بعملية أمنية شمالي محافظة الانبار، کما أعلن القيادي في حشد الأنبار، قتل ثمانية من عناصر “داعش” بعملية أمنية استباقية بين الأنبار وصلاح الدين، هذا واعلنت قيادة شرطة ديالى، تنفيذ عملية أمنية في المنطقة المحاذية لنهر خريسان بين ناحيتي العبارة ابي صيدا، فیما اعتقلت القوات الامنیة خمسة دواعش بنينوى .

وقال قائد عمليات الجزيرة اللواء الركن قاسم المحمدي، الأربعاء،  إنه “تم اخراج قوة من لواء مغاوير الجزيرة وحشد البونمر لتفتيش مناطق شمال الانبار وغرب صلاح الدين”، مبيناً أنه “أثناء التفتيش تم الاشتباك مع وكر للعناصر الارهابية في منطقة ام الطوس ودارت معركة شرسة معهم”، مضیفا ان “القوة الارضية قتلت سبعة عناصر منهم، إضافة الى حرق ثلاث عجلات محملة بالاعتدة والمتفجرات”، لافتاً إلى أنه “بعد وصول طيران الجيش تم ملاحقة وقتل ثلاثة إرهابيين”.

وأوضح المحمدي، انه “تم توجيه ست ضربات للهدف من قبل قوات التحالف وقتل إرهابيين اثنين وتدمير الاهداف بالكامل”، مبيناً ان “عدد القتلى بلغ ١٢ إرهابياً”.

كما أعلن القيادي في حشد الأنبار قطري العبيدي، الأربعاء،  إن “قيادة عمليات الجزيرة مسنودة بالحشد العشائري وطيران الجيش نفذت عملية أمنية استباقية استهدفت مناطق شمالي قضاء راوة باتجاه جنوب صلاح الدين”، مشیرا، أن “العملية أسفرت عن مقتل ثمانية من عناصر داعش”، مشيراً إلى أن “العملية ما تزال مستمرة حتى الآن”.

إلی ذلك اعلنت قيادة شرطة ديالى، الاربعاء، ان “قوة امنية من شرطة المحافظة نفذت اليوم، عملية امنية تنفيذا لاوامر العمليات والتي تهدف لتأمين هذه المناطق”، موضحة، ان “العليات الامنية التعرضية والاستباقية مستمرة لادامة امن واستقرار مناطق المحافظة ودرء الخطر عنها”.

فيما قال آمر اللواء 23 بالحشد الشعبي بشير مزاحم العنبكي، ان “قوة من الفوج الثاني والرابع والاستخبارات التابعة للواء 23 بالحشد، فضلا عن استخبارات القيادة نفذت عملية دهم وتفتيش لقرى مردان قاسم، ونهر الرحاملة، وتل ابيض، وعلي السعدون، وشيخ رحيم المحاذية لنهر الوند في خانقين”، مؤکدا ان “العملية نجحت بتفتيش البساتين والقرى في المناطق المذكورة وتم تأمينها بالكامل”.

من جانبه أفاد مصدر أمني في محافظة ديالى، إن “مفارز قتالية من لواء 23 في الحشد الشعبي انطلقت من محوريين لتعقب خلايا داعش في 4 من قرى حوض الوند في اطراف قضاء خانقين(105كم شمال شرق بعقوبة)”.

بدوره اكد مصدر امني في محافظة ديالى، ان “تنظيم داعش الارهابي هاجم نقطة مرابطة للحشد قرب قرية شيخ مهدي في اطراف قضاء خانقين (٩٠ كم شمال شرق بعقوبة) ما اسفر عن استشهاد احد المقاتلين واصابة اثنين اخرين”، متابعا، ان “الحشد ارسل تعزيزات قتالية لتعقب خلايا داعش الارهابي في المنطقة المذكورة”.

هذا وافاد مصدر امني، ان “القوات الامنية تمكنت من تفكيك ثلاث عبوات ناسفة مزروعة في طرق زراعية في ناحية العبارة جنوبي ديالى “، لافتا ,ان ” عملية التفكيك لم تسفر عن اية اصابات في صفوف المدنين والمواطنين”.

من جهته قال المتحدث باسم وزارة الداخلية، اللواء سعد معن ، إن “فوج طوارئ الشرطة الثاني عشر التابع ل‍قيادة شرطة نينوى وبناءً على مذكرات قبض قضائية وتعاون المواطنين يلقي القبض على خمسة عناصر من عصابات داعش الارهابية والمطلوبين بقضايا ارهاب لمديرية استخبارات ومكافحة ارهاب نينوى”، مبینا، أن “اثنين منهم كانا يعملان في ما يسمى الحسبة والبقية كانوا يعملون بصفة مقاتل في ما يسمى بديوان الجند خلال فترة سيطرة داعش على مدينة الموصل”، موضحةً أنه “تم القبض على أربعة منهم في مناطق واحياء (الشيماء والقدس والقادسية) في الجانب الأيسر والخامس في حي المأمون في الجانب الأيمن لمدينة الموصل”.

بسياق آخر اعلنت قيادة شرطة ديالى، إن “القوات الامنية في شرطة ديالى، تمكنت من القاء القبض على 15 مطلوبا على قضايا جنائية منها الخطف والقتل والسرقة والمشاجرة، وقد تم اتخاذ الاجراءات القانونية بحقهم لعرضهم على القضاء”، مضیفة، ان “خبير المتفجرات ترافقه دوريات من قسم شرطة العبارة، تمكن من تفكيك اربعة عبوات ناسفة موضوعة في احدى الطرق المؤدية للبساتين”.

كما انعقد المؤتمر الأمني الخاص بأمن معسكر التاجي، اليوم الاربعاء، في قاعة مؤتمرات المعسكر وبمشاركة عدد من ضباط الاستخبارات وآمري الوحدات المتواجدة في معسكر التاجي.

وذكر بيان لمديرية الاستخبارات العسكرية، ، انه” في بداية المؤتمر رحب مدير قسم الأمن ممثل مدير الاستخبارات العسكرية بالحاضرين ناقلا تحيات المدير ومستعرضا التوجيهات المتعلقة بأمن المعسكر والوحدات والإفراد المتواجدين فيه”، مشددا على” أهم التوجيهات التي أمر مدير الاستخبارات العسكرية بالاهتمام بها وهي شريحة الشهداء والجرحى من إبطال قواتنا الأمنية والحشد الشعبي الغيارى ومراعاة حالة الجرحى أثناء دخولهم وخروجهم من المعسكر”.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها