نشر : September 21 ,2019 | Time : 16:03 | ID 160033 |

الجيش السوري يشتبك مع داعش بالرقة ويدمر أرتالا للنصرة بإدلب ويحبط هجوما إسرائيليا

شفقنا العراق-اندلعت اشتباكات عنيفة، بين دوريات من الجيش العربي السوري وخلايا إرهابية تنتمي إلى تنظيم “داعش” في ريف الرقة الجنوبي الغربي، فیما استهدفت وحدات من الجيش السوري أرتالا وتحركات معادية لتنظيم جبهة النصرة الإرهابي بريف إدلب ، کما أحبطت مقاتلات انطلقت من مطار حميميم في سوريا هجوم طائرات إسرائيلية على سوريا .

وقال مصدر ميداني بحسب وكالة سبوتنيك إن وحدة من الجيش العربي السوري خاضت اشتباكات عنيفة مع خلية من مسلحي تنظيم “داعش” الإرهابي جنوب غرب منطقة الرصافة بنحو 30 كم، في ريف الرقة الجنوبي الغربي.

وأكد المصدر أن وحدات من الجيش السوري كانت تقوم بمهام تمشيط اعتيادية للمنطقة “الصحراوية” من هضاب وتلال ووديان وفي هذه الأثناء، تم اكتشاف مجموعة من مسلحي تنظيم “داعش” كانت تتحصن في إحدى التلال الصحراوية.

وأشار المصدر إلى استخدام مسلحي “داعش” أسلحة متنوعة بينها عربات دفع رباعي مجهزة برشاشات وصواريخ مضادة للدروع، حيث دارات اشتباكات عنيفة بين وحدات من الجيش السوري مع مسلحي التنظيم الإرهابي، أسفرت عن مقتل وإصابة عدد من المسلحين وتدمير عدة آليات كانت بحوزتهم، فيما انسحب من تبقى منهم باتجاه عمق الصحراء على اتجاه جنوب الرقة.

فیما افادت مصادر اخبارية من ريف إدلب إن وحدات من الجيش السوري استهدفت أرتالا وتحركات معادية لتنظيم جبهة النصرة الإرهابي حاول من خلالها نقل عتاد ومسلحين على محاور كفرنبل ومعرتحرمة وحيش وترملا وكنصفرة بريف إدلب الجنوبي.

ونقلت وكالة سبوتنيك للانباء عن مصدر ميداني قوله: “إن المجموعات الإرهابية المسلحة حاولت نقل أرتال محملة بالعتاد والأسلحة والذخائر إلى مواقعها على المحاور المذكورة، مؤكداً أن وحدات من الجيش السوري تعاملت مع هذه التحركات عبر سلاحي المدفعية والصواريخ، ما أسفر عن تدمير أربع آليات للمسلحين فيما عادت الأرتال أدراجها إلى عمق مناطق سيطرة تنظيم جبهة النصرة”.

وأضاف المصدر أنه خلال 48 الساعة الماضية حاولت فصائل جبهة النصرة والمجموعات الإرهابية المسلحة المتحالفة معها نقل أعداد كبيرة من المسلحين باتجاه جبهات القتال مع الجيش السوري على محور ريف إدلب الجنوبي وحماة الشمالي الغربي تم التعامل معها عبر عدة وسائط نارية.

وأكد المصدر أن هذه المجموعات لا تزال متواجدة بكامل عتادها وأسلحتها في المنطقة المنزوعة السلاح وتسعى إلى تحصين وتدشيم مواقعها، مستغلة نظام وقف إطلاق النار الذي أعلنه الجيش السوري والتزم به بالرغم من مرور عدة أيام بعد انقضاء المهلة المعلنة.

کما أحبطت مقاتلات انطلقت من مطار حميميم في سوريا هجوم طائرات إسرائيلية على سوريا، حسب مصادر إعلامية.

وأفادت معلومات لموقع “أفيابرو” الإخباري أن تحليق طائرات حربية أقلعت من مطار حميميم إلى الجنوب السوري منع تكرار الهجوم الجوي الإسرائيلي على العاصمة السورية وضواحيها في ليلة 19/20 سبتمبر/أيلول. ووفقا لنفس المعلومات فإن الطائرات التي منعت تكرار الهجوم الإسرائيلي روسية.

يذكر أن طائرتين حربيتين على الأقل، أقلعتا من مطار حميميم عند الساعة الثامنة مساء 19 سبتمبر. ثم تم إسقاط الطائرة المسيرة الإسرائيلية التي انتهكت أجواء سوريا، فلم يتكرر الهجوم في ريف العاصمة السورية.

ووفقا لمصادر إعلامية فإن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين توعد أثناء لقائه برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو باتخاذ إجراءات ضد كيان الاحتلال في حال استمرت تل أبيب في توجيه الضربات لسوريا.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها