نشر : September 25 ,2019 | Time : 10:11 | ID 160323 |

العتبة العسكرية تقيم مهرجانها السنوي بذكرى تفجير قبة العسکریین وتطلق ندوة “سامراء امتداد لكربلاء”

شفقنا العراق-متابعات-اقامت الامانة العامة للعتبة العسكرية المقدسة مهرجانها السنوي بذكرى التفجير الارهابي لقبة ضريح الامامين العسکریین، کما اقامت مكتبة الإمام الخوئي العامة وبالتعاون مع العتبة العسكرية المقدسة الجلسة البحثية الرابعة  تحت عنوان ( سامراء امتداد لكربلاء ) .

بقلوب ملؤها الحزن أقيم في رواق الامام الهادي (عليه السلام)  وتحت شعار (من عاشوراء الى سامراء الرزية تلو الرزية) المهرجان السنوي للأمانة العامة للعتبة العسكرية المقدسة بمناسبة الذكرى الرابعة عشر لتفجير قبة ضريح الامامين العسكريين (عليهما السلام) بحضور الامين العام للعتبة الكاظمية المقدسة الاستاذ حيدر الشمري والوفد المرافق له وبعض فضلاء الحوزة العلمية في النجف الاشرف  والقوات الامنية ووجهاء مدينة سامراء جموع الزائرين المعزين.

استهل المهرجان بقراءة آيات بينات من الكتاب المجيد لقارئ العتبة المقدسة الحاج قيصر الدجيلي ، تلاها  بيان رئيس ديوان الوقف الشيعي القاها نيابة الامين العام للعتبة العسكرية المقدسة سماحة الشيخ ستار المرشدي اوضح فيها عظم الفاجعة والالم الذي يعيشه جميع المسلمين والمؤمنين لحظة حدوث الاعتداء على بيت من بيوت الله التي اذن الله ان ترفع ويذكر فيها اسمه واحدث جرحا عميقا في قلوب المسلمين عموما والعراقيين خصوصا والسامرائيين بالأخص كما احدث دمارا في العتبة المقدسة لازالت معالمه شاخصة لكل زائر.

وكما طالب الجهات الحكومية بالاهتمام في تمويل مشاريع اعمار العتبة المقدسة كونها تحمل خصوصية دينية واجتماعية ووطنية واضحة اضافة الى كونها احدى العتبات المقدسة في العراق والتي تعد مشروعا لتوحيد القلوب وانسجام المواقف بين كافة الشرائح المجتمعية في هذا البلد.

كما وشكر الموسوي خلال كلمته المسؤولين الذين تفاعلوا في خدمة هذه البقعة الطاهرة طوال السنين الماضية مطالبا في الوقت نفسه بمضاعفة الجهود في اتمام الاعمار وتوفير متطلباته مما تتطلبه عملية اكمال تشييد العتبة بالشكل اللائق بها وبمدينة سامراء.

ثم تلت كلمة الامين العام  أنشودة ولائية بحب أهل البيت (عليهم السلام) من أداء فرقة انشاد العتبة الكاظمية المقدسة ،

ليلقي بعدها مدير مركز تراث سامراء التابع للعتبة العسكرية المقدسة الدكتور مشتاق الاسدي ، كلمة بالمناسبة اوضح فيها حجم المأساة والفاجعة ،  ثم تطرق  للحديث عن مركز تراث سامراء  الذي يعنى بإصدارات مميزة لتراث سامراء ودوره في العديد من الانشطة.

ليلقي بعد كلمة  الدكتور الاسدي شاعر اهل البيت (عليهم السلام) ابو محمد المياحي قصائد العشق والولاء لاهل البيت (عليهم السلام) ولصاحب الدار الامام الحجة بن الحسن (عجل الله فرجه الشريف).

ثم اعلن خلال  المهرجان دعوة الحضور جميعا الى افتتاح معرض العتبة العسكرية المقدسة المقام في رواق الامام الهادي (عليه السلام) الذي ضم مقتنيات العتبة من النفائس التي تعرضت للتدمير خلال التفجير الاثم كذلك اصدارات لمركز تراث سامراء

ليختم المهرجان بألقاء مراثي بحق الذكرى للرادود الحسيني حميد التميمي .

يذكر ان الامانة العامة للعتبة العسكرية المقدسة تقيم مهرجانها السنوي بذكرى تفجير قبة ضريح الامامين العسكريين (عليهم السلام) لمدة يومين.

کلمة رئيس ديوان الوقف الشيعي

اصدر رئيس ديوان الوقف الشيعي سماحة السيد علاء الموسوي بياناً بمناسبة الذكرى الرابعة عشر لتفجير قبة ضريح الامامين العسكريين (عليهما السلام) القاه نيابةً الامين العام للعتبة العسكرية المقدسة سماحة الشيخ ستار المرشدي  خلال المهرجان السنوي الذي تقيمه الامانة العامة بالذكرى الاليمة

جاء فيه :

” بِسْم الله الرحمن الرحيم

( ومن أظلم ممن منع مساجد الله ان يذكر فيها اسمه وسعى في خرابها )

لا زلنا نعيش ذلك الألم الذي شمل جميع المسلمين والمؤمنين لحظة حدوث الاعتداء على بيت من تلك البيوت التي اذن الله ان ترفع ويذكر فيها اسمه.

على بيت من بيوت أهل بيت النبوة ومعدن الرسالة.

ذلك الاعتداء الذي  احدث جرحا عميقا في قلوب المسلمين عموما والعراقيين خصوصا والسامرائيين بالأخص.

كما أحدث دمارا في العتبة المقدسة لا زالت معالمه شاخصة لكل زائر.

اننا وبعد مرور هذه السنوات الطويلة لا نجد اهتماما حكوميا كافيا في تمويل مشاريع اعادة إعمار العتبة العسكرية المقدسة مع كونها تحمل خصوصية دينية واجتماعية ووطنية واضحة فهي اضافة الى كونها احدى العتبات المقدسة المهمة في العراق.

تعد مشروعا وطنيا لتوحيد القلوب وانسجام المواقف بين كافة الشرائح المجتمعية في هذا البلد حيث يجمع العراقيون بكافة طوائفهم على احترام وتقديس هذه البقعة المباركة ويعتبرونها ضحية كبيرة للإرهاب الداعشي البغيض ويعدون احترامها وإعادة تأهيلها مشروعا للوحدة الوطنية والصمود امام تحديات الاٍرهاب بكافة أشكاله .

اننا اذ نشكر كافة المسؤولين الذين تفاعلوا معنا في خدمة هذه البقعة الطاهرة طوال السنين الماضية نهيب برئاسة الوزراء ومجلس النواب وكافة الجهات المعنية في ان يضاعفوا من اهتمامهم وجهودهم في اتمام الإعمار وتوفير متطلباته من استملاك للأراضي المحيطة بالعتبة وغير ذلك مما تتطلبه عملية إكمال تشييد العتبة بالشكل اللائق بها وبمدينة سامراء .

اقامة ندوة “ سامراء امتداد لكربلاء”

بمناسبة الذكرى السنوية الرابعة عشر للاعتداء الارهابي الآثم على المرقد الطاهر للإمامين العسكريين  (عليهما السلام) في يوم ٢٣ / المحرم الحرام 1427 هجري اقامت مكتبة الإمام الخوئي العامة وبالتعاون مع العتبة العسكرية المقدسة الجلسة البحثية الرابعة  تحت عنوان ( سامراء امتداد لكربلاء )بحضور مدير مكتبة الإمام الخوئي سماحة السيد حسين الخرسان و مجموعة من فضلاء وطلبة الحوزة العلمية في النجف الاشرف وبعض الخطباء.

افتتحت الجلسة بكلمة ترحيبية وتعريفية بالضيف عضو مجلس إدارة العتبة العسكرية المقدسة سماحة الشيخ سيف العائدي وعن محاور الجلسة البحثية.

ثم القى سماحة الشيخ سيف العائدي بحثه والذي بين فيه اهم النقاط المحورية في البحث بالإضافة إلى إطلالة على سيرة الإمامين العسكريين عليهما السلام في سامراء.

المعزون یحییون الذکری

احيا المعزون من مواكب ناحية الدبوني التابعة لمحافظة واسط وللسنة الثالثة على التوالي ذكرى تفجير قبة ضريح الامامين العسكريين (عليهما السلام) الرابعة عشر

المواكب المعزية وفدت الى مرقد العسكريين ولأكثر من 1000 معزي  من الرجال والنساء حيث قدموا التعازي عبر مواكبهم وهتافاتهم التي استنكرت الفعل الشنيع للجماعات التكفيرية التي استهدفت وحدة العراقيين.

المشرفون على المواكب ثمنوا للأمانة العامة للعتبة العسكرية المقدسة حفاوة الاستقبال وتقديم الدعم لهم لإقامة برامجهم العزائية.

مسؤول هيئة المواكب السيد عباس الشرع اوضح لإعلام العتبة ان المواكب التي حضرت من مختلف المحافظات الى المرقد المقدس  قد تم التنسيق معها لتسهيل كافة اجراءات دخولها واقامة برامجها العزائية.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها