نشر : September 24 ,2019 | Time : 09:59 | ID 160241 |

تطهیر الرطبة من المخلفات الحربية وتنفیذ عملية بصحراء الشامية وحرق عجلتين لداعش

شفقنا العراق-متابعات-اعلنت مديرية مكافحة المتفجرات في الحشد عن تطهر بعض المناطق جنوب غرب قضاء الرطبة الحدودي من العبوات الناسفة والمخلفات الحربية التابعة لـ “داعش”، کما نفذت قوات الاستخبارات العسكرية في عمليات الجزيرة، عملية مشتركة في صحراء الشامية في محافظة الانبار، فیما اعلنت قيادة عمليات الجزيرة، عن حرق عجلتين لعناصر “داعش” شمال بحيرة حديثة.

وقال المكتب اﻻعلامي لمديرية مكافحة المتفجرات في الحشد الشعبي ان المناطق التي تم تطهيرها في قضاء الرطبة من المخلفات الحربية شملت محطة تصفية الماء ومعمل أسفلت ومحطة الوقود وبرج اتصالات ومحلات تجارية ودور سكنية في القضاء بالاضافة الى الشارع المودي للحدود السورية ،مبينا ، انه تم تطهير المنطقة من العبوات الناسفة والمخلفات الحربية بشكل امن ، وان المفارز الفنية والهندسية التابعة للمديرية المرافقة للقوات الامنية في المنطقة تواصل عملها لحين الانتهاء من تطهير كافة المناطق الحدودية من المخلفات الحربية بصورة تامة.

کما نفذت قوات الاستخبارات العسكرية في عمليات الجزيرة وجهاز المخابرات الوطني، الیوم بناءً على معلومات استخبارية دقيقة نفذت مفارز قسم الاستخبارات العسكرية في قيادة عمليات الجزيرة والبادية وبالتعاون مع شعبة استخبارات الفرقة الثامنة وجهاز المخابرات الوطني عملية مشتركة في صحراء الشامية بقضاء القائم في الانبار”.

وأضاف، ان” العملية أسفرت عن تدمير وكر للدواعش وضبط قاذفة كورنيت مع صواريخها وعدد كبير من صواريخ SPG9 بالاضافة الى عدد من الاسلحة المختلفة والقاذفات وكميات كبيرة من الكبسولات كهربائية المستخدمة في التفجير واعتدة متنوعة واشرطة عتاد واسلاك تفجير”، مشیرا الى انه” تم التعامل مع المواد وفق السياقات المعمول بها فيما تكفلت مفارز هندسة القيادة بتدمير الوكر بصورة كاملة”.

فیما ا فاد مصدر امني، ان “عددا من قذائف الهاون سقطت على مقر الفرقة الالية التابعة للشرطة الاتحادية في ناحية الرياض ضمن كركوك من دون وقوع اية اصابات”، و”تم فتح تحقيق لتحديد المنطقة التي اطلقت منها القذائف”.

من جانبه قال قائد عمليات الجزيرة اللواء الركن قاسم المحمدي في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه، إنه “ضمن العمليات المسلحة المستمرة والمحمولة جواً التي تقوم بها قيادة عمليات الجزيرة شرعت قوة مسلحة محمولة جواً متكاملة الأسلحة والإعداد بامرتنا لتنفيذ عملية بحث وتفتيش في مناطق شمال بحيرة حديثة (البوميل – جتيبة – الشعباني – الخرار – سنيسلة – ثويلي – المطجعات)”، مضیفا أن “القوة تمكنت من حرق (٢) عجلة نوع بيك آب تابعة لعناصر داعش الإرهابي في هذه المناطق”.

بدوره اعلن القيادي في حشد محافظة الانبار قطري العبيدي، إن طيران الجيش قصف عجلة مفخخة كانت موضوعة في منطقة وادي حوران في عمق صحراء الانبار الغربية، لاستخدامها من قبل عناصر عصابات داعش الاجرامية في مهاجمة القوات الامنية المتمركزة بالقرب من المنطقة المستهدفة، لافتا أن معلومات استخباراتية دقيقة مكنت طيران الجيش من استهداف العجلة وتدميرها قبل استخدامها من مجرمي التنظيم، مبينا, أن القوات الامنية فرضت إجراءات امنية مشددة لإحباط اي عملية ارهابية.

هذا وذكر المركز الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى في استئناف الكرخان” محكمة الجنايات نظرت دعوى تخص التفجير الإرهابي الذي طال وزارة العدل في أيار 2013 وخلف نحو مئة من الشهداء والجرحى”، موضحا، ان” الإرهابيين اعترفوا في دوري التحقيق والمحاكمة بأن الجريمة كانت منظمة ومعدة لاستهداف أكبر عدد من الضحايا وتخريب مؤسسات الدولة وفق مشروع إرهابي يهدف لزعزعة الأمن والاستقرار في البلاد”.

بسیاق آخر قالت خلية الاعلام الامني، ان “قذيفتي هاون سقطت الأولى في ساحة ترابية فارغة في محيط المنطقة الخضراء والآخرى في نهر دجلة ب‍بغداد، دون حادث يذكر”.

وكان مصدر امني اعلن عن سقوط قذيفتي هاون بالقرب من السفارة الامريكية وسط بغداد دون وقوع اية خسائر.

من جهته قال الناطق باسم الداخلية سعد معن إن مفارز استخبارات الجريمة المنظمة العاملة ضمن وكالة الاستخبارات في وزارة الداخلية تلقي القبض على أربعة متهمين وتضبط ٤ عجلات نوع تريلة محملة بمادة الحنطة وتقدر ب ١٢٠ طن في مدخل قضاء تكريت مخالفة للضوابط، مشیرا كما تم ضبط مشروبات كحولية ٢٤٠٠ كارتون كانت مخبأة تحت حمل من محصول الباذنجان في مدخل قضاء سامراء، مبيناً, أنه “تم ضبط المواد بمحضر ضبط اصولي وإحالة المتهمين للقضاء.

إلی ذلك افاد مصدر امني، ان  القوات الامنية في جهاز الامن الوطني تمكنت من القاء القبض على الشخص الثاني المدبر لتفجير سيطرة الوند عند مدخل محافظة كربلاء المقدسة، مضیفا, ان عملية القاء القبض تمت في قضاء المسيب، حيث توصل الجهاز المذكور الى الشخص الثاني بدلالة المتهم الاول الذي القي القبض عليه يوم امس.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها