نشر : September 25 ,2019 | Time : 22:59 | ID 160356 |

تمهيدا لعزل ترامب.. مجلس النواب الأمريكي يبدأ تحقيقا رسميا

شفقنا العراق-أعلنت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي، أن المجلس سيبدأ تحقيقا رسميا بشأن مساءلة الرئيس دونالد ترامب تمهيدا لعزله، کما قال ترامب عبر حسابه بموقع تويتر، “مثل هذا اليوم المهم في الأمم المتحدة، الكثير من العمل والكثير من النجاح، تعمد الديمقراطيون تدميره والحط من شأنه بالأخبار العاجلة عن “مطاردة الساحرات” هذا سيئ جدا لبلادنا”.

أعلنت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي، أن المجلس سيبدأ تحقيقا رسميا بشأن مساءلة الرئيس دونالد ترامب تمهيدا لعزله

وقالت بيلوسي في نداء خاص “أعلن اليوم، بأن مجلس النواب سيبدأ تحقيقًا رسميا في إطار مساءلة الرئيس وعزله”.

ووفقا لها، فإن تصرفات الرئيس الأمريكي تظهر أنه “خان منصب الرئيس، الأمن القومي، وسلامة انتخاباتنا”.

وسيبحث المجلس الذي يسيطر عليه الديمقراطيون إن كان ترامب التمس مساعدة أوكرانيا لتشويه سمعة جو بايدن، نائب الرئيس السابق والمرشح الأوفر حظا لنيل ترشيح الديمقراطيين في انتخابات الرئاسة لعام 2020.

وطالب جو بايدن، في وقت سابق، بالتحقيق في تقارير أفادت بأن الرئيس دونالد ترامب ضغط على نظيره الأوكراني للتحقيق مع بايدن ونجله.

ويمثل اتصال ترامب الهاتفي بالرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في 25 تموز محور أزمة متصاعدة حول شكوى سرية ضد تعاملات ترامب مع أوكرانيا.

من جانبه رد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على تصريحات رئيسة الكونغرس الأمريكي نانسي بيلوسي، التي أكدت أن مجلس النواب يبدأ تحقيقا رسميا بشأن مساءلة الرئيس دونالد ترامب تمهيدا لعزله.

وقال ترامب عبر حسابه بموقع تويتر، “مثل هذا اليوم المهم في الأمم المتحدة، الكثير من العمل والكثير من النجاح، تعمد الديمقراطيون تدميره والحط من شأنه بالأخبار العاجلة عن “مطاردة الساحرات” – يقصد الأخبار التي لا دليل عليها – هذا سيئ جدا لبلادنا”.

وأعلنت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي، أن المجلس سيبدأ تحقيقا رسميا بشأن مساءلة الرئيس دونالد ترامب تمهيدا لعزله.

وأضاف ترامب المرشّح لولاية ثانية في الانتخابات المقررة في نوفمبر 2020 إن “الجميع يقولون إن هذا الأمر سيكون إيجابيا لي في الانتخابات”.

وتابع، “لم يروا حتى نص المكالمة إنه تصيد”.

واختتم ترامب تغريداته قائلا، “هذا تحرش بالرئاسة!”.

وسيبحث المجلس الذي يسيطر عليه الديمقراطيون إن كان ترامب التمس مساعدة أوكرانيا لتشويه سمعة جو بايدن، نائب الرئيس السابق والمرشح الأوفر حظا لنيل ترشيح الديمقراطيين في انتخابات الرئاسة لعام 2020.

وطالب جو بايدن، في وقت سابق، بالتحقيق في تقارير أفادت بأن الرئيس دونالد ترامب ضغط على نظيره الأوكراني للتحقيق مع بايدن ونجله.

ويمثل اتصال ترامب الهاتفي بالرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في 25 تموز محور أزمة متصاعدة حول شكوى سرية ضد تعاملات ترامب مع أوكرانيا.

وكانت صحيفة “وول ستريت جورنال” وغيرها من وسائل إعلام، ذكرت يوم الجمعة الماضي، أن ترامب ضغط على زيلينسكي أكثر من مرة للتحقيق في اتهامات لا أساس لها بأن بايدن، حين كان نائبا للرئيس، هدد بوقف المساعدات الأمريكية لأوكرانيا إذا لم يتم صرف أحد مسؤولي الادعاء من الخدمة. وكان المدعي يحقق آنذاك في قضية تخص شركة غاز على صلة بابن بايدن.

وقالت الصحيفة إن ترامب حث زيلينسكي خلال المحادثة الهاتفية على العمل مع رودي جولياني، محامي ترامب الشخصي، لفتح تحقيق في القضية.

وأقر ترامب بأنه هدد بوقف المساعدات إذا لم يتم فصل مسؤول الادعاء، لكن هذا المطلب كان مشتركا بين الحكومة الأمريكية والاتحاد الأوروبي وعدد من المؤسسات الدولية الأخرى لمزاعم بأنه لم ينجح في تعقب وقائع فساد كبرى.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها